الحوار المتمدن - موبايل


همسات ليلية/ أفتشُ عنك ِ!!

شهد أحمد الرفاعى

2014 / 7 / 14
الادب والفن


أفتش ُ عنَك ِ
أين تكونين أنت ِ الآن ؟

آ أكون أضعتك ِ ؟
ربما .... بنيتى أضعتك ِ في مكآن مآ !

ربمآ وقت النحر !!
مع إكتمال البدر ! ربما !!
أو عندما حان السفر .. إنتهى الآجل !

آه ٍ بنيتى .. لا أذكُر أينْ ،
فبعدك يا شهد .. تنحت عنى الذاكرة .. خانتنى !

أضعتُك ِ .. ربما في شريانى !
في ثنآيآ نبضى .. ربما !
و ربما فى أعماقى !!

ما عدت أتذكر !!
سوى أنين ٌ يسكن ثنايا الأفكار !
عليْك ِ بنيتى تنوح الروح و الآطيار

ما أذكره بنيتى
إنى سأظل أبحث ُ عن ضحكة توارت خلف الغيمات !
سأفتش عن روح ٍ سكنت .. فسكن الكون من حولى !!

بقلم / نجوى عبد البر
#ام_شهد








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما