الحوار المتمدن - موبايل


ألا ترى بأنّ صلاحيتهنّ قد استنفذت - مانويل فيلاس

خيري حمدان

2013 / 9 / 21
الادب والفن


ألا ترى بأنّ صلاحيتهنّ قد استنفذت - مانويل فيلاس
ترجمة وتقديم: خيري حمدان
أسارع بالقول إنّ مانويل فيلاس الأديب الإسباني المعاصر والمثير للجدل ذات الوقت يستحقّ الترجمة للعديد من اللغات وبخاصة إلى العربية، ولم أجد حقيقة أعمالا مترجمة لهذا الأديب الفذّ، كما أسارع للاعتراف بأنّني لا أعرف الإسبانية، وأنقل ما قرأته من البلغارية للعربية عسى أن يقوم بعض العارفين باللغة الإسبانية ترجمة بعض نتاج فيلاس.
ولد الأديب المتمرّد في العام 1962 وأنهى دراسة الأدب الإسباني في جامعة ساراغوسا حيث يعمل محاضرًا في قسم الآداب وحاز على الكثير من الجوائز الوطنية والدولية. من أهم أعماله، المجموعة القصصية “Z” ورواية "سِحْرْ".
يعتبر النصّ الأدبي "نساء" من أكثر النصوص جرأة في وصف حالة المرأة المعذّبة والخاضعة للعنف والظلم في الشرق والغرب على حدّ سواء. أما توصيفه للأمريكي ((في نصّه "الأمريكي")) الذي تمكن من جمع خيرات الدنيا وتوظيفها لراحته فيعتبر بمثابة تشريح للواقع السياسي والاقتصادي العالمي في الوقت الراهن.

نساء – ((المجموعة القصصية: قيامة، صدرت عام 2005))
ألا ترى بأنّ صلاحيتهنّ قد استنفذت، بالكاد يقفن على أرجلهنّ، هنّ اللواتي يبقين على الحياة في أيّة مدينة، في كلّ المدن، بعقد الزواج، بالأمومة، بالترمّل، يتحملن أعباء العالم المعاصر في ليالي السبت. يملأن المكان ضحكًا جالسات أمام كأس النبيذ الأبيض وبضع حبّات من الزيتون. يتحملن تبعات الزواج من كسالى، وعبء الخاطبين الصامتين، والآباء المفقودين في عوالم الغيبوبة، والأبناء الفاشلين. يدخنّ أكثر من الرجال، يعانين من سرطان الرئة، يمرضن وفي الوقت نفسه يتوجّب عليهنّ أن يظهرن جميلات. لذا يضعن طبقات من الكريمات، يا لهذا العذاب والطغيان، عطور وجوارب وأكياس بلاستيكية تلفّ تسريحات الشعر، وأحذية شبيهة بأجهزة التعذيب ويَشِخْنَ. لا تترك النساء خلفهنّ شيئًا، يتركن أطفالا على الأرجح، أطفالٌ في خلاف دائم معهنّ. لا أحد يتذكّرهنّ، الحقيقة أنّنا لا نعرف شيئًا عنهنّ. أراهُنّ أحيانًا في الشوارع، في المتاجر، باسمات ينتظرن أبناءهنّ أمام المدارس، يعملن في كلّ مكان، ربّات منازل منغلقات على أنفسهن في المطابخ المطلّة على الفناءات الداخلية. تبتسم النساء كأنّ الحياة جيدة. يُرْجَمْنَ في العديد من الدول بالحجارة، وفي دول أخرى يتعرضن للاغتصاب. في بلادي يعذّبنَ حتى الموت، حيث يعملن خارج المنازل وفي المنازل، يعملن في متاجر السمك أو في المصانع أو في المخابز أو في البارات أو في الكازينوهات. لا نعرفُ بِمَ يفكّرنَ حين يمُتْنَ بأيدي الرجال.

أمريكي
أخْبِرْهُم بأنّني أمتلك أيضًا مليار دولار،
أخْبِرْهُم بأنّني قد تمكنت من ضخّ دمًا أكثر في جسدي،
وأنّني أجريت عملية لشدّ الجلد في بوسطن وأملك بيتًا
يحرسه مئة كلب قاتل خاضع لإرادتي.
أخْبِرْهُم بأنّني أظهر في قنوات التلفزة،
أقدّم اللقاءات الصحفية مع أشهر مقدّمي البرامج وقتما أشاء،
وأنا من يضع الأسئلة كذلك.

أخْبِرْهُم بأنّ أسلوبي في الحياة يتّسم بالثراء والفخر.
أخبرني بأنّني أتقن الإنجليزية بامتياز.
أخْبِرْهُم بأنّني قد طّلقتُ ستّ نساء.
أخْبِرْهُم بأنّني قد اشتريت أصول فريق رياضيّ،
وصحيفة وقرية في إسبانيا أو في اليونان أو في البرتغال.

أخْبِرْهُم بأنّني أتحدّث للرئيس وللأب والابن.
أخْبِرْهُم بأنّني أنام أحيانًا في البيت الأبيض،
الذي يعتبر أيضًا بيت السلطة والحياة.
أخْبِرْهُم بأنّني أدافع عن حقوق المثليين،
وضدّ ذبح الفقمات.
وأدافع عن الحيوات الغريبة عن الإنسانية، والتي ستأتي
يومًا من أجل التقنيات العقائدية الجديدة.

أخْبِرْهُم بأنّه يعجبني الاستلقاء عاريًا تحت الشمس.
أخْبِرْهُم بأنّني أعشق الأفاعي في غرفة النوم.
أخْبِرْهُم بأنّني أنام معانقًا الحريّة.
أخْبِرْهُم بأنّني أتزلجُ على قمّة إفرست،
وآمر بإغلاق منافذ الهملايا لأمارس التزلج مع أصدقائي
على ارتفاع سبعة آلاف متر.

أخْبِرْهُم بأنّني أمتلك خمس طائرات.
أخبِرْهُم بأنّني أرغب بأن أصبح أمريكيّ.
أخْبِرْهُم بأنّ أمريكا هي العالم،
أخْبِرْهُم بأنّ الأمريكيين وحدهم يتمتعون
بهذا العالم الشاسع،
الذي يشبه إلى حدّ بعيد عالم الأباطرة.
أخْبِرْهًم بأنّ العالم للأقوياء،
للعصبيين والفاسقين.
وللمواطنين العاديين الفقر فقط والزواج، والإيمان،
والشقّة، والراتب، والعمل المنتظم وعشاء برفقة المتقاعدين.
أخبِرْهًم بأنّني مواطن من أمريكا الشمالية.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تفاعلكم: مروة كرم تتألق في رمضان وأفلام العيد في مأزق!


.. تفاعلكم | الكوميديا تسيطر على أفلام العيد في مصر


.. الفنانة أروى في حلقة رائعة جداً مع أمل طالب في التحدي مع أمل




.. يوميات رمضان من غزة مع الشاعر الفلسطيني سليم النفار


.. فنان يكشف لـ «دراما كوين» مساندة كريم عبد العزيز له في الاخت