الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


تقرير عن الوقفة الاحتجاجية في هولندا يوم السبت 26-07-2014

نهاد القاضي
كاتب

(Nihad Al Kadi)

2014 / 7 / 27
مواضيع وابحاث سياسية


تحت شعار ستبقى اجراس الكنائس في الموصل تقرع
الجالية العراقية في هولندا وشخصيات واحزاب ومنظمات هولندية وجاليات مختلفة وجمع من الهولنديين تصرخ لا لداعش وتهتف لتسقط داعش امام محكمة العدل الدولية في لاهاي
خرج حشد من الجالية العراقية والسورية والهولندية ومجموعة من رجال الدين القساوسة العراقيين وشخصيات اكاديمية هولندية في 26-07-2014 في وقفة احتجاجية ضد غزو داعش واعمالها الهمجية البربرية في موصل الحدباء ضد وثيقة اطلقتها ما تسمي نفسها بدولة الخلافة الاسلامية خلافا لكل خلافة مخيرين المسيحيين والمكونات الاصلية والاصيلة في الموصل بعدة اختيارات الاولى ان يعتنقوا الاسلام وهذا يخالف حقوق الانسان في حرية اختيار الديانة والعقيدة والارغام القسري على تغيير العقيدة او الدين او المذهب وهو مخالف اصلا للشرع الاسلامي لأنه دين يحترم كافة الاديان السماوية ويوصي بها. والاختيار الثاني ترك الموصل وهذا مخالف لحقوق الانسان بالتهجير القسري والتغيير الديمغرافي والتهجير الى العراء. وثالثها دفع الجزية إذ يتحدث عن عقد "الذمة" بوصفه ممارسة قديمة تُفرض لقاء حماية غير المسلمين مقابل الجزية، والتي كانت تجزى من المشركين وليس من المؤمنين واصحاب الكتب السماوية والخيار الاخير هو القتل لمن لم يلتزم بالقانون خلال 24 ساعة وهذا يخالف القوانين الدولية ضد الاديان السماوية انها عملية ابادة جماعية لمكون اصلي في العراق وهم المسيحيين ويتضح ان اول الغيث وسوف تعقبه ارهاب المكونات العراقية الاخرى.
تحشد في يوم الوقفة ما يقارب الخمسمئة شخصا امام محكمة العدل الدولية في لاهاي التي تحكم بالعدل وتطبق قوانين القصاص لمجرمي الحرب ومرتكبي الابادات الجماعية، وتهمة داعش هي ابادة جماعية وابادة للحضارة والتراث مع سبق الاصرار والترصد. هتف الجميع مطالبين المجتمع الدولي ومنظمات حقوق الانسان واليونسكو ومنظمة الامم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي والفاتيكان للتدخل السريع لإنقاذ المسيحيين والمكونات الاخرى من الايزيديين والصابئة المندائية والشبك بتقديم المساعدات الانسانية وحماية مراكزهم واماكن عباداتهم ضحايا لهذا الغزو البربري.
قام بتنظيم هذه الوقفة لجنة تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي في هولندا وهيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق والجمعية الاشورية في هولندا، تضمن البرنامج مجموعة من الكلمات وتخللتها شعارات وهتافات واناشيد وطنية. افتتح الوقفة الاستاذ نهاد القاضي أمين عام هيئة الدفاع عن اتباع الديانات والمذاهب في العراق والمنسق العام للتيار الديمقراطي العراقي في هولندا والاستاذ شليمون حداد عن الجمعية الاشورية في هولندا مرحبين بجميع المشاركين لهذا اليوم باللغات العربية الاشورية والهولندية والكوردية وطالبا الوقوف دقيقة صمت واحدة على ارواح ضحايا حادثة الطائرة الماليزية من الهولنديين والبالغ عددهم 194 شخصا مشاطرين أحزان المجتمع الهولندي بهذه الكارثة. وبعدها اكد نهاد القاضي ان هذه الوقفة هي ضد الارهاب بكل انواعه وخصوصا داعش ومن معها ومن اسندها ومولها وهتف قائلا: كلنا نون ــ انا عراقي --- انا مسيحي— انا صابئي— انا ايزيدي--- انا شبكي انا مسلم، تهجير المسيحيين من الموصل جريمة كبرى, لا لمسح ديانة المكونات الاصيلة في الموصل , الموصل تستغيث فهل من مغيث , ستبقى اجراس الكنائس في الموصل تقرع.
شاركت عدة منظمات عراقية وطنية في هذه الوقفة صانعة قزح العراق الجميل وراسمة شعاع الامل في قلوب الحاضرين ومنها شخصيات ووطنية وشيوعية ورابطة المرأة العراق ومنظمة بيشمركة الانصار والمنتدى الثقافي المندائي في لاهاي و البيت الايزيدي و المرصد السومري لحقوق الانسان والبيت العراقي ومنظمة بيشمركة ديرين ومنظمة ميديا الكوردية والمنظمات الديمقراطية في الاتحاد الوطني الكوردستاني ومنظمة الكتاب والفنانين الديموقراطيين في هولندا والبرلمان الثقافي العراقي وجمعية المراة العراقية والبلاتفورم العراقي والمعهد الكوردي للدراسات والبحوث في هولندا ومنظمات مسيحية كلدانية اشورية سريانية ومنظمات المكونات العراقية الاخرى.
