الحوار المتمدن - موبايل


تأمل المشهد !!

شهد أحمد الرفاعى

2014 / 9 / 24
مواضيع وابحاث سياسية


الحوثيون الشيعة تستولى على جنوب اليمن و تنفصل .. و الصالح و الطالح صارا فى خبر كان و القضية صارت منسية !!

و العراق تتقسم لمنطقة كردية و اخرى سنية و ثالثة شيعية .. بلد تفوح منه رائحة الموت الذكية و تظلله ملائكة تحمل فى كل لحظة شهيد !!

و سوريا تنزف دما ً من سائر اراضيها تترنح كذبح عظيم تكالبت عليه نصال الآكلين !!

و فلسطين دولة هيكل و الحقيقة ممزقة لا ارض لا هوية .. شعب بلا وطن ووطن بلا هوية !!

لبنان .. صارت ملهى الطائفية و موائد العهر السياسى !!


السودان جنوب و شمال و الشمال بيفكر يقسم نفسه مش عارفة ازاى يعنى :( !!

و ليبيا تتمزق الى ثلاث مناطق منها بنغازى و دى المنطقة اللى تهمنا .. اصبحت ثكنة عسكرية و السلاح بكل يد متاح !! و النفط للكل مباح و من يدفع يجد ما يشتهى !!

و المغرب يحتمى من الثورات و الانقسامات بمجلس خليجى

و الجزائر تموج على سطح صفيح ساخن و ان بدت القشرة الخارجية هادئة الا ان النار تستعر تحت السطح و لابد من ان يفور التنور يوما ً !!

و تونس تحسها صبية تايهة كمدمنى الكحوليات تحاول ان تستفيق فيزيدون من جرعات المخدر حتى تظل فى قبضة الساقى !!

و ارض الحرمين تصارع البقاء بنفطها و نفوذها فى عالم المال قبل السياسة و تصدر للعالم مع التمور احفاد بن لادن !! و لكن لابد من يوم ترد فيه المظالم فليسرعوا بردها قبل ان تتهاوى العروش على ملوكها !!

الكويت اهلها يمسكون و يتمسكون بتلابيب الاستقرار حتى لا تذهب دولتهم فى مهب الريح كما كانت ستذهب من سنوات لذلك يحاولون قدر المستطاع ان يكونوا على غرار دول عدم الانحياز و لكن ما افلح من عاش لنفسه و بنفسه ابدا ً !! و لايجدون الا الحماية الامريكية و فى ذلك هم لا يلام عليهم !

و البحرين فى تكتم شديد على مصائبها و تقطيع اوصالها بات سهلا و هينا و لينا لولا حماية السعودية لها .. شعب يموت فى تكتم و صمت و تجاهل عالمى شديد لكن لابك كبير !

الاردن شارك فى ضرب سوريا و الثمن العرش يبقى !! مثله مثل قطر و البحرين و السعودية وإلا " البعبع الداعشى " يطرق الحدود و ينطلق من كل فج عميق بقدرة قادر !! و لذلك هى تفضل ان تظل صم بكم عمى لا يبصرون الا عند الضرورة القصوى !

و تتبقى دولة الامارات وسط هذا الكم من تماوج الامواج العتيق تبقى على الشط لا تريد النزول الى بحر الهوى الطائفى و لا يستهويها الربيع و لا الخريف او الخرف العربى ! هى تتأمل المشهد من نافذتها العلوية ما بين الحين و الحين توارب الستار لترى المشهد ثم تتوارى الى القبو السرى .. تفعل ما يجعلها مسرعة لاحقة بركب المدنية و الحضارة و التقدم رغم صغر سنها الا ان معالم نضجها دانية من و على المنطقة حتى اصبحت محط انظار الحاسدين !!

و لم أنسى من المشهد ..

قطر .. خنجر مطعون فى ظهر الشعوب العربية !! و لكن لابد من يوم قريب تدنو فيه من الهاوية و تقع بنفس الحفرة التى اوقعت فيها الكثير من البلدان العربية و كما تدين تدان و ربك يمهل و لا يهمل !!

و من قمتها العالية تقف مصر ام الدنيا شامخة بجيشها و رئيسها فخورة بأنها نجت من المس الامريكى بفضل أهلها و جندها الذين سيظلوا فى رباط الى يوم الدين !
مصر افاقت من غفوة و سكرة هوى و رفضت مضاجعة اى عميل خائن لأرضها و شعبها .. مصر أقسمت آلا يمس عرضها و ارضها أحد مهما كانت هويته او نفوذه .. مصر الكرامة و العزة .. مصر تاج على مفرق الشرق !!


هل تأملتم المشهد معى ؟
و الاوقع هل تداركتم و ادركتم ان الخيار الوحيد امام العرب عامة و الشعب المصرى خاصة هو التوحد و الاعتصام بحبل الله و نبذ الفرقة ؟
يارب تكون الافاقة قريبة يارب !!

بقلم / نجوى عبد البر








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - مصر الشاااااااااااامخة أم الدنيا
عبد الله اغونان ( 2014 / 9 / 24 - 10:17 )

كفاكم فخرا كاذبا يجب أن تخجل مصر الانقلاب والفشل على كل صعيد

مصر أم الدنيا في أيه؟ في الفساد والقتل والفقر والمرض وانعدام الشغل وانقطاع الكهرباء

مصر التي تتفرج على مجازر اسرائيل في فلسطين ولاتتقن الا القيام بدور السمسار

الوسيط في سلام وهمي

مصر في حالة لاتحسد عليها حالة يرثى لها


2 - مصر ام الدنيا شاء من شاء و آبى من آبى !
شهد أحمد الرفاعى ( 2014 / 9 / 24 - 15:09 )
انظر حولك لتعرف مكانة مصر انظر لكل الدول المجاورة و كيف انها تتهاوى كبيوت من ورق و لا تقوم لها قائمة لتعرف من هم المصريون ؟


3 - مصر هى الدنيا
شهد أحمد الرفاعى ( 2014 / 9 / 24 - 17:24 )
قوة الشمس تعمى الابصارالتى لا تحب رؤية الحقيقة


4 - نجاسة الفِكر
سامى غطاس ( 2014 / 9 / 24 - 21:57 )
والله عندك حق .مصر فعلاَ أم الدنيا مهما زعلنا منها أو عتبناعليها فزعلنا وعاتبنا هو حب صاف و
رجاء بأن تصبح مصر فعلاً أفضل بلاد الأرض.
ولكن ماذا نفعل فى سيئ النية والفِهم الذين لم يفهموا من لفظ أم الدنيا سوى إن الأم يتم الوطأ بها فقط. نجاسة أفكارهم لم ترتق بالفِكر لأبعد من ذلك.
تحياتى لكِ أم شهد


5 - نجاسة الفِكر
سامى غطاس ( 2014 / 9 / 24 - 22:00 )
والله عندك حق .مصر فعلاَ أم الدنيا مهما زعلنا منها أو عتبناعليها فزعلنا وعاتبنا هو حب صاف و
رجاء بأن تصبح مصر فعلاً أفضل بلاد الأرض.
ولكن ماذا نفعل فى سيئ النية والفِهم الذين لم يفهموا من لفظ أم الدنيا سوى إن الأم يتم الوطأ بها فقط. نجاسة أفكارهم لم ترتق بالفِكر لأبعد من ذلك.
تحياتى لكِ أم شهد


6 - اشكرك
شهد أحمد الرفاعى ( 2014 / 9 / 25 - 16:26 )
فعلا نجاسة تفكير

اخر الافلام

.. نووي إيران.. مفاوضات في كنف العقوبات | #غرفة_الأخبار


.. نشرة الصباح | مسؤول إسرائيلي يحذرون بايدن من العودة إلى الات


.. 20 عاما على احتجاجات -الربيع الأسود- في الجزائر




.. شاهد: إجلاء مئات الطلاب من حرم جامعة كيب تاون بعد اندلاع حري


.. لوري واتكينز: إعلان إيران زيادة تخصيب اليورانيوم أمر مقلق لل