الحوار المتمدن - موبايل


الجنرال الكاذب وأحلام السذج

عماد فواز

2014 / 3 / 29
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان


بعد ان فشل الرئيس المعزول محمد مرسي في إدارة مصر، خرج الشعب فى ثورة جارفة يوم 30 يونيو 2013 وعزلوه، وادعى الجنرال عبد الفتاح السيسي وزير الدفاع آنذاك كذبا انه ليس طامحا فى سلطة ولا طامعا فى شيء إلا أمان الوطن.

صدقته وصدقه مثلي الكثيرون من أبناء شعب مصر الذي ثار ضد كذب محمد مرسي وجماعاته، وبعد شهور قليلة خلف الجنرال وعده وظهر كذبه هو الاخر ورشح نفسه لرئاسة الجمهورية بعد ان خلع الزى العسكري وادعى ان الشعب يناديه ويدفعه للترشح.

الجنرال كذب امام الملأ، وصدقه السذج من أمثالي، الا مجموعة من شباب هذا الوطن لم يصدقوه، وكانوا على حق، واعترف اليوم ان صديقي جهاد عبد الرحمن كان على حق، وانى كنت ساذج.

صديقي جهاد قال لى فور اعلان السيسي عزل مرسي أنه انقلاب.. فقلت له بل ثورة، فالسيسي لم يطمع فى كرسي العرش، وكتب خريطة طريق وولى رئيس المحكمة الدستورية شئون الحكم لحين تسلميه الى رئيس مدني منتخب.

اندهش صديقي جهاد من تصديقي المفرط، وقال لى هل أنت محق فيما تقول؟.. هل تصدق السيسي؟ قلت له نعم ولما لا أصدقه؟، ضحك من سذاجتي وقال لى الايام بيننا، وسوف ترى ان السيسي انقلب على مرسي، وانه طامع فى الحكم وانه سوف يستولى على عرش مصر بالحيلة بعد أن يدعي انه مضطر لقبول هذه المسئولية إرضاء للشعب!!.

وبالرغم من احاديث الاعلام المستمرة وحملة المباخر والمنافقين عن ضرورة ترشيح السيسي لانقاذ البلاد، كنت اقول للجميع ان السيسي لن يترشح، لانه جنرال يحترم الزي العسكري وشرف العسكرية، فكيف يتعهد امام الجميع انه لن يترشح ثم يتراجع؟.. كنت بالرغم من المؤشرات القوية التى تؤكد طمع الجنرال فى العرش طوال الشهور الماضية، ادعى انى اصدق السيسي وان لن يترشح.

وأخيرا منذ أيام أعلن السيسي ترشح للرئاسة، أعلن كذبته على الملأ مرتديا زيه العسكري هاتكا الشرف العسكري دون ادني حياء أو خجل، ليؤكد لى أمام نفسي وأمام صديقي جهاد عبد الرحمن وكل من صدعت رؤوسهم بالحديث عن الشرف العسكري وعن احترام الوعود انى كنت ساذج وأنهم على حق، وأن الثورة مازالت مستمرة.


وبالرغم من افتضاح أكاذيب السيسي أمام الجميع إلا انه وبكل جرأه مازال يكذب وللأسف هناك سذج مازالوا يصدقوه كما صدقته في السابق، لكن هل سيستمر الناس في تصديقه؟ هذا ما سوف تجيب عنه الأيام المقبلة.










التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيطاليا.. الحكومة تطلب دعما اوروبيا لمواجهة الهجرة غير الشرع


.. نتانياهو يتوعد حركتي حماس والجهاد بدفع ثمن باهظ


.. مندوب روسيا: التوصل لاتفاق في فيينا صعب لكنه غير مستحيل




.. فرنسا: طهران تحتاج تمديد اتفاقها مع وكالة الطاقة الذرية


.. الأردن.. أقسام التمريض تبذل جهودا مضاعفة خلال الأزمات