الحوار المتمدن - موبايل


همسات ليلية/ الرحيل

شهد أحمد الرفاعى

2014 / 5 / 15
الادب والفن


قالوا توفىت والسبب حادث ..
فحمدت و إسترجعت و فاض الدمع
فتذكرت من يحيي و يميت القادر فى علاه
فقلت ... هذا نصيبها قبل ينبض وريدها

قبور وضعت بها أحبتنا !
أنرها برحمتك يا الله ،
واجعلها اجمّل مسكن رأته اعينہٌم .
رحلت ِ إلى السماء
و كم هو مؤلم الوداع !!
ذهبت ِ إلي قبرك
و بقيت ِ يا / شهد /
في الذاكرة ..... وجع

رحلت ِ قبل إكتمال العناق
و قبل لملمة حروف الوداع

فى الروح
قد تركت ِ بعد الفراق .. فراغ
فنصف الفؤاد به احببتك ِ
و نصف ٌ إليك ِ أهديته
فما عدت أمتلك إلا جسد ٌ خواء
و ذكريات و خيالات !!!!

بقلم / نجوى عبد البر

اللهم ارحم من هم وحيدين تحت التراب ، يرجون رحمتك والمغفره
اللهم اغفر لهم وارحمهم واجزهم خير الجزاء يارب العالمين








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما