الحوار المتمدن - موبايل


بين الجنة والنار

سيف عطية
(Saif Ataya)

2013 / 10 / 16
الادب والفن


بين الجنة والنار

عند غروب الشمس، في مدينة الشرق الحزينة
خفافيش الظلام تحجب بظلالها أسرار المنار
وتقتلع أصوات الصمت بأنين السياط الأليمة
فزاد العتم طموحه، ليصمت الأفواه بالشرار
وتُحجَب الأسرار والصيحات ويرتمي الهمس
فوق حبّات الرمل الذهبيّة وتحت برج الجرار
ويبقى الحفيف يسرق الصراخ بين اه وحنين
لتحمل الخفافيش آلام السنين في ليل و نهار
لهفة أم لم تفارقها همسات الأحزان تلاعبها
بين الحين والحين، تتناثر أشلاءً في القرار
والرعب ينشر أجنحة الردى تيمناً وقضاء
وعرّج ملك الموت طرباً في رثاء الجوار
يخطف أنفاس براعمها ويترك لنا الأجساد
طيفاً وسكوناً، لا حراك لاتسبيحاً ولا فرار

فالصمت أيقظ شهوة سباتنا وتبارينا جهلاً
بما فات، ونثرنا أنيابنا هَوَساً بأننا الأخيار
وملكنا صكوك الغفران وتفاخرنا بالعزى
و بالله أكبر أجرمنا،هذا بالجنة وذاك بالنار

ياأمة، أكلت أكباد أكبادها في أُحد في الشام
في السواد طمعاً في المال وحوريات العار
يا أمة فرقت بين أكفانها وتناغمت مآربها
تحزباً، هذا عربياً وذاك أعجمياً مع الكفّار
يا أمة قد جهلت كتابها تعشق الذل والنساء
والسلاح ترتمي بين أحضان إماماً ودولار
مرحى لكم جناتكم وجهاد نكاحكم مرحى
وإتركواالستّارأن يختار بين الجنة والنار








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فنان بورسعيدى عن دوره كمساعد وزير الداخلية فى -الاختيار2-: ش


.. شخصيات مستنيرة | أبو الفرج الأصفهاني.. أهم مراجع الموسيقى ال


.. أجور الفنانين في #رمضان تثير البلبلة.. و #محمد_رمضان الأغلى




.. نشرة الرابعة |شاهد.. أبرز الأسماء الفائزة بمسابقة الجوائز ال


.. نشرة الرابعة | مخرجة سعودية تفوز بإحدى جوائز وزارة الثقافة