الحوار المتمدن - موبايل


للنصارى .. وللكنعانية ... معمول العيد

وليم نصار
مؤلف موسيقي ومغني سياسي

(William Nassar)

2014 / 12 / 24
الارهاب, الحرب والسلام


د. وليم نصار*
----------------

إنتو وعم تاكلو معمول العيد .... تزكرو .. إنو في صبيان وبنات ... بسورية والعراق وفلسطين ولبنان .. ما صحّلُّن يشترو تياب جديدة .. وعيونن رح بتدمع وتغص قلوبن .. هن وعبشوفو ولاد عم تلعب عالمراجيح ...

إنتو وعم تاكلو معمول العيد ... تزكرو إنو في صبيان وبنات بسورية ... مش رح يحتفلو بالعيد بعد اليوم ... ولوووو .. أديشا صارت سورية بشعة بغياب ضحكات الولاد ..

إنت وعم تعيد ومبسوط ... تزكر .. إنو في بنت زغيري بلبنان ... ناطرة بيا تا يجي يبوسا .. ويدلعا ويعطيا خرجية العيد ...
لكن بيا مش فاضي .. بيا قاعد هونيك بين الصخور وتحت الشتي والبرد ... قلبو وعيونو عم يحرسو ترابات الجنوب ....
أو يمكن بيا معادش موجود .. رجعو رفقاتا بصندوق خشب ... وما حكيولا لهالبنت إنو بيك صار فوق .. وقاعد عم يلعب باصرة مع ربنا ..

إنت وعم تاكل معمول العيد ...
يا ريت تاكلو لوحدك ... ولا تخلي حدا يشوفك ...
يمكن يكون في طفل .. أو ختيارة وختيار جوعانين .. وعم يفتشو بكياس الزبالة بشي شارع كلاس ... عن أكل إنت رميتو ...
هودي .. أكيد رح بيخجلو يقولولك طعميني شقفة ... جوعانين !!!

إنت وعم تحتفل بميلاد الرفيق يسوع .. ومبسوط ...
تزكر ..
إنو في 6 ملايين لاجيء فلسطيني ... ونفس العدد ويمكن أكتر .. لاجيء سوري ... غير العراقية وغيرن ...

إنت وعم تصلي قداس العيد ...
يا ريتك تقول للخوري إنو يتزكر هو اللاجئين بالقداس ... لأنو الصلا للفقرا والبائسين والمعزبين والمشردين والبردانين .. أهم من الصلا لالله ...

إنت وعم تفتح هدايا العيد من تحت السجرا
تزكر ..
إنو في كنعانية عطيت عهد متخنش يسوع ... وكانت تتمنى تغسلو اجريه ... ووقت حطو عصليبو ... نكرتو وارتكبت خطية وخيانة جديدة ...
كل عام وضمايرنا بخير ...
_______________________
*د. وليم نصار، مؤلف موسيقي ومغني سياسي، أكاديمي، وناشط شيوعي من لبنان














التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بايدن يعد بسحب كل القوات الأميركية من أفغانستان بحلول 11 أيل


.. أوكرانيا: خط المواجهة الواقع قرب مدينة ماريوبول


.. أمراض أخرى ممكن أن تتحول إلى جائحة.. تعرّف إليها




.. كامل وزني: محاولات من الإدارة الأميركية لإيجاد حل سياسي بمنط


.. مخاوف لدى الأوكرانيين من اندلاع حرب جديدة على جبهة دونباس