الحوار المتمدن - موبايل


أغنية ضد ألعنف

نائل مدانات

2014 / 7 / 15
مواضيع وابحاث سياسية


في عينيك أرى ألغشيان
أحس الحزن في صدرك
في هيئتك أرى ألغثيان
وأسمع خوفا في صوتك.
فالطاقة لا تفنى, لكن تتغير
فأين ألدفء الذي كان بك!!
ان أحسست بنقصانك
فانك لان تواسي أحد
يبكي ألانسان من أجل عالمه ألمرئي
من أجل شعوب في عدم ألحرية
من أجل من كافح دون سبب, دون شجاعة
من أجل بريء قد ذاق ألموت ألابدي.
لما نخفي ثورة في صدرنا
حين لا نمتلك شيئا به نعتقد, أكثر مما نفعل نحن أنفسنا!!
خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما بقدرتنا!
خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما تبقى لنا!
فاننا نبني عندما يهدم ألآخروون
واننا سنعطي ان وجد ألذين فقط يأخذوون
وانك لن تتلقى جواب ان لم تسأل.
من ذا ألذي بيده ألحق
ليحدد للحياة نهاية!!
من ذا الذي بيده ألحق ليضرب بالقنابل و ألشظايا!!
أحد اعتقد ألماضي
وآخر ينعي صديقه ألمفقود
وآخر قد أصبح مجرما
وحياة ألناس بعرض ألحائط مضروبة.
لماذا نتخبط بالظلمة ان وجد ألنور
لماذا نعظم هذا ألكون أكثر مما نرنو
فيا من كنت قريبا مني..
هلم لنعتقد..ان نبتة صغيرة, مغروسة سوف تنمو
وان سرنا معا سوف لن نهفو
لذا خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما بقدرتنا
خذ بيدي
لننطلق
لنرى ما تبقى لنا
لاننا نستطيع ألبناء ان هدم ألآخروون
واننا نستطيع ألعطاء ان وجد ألذين فقط يأخذوون
وانك لن تتلقى جواب ان لم تسأل.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كيف ستتعامل موسكو مع التعبئة الكبيرة للدول الغربية بشأن قضية


.. قطارات مصر.. الحوادث خلال 20 عاما


.. زيارة إسرائيلية مرتقبة لواشنطن لمناقشة الملف الإيراني




.. شاهد كيف ما_ت 3 شباب على دراجة الطيماكس في كازا


.. الرئيس التونسي: عدم تحقيق الإنجازات يعود إلى الظروف السياسية