الحوار المتمدن - موبايل


نص كلمة !!

شهد أحمد الرفاعى

2014 / 9 / 13
كتابات ساخرة


و للـــ #الفراق و #الرحيل ....... #شجون !

للميلاد #ميعاد و للموت ميعاد و ما ببين الميعادين الكثير من #المواعيد قد نذكرها أو قد نتناساها !!
لكن يظل #الموت ميعاد غير معلوم !
الا لمن أنشأنا و سوانا و أنزلنا إلى الحياة الدنيا ! سبحانه و تعالى .

بعد غياب بنتى عن #الدنيا .. لم أعد اكترث لغياب احد !! فقد أخذت معها شغاف الروح !

لكن موت أحمد رجب و البقاء و الدوام لله وحده .. أحدث مرارة غريبة داخلى !!

و كأنه كان يشعر بإقتراب #الرحيل !!!

احمد رجب كان ملازمنى بـ نص كلمة .. منذ سنوات الصبا و الشباب و النضوج و حتى اقتراب الرحلة من نهايتها !

كان جزء من يومياتى .. كان والدى يشترى جريدة اخبار اليوم يوميا و كانت اول مطالعاتى لأحمد رجب ! كان يصنع البسمة فى قلبى بسخريته الجريئة النظيفة المحترمة المؤدبة ضد النظام و سلبيات المسئولين .

ماذا اقول غير ان صاحب الامانة استرد أمانته فى ميعادها المحدد !

رحمك الله و رحم ابنتى و رحم الله كل الاموات و معهم الأحياء .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما