الحوار المتمدن - موبايل


قاطعوا برلمان رجال_الاعمال

محمد دوير

2014 / 11 / 2
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان


قبل أن تقررخوض انتخابات البرلمان القادم فكر في الآتي:
1- اعمل استطلاع رأي للمحيطين بك هل تفضل وجود برلمان أم نترك الرئيس يعمل بدون تدخلات برلمانية، ستجد الاجابة واضحة بأغلبية واضحة بأن المجلس ليس له دور سوي تخليص مصالح ولاد الناس، ولذلك دع الرجل يعمل وهو يعرف مصلحة البلد!!!
2- هل تعتقد أن من لا يملك طالب واحد في اتحاد طلبة ، أو عامل واحد في نقابة عامة عمالية أو مهنية قادر علي دخول الانتخابات ؟
3- هل تعتقد أن عضوية وكوادر الاحزاب الاشتراكية تؤهلها لخوض معركة انتخابية يعلو فيها صوتها لدرجة التأثير في الرأي العام المحلي للدائرة ؟
4- هل تري أن حرب المال السياسي ستسمح لك بعمل يوم انتخابي واحد ؟
5- هل تعتقد أن الشرطة بوضعها الحالي قادرة علي حمايتك أثناء الحملة وحماية مؤتمراتك ، هذا لو سمح بها أصلا بحجة الأمن ؟
6- هل تري الممارسات الحالية بين القوي السياسية تخضع لأي قواعد سياسية في التحالفات بحيث يمكن القول أنها بالفعل جبهات مبنية علي رؤي وتوجهات ما
7- هل يسمح لك كمعارض للنظام الحالي – وحتي إن كانت معارضة جزئية – أن تعبر عن رأيك هذا وتنقده سواء كان نقدا موجها للرئيس أو حكومة محلب دون اتهامات بالعمالة أو الأخونة؟
8- هل توافق علي خوض الأحزاب ذات المرجعية الدينية الانتخابات بموافقة اللجنة العليا ، ثم تسدير من جهة أخري لترفض وجود أحزاب علي اساس ديني بعد ذلك ؟
9- هل توافق علي التنسيق مع قوي اليمين الليبرالي ؟ ضد قائمة قد يوجد فيها أحزاب اشتراكية أخري ؟ وإذا وافقت فماذا تسمي هذا التحالف وتلك الخصومة الانتخابية ؟
10- هل تعتقد أن وجود عدة نواب يساريين بالمجلس كاف لبناء معارضة قوية داخل البرلمان أم سنكون شهداء أو محللين لمعركة سيخوضها المجلس القادم ضد الفقراء؟
11- هل تثق في قدرة الاحزاب الاشتراكية الممثلة في البرلمان علي العمل باستقلال عن تحالفها الانتخابي ؟
12- هل تستطيع أن تخوض معركة انتخابية ترفع فيها شعارات اليسار الأساسية مثل اسقاط كامب ديفيد ، وتحرير الحرب علي الارهاب من الحل الأمني كحل وحيد ، واصلاح الأزهر ، وسن قوانين لصالح الفقراء ، والحد من قوانين تشجيع الاستثمار والتي لا تعني سوي مزيد من الفقر ؟
13- هل يمكنك وأنت تخوض معركتك الانتخابية أن توجه لوما واحدا لخطأ واحد للرئيس ؟ هذا لو اعترفنا أنه بشر يمكن أن يخطيء ؟
14- هل يمكنك أن تنزل الشارع وتدافع عن 25 يناير بوصفها لم تكن مؤامرة ؟
15- هل تسطيع إدانة المجلس العسكري السابق الذي أتي بالإخوان بناء علي اتفاق مع الامريكان ؟
16- هل تقدر علي مواجهة القرارات والقوانين الأخيرة التي جارت علي فلاحين مصر وجعلتهم يعيشون تحت خط الفقر ؟
17- هل تستطيع أن تدافع عن حق التعدد النقابي وحرية تكوين التنظيمات النقابية ؟
18- هل يمكنك الدعوة علنا وسط حشد جماهيري بضرورة الافراج عن معتقلي الرأي وإسقاط قانون التظاهر ؟
19- هل توافق علي دخول برلمان سيمثل فيه – علي ما اعتقد – معظم رموز الفساد السياسي والمالي ؟
20- هل تري أن انتخابات البرلمان القادم نزيهة ، بالمعني الحقيقي للكلمة وليس فقط المعني الحرفي لها ؟
إذا كنت قادرا علي خوض انتخابات برلمانية بهذا المعني فتقدم وسنري نتائج تجربتك ، وربما أمكنك أن تعدل لنا مفاهيمنا التي تركز بالأساس علي بناء حركة اشتراكية تقدمية من أسفل والاهتمام ببناء كادر اشتراكي متواجد وسط الجماهير لتصبح انتخابات أي برلمان قادم هي حصيلة جهد سابق وليست مجرد استحقاق واجب علينا ، فليس من المعقول أن ننوي الصلاة دون وضوء لمجرد أننا سمعنا صوت المؤذن.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لبنان.. زيارة مرتقبة لوزير الخارجية الفرنسي لبحث تشكيل الحكو


.. مصر وتركيا.. أول محادثات مصرية تركية لبحث تطبيع العلاقات


.. هل يشكل الصاروخ الصيني خطر على كوكب الأرض؟




.. الولايات المتحدة: السيسي يؤكد لمبعوث واشنطن أن مياه مصر لن ت


.. جيلبير الحلو : لقاح سينوفارم أثبت فعاليته والصين كانت من أول