ثم قدم القاضي السيدة عطية غمري عضوة برلمان اقليم شمال هولندا من حزب العمال الهولندي الناطقة باسم الجمعية الاشورية في هولندا والقت كلمة بصدد الوقفة ناشدت فيها المجتمع الدولي بالوقوف مع المسيحين ضد داعش وإيقاف ومنع تهجير و تهديم الكنائس وتدمير دور العبادة للمكونات العراقية وهتفت عاليا بسقوط داعش وردد معها الحضور
وتتالت بعدها الكلمات ابتدأها القس سابي بولص قائلا اخاطبكم اليوم والان كعراقي اولا ومسيحي ثانيا موضحا اعتزازه بعراقيته وتطرق الى دور المسيحيين في العراق على مر العصور والازمنة الماضية مؤكدا على ضرورة الوقوف ضد الارهاب وانقاذ ما يمكن انقاذه من ايدي بريرية داعش واكد ان الاسلام لا علاقة له بمثل هؤلاء ورفض الاسلام المتطرف وناشد الى السلام والمحبة.
بعدها كلمة القس نوئيل ابونا توما من الكنيسة الكاثوليكية السورية قائلا لقد تنبأت قبل 3 سنوات خلال وقفة احتجاجية في بروكسل ضد تفجير كنيسة النجاة في بغداد بأن الارهاب سيغزو سوريا ثم العراق وهذا تنبأي قد تحقق وبعدها اقام قداسا وصلى معه الحضور داعيا الرب بإحلال السلام على المسيحيين في بقاع العالم وطالبا وقفة دقيقة صمت على ارواح ضحايا الارهاب في سوريا والعراق. ناشد المجتمع الدولي للخروج من صمته اتجاه ما يجري للمسيحيين من ارهاب
وقدمت ممثلة منظمة الشعوب والأمم غير الممثلة التابعة الامم المتحدة كلمة مستنكرة الاعمال الارهابية التي تقوم بها منظمة داعش وموضحة مأساة النازحين والمهجرين قسرا الى اقليم كوردستان العراق ودول الشتات مطالبة المجتمع الدولي بزيادة المساعدات الانسانية من الطعام والشراب والملبس ومستلزمات الحياة اليومية والعلاج وايجاد الحلول السريعة لايواء النازحين وعودتهم الى دورهم بسلام وأمان.
ثم القيت كلمة احد اساتذة الاكاديميين في جامعة لايدن حول مساهمة جامعة لايدن في استكشاف وتوثيق آثار الحضارة الاشورية في سهل نينوى وأبدى أسفه على ما يحدث للمسيحيين والمكونات العراقية في الموصل والعراق أجمع. وجات كلمة ممثل حزب الاتحاد المسيحي الهولندي في دنهاخ متعاطفة مع مالام المسيحيين والعراقيين واعلن موقف حزبه الشاجب لاعمال الارهب ضد المسيحيين في الموصل
ثم القى الاستاذ نهاد القاضي بيان هيئة الدفاع عن الديانات والمذاهب في العراق المتعلق بهجمات وتوعدات داعش على المكونات العراقية الاصيلة في الموصل وسهل نينوى والعراق أجمع وجدير بالذكر ان هذا البيان قد ترجم الى اللغة الهولندية والانكليزية والسويدية والالمانية ووزع في هذه الوقفة وسلم الى الاحزاب الهولندية والشخصيات ذات الشأن في هذه الوقفة وأكمل البيان عضو تنسيقية التيار الديمقراطي العراقي الاستاذ ليث العبيدي. ثم اتت كلمة المكونات بعض من المكونات العراقية الاصيلة منها الصابئة المندائين وقدمت باللغة الانكليزية من قبل المناضلة الناشطة في حقوق الانسان السيدة انتفاضة مريوش من النادي الثقافي المندائي في دنهاخ وبعدها كلمة البيت الايزيدي في هولندا قدمها الاستاذ ميرخان قدمها باللغة الكوردية . كما حضر الوقفة مجموعة من الجالية الفلسطينية للأسف لم تلقى كلمتهم بسبب انتهاء فترة الوقفة. تم تغطية وقائع الوقفة التي استمرت اكثر من ساعتين من قبل الصحافة والاعلام والتلفزيون الهولندي والعراقي والاشوري، ونقلت الوقائع قناة العراقية الفضائية واذاعة ويست أوب في لاهاي وراديو العراق الحر.
واعلن بعدها السيدة عطية غمري والاستاذ نهاد القاضي والاستاذ شليمون حداد شكرهم للحضور والمشاركة فيها والموقف الوطني للجالية العراقية في هولندا وشكر الى المنظمات الهولندية والعراقية والكوردية والمسيحية والمكونات العراقية المشاركة على وعد يقين في الاستمرار في الشجب والتظاهرات لحين خروج داعش من الاراضي العراقية والسورية وعودة النازحين الى دورهم
نهاد القاضي
ادناه صور وافلام ومنشورات توثيقية للوقفة الاحتجاجية ضد داعش في هولندا
http://youtu.be/GdKne8oY5F8 فلم قصير عن الوقفة الاحتجاجية
http://www.telegraaf.nl/tv/nieuws/binnenland/22900018/___Belasting_betalen_omdat_je_Christen_bent___.html فلم قصير عن الوقفة الاحتجاجية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لبنان وإسرائيل.. اتفاق الترسيم وعقدة التعديلات | #غرفة_الأخب


.. تركيا.. أردوغان يصدر مرسوما بتعيين أوزكان تورونلار سفيرا جدي


.. إسرائيل ترفض الملاحظات والتحفظات اللبنانية على مسودة اتفاق ا




.. قتلى في قصف تركي على سنجار شمالي العراق


.. إسرائيل ترفض التعديلات اللبنانية على مسودة اتفاق ترسيم الحدو