الحوار المتمدن - موبايل


كيف ذهبت تقديس المال بقدسية طفولة البشرية

خديجة صفوت

2015 / 1 / 12
حقوق الاطفال والشبيبة



 
كيف ذهبت تقديس  المال بقدسية طفولة البشرية
, و تبضيع البهجة بالعصف بالاطفال جنسيا و الرأسمالية الاستهلاكية

الجزء الارول
تمهيد:متى اكترثت حروب الراسمالية بالاطفال؟
اجادل ان الحروب التى يشعلها قادة العالم بقيت تتعين على  تقصد قتل اطفال الغويم -خصوم اعراب الشتات على مر السنين باللعنات و النبؤات و العقاب الالهي و خصوم الاشكنازى و الرأسمالية المالية التجريب علي الاطفال بالااوبئة السامة بالقنابل العنقويدة مثلا فى العراق و بالمواد الكيماوية مثلما فى سوريا و اتهام الحكومة بتلك الجريمة  و بمناسبة مولد المسيح الطفل المقدس الذي عرف بوصفه  كمثل الانسان الكامل و لم يكن له اب و تصفه المسيحية  الشرقية بابن الانسان و بالانسان الكامل ولم يثلث و لا اله حتى رحلت المسيحية الشرقية عبر كورينثيا على يدي  بولص الرسول الى غرب اوربا حسب قول ابونا ابراهيم رسيب الحلبى من سوريا( 1[i])
 و حيث انقتضت ايام كانت الطفولة فيها بريئة مقدسة وكانت الاسرة مقدسة و كان المجتمع  الانساني مقدس  و البشرية مقدسة تربأ بالطفولة و بالمجتمع مهما كان غنيا او مفقرا عن تعهير او ابلسة الطفولة من كل الشرور. ناهيك عن  تعديل الاطفال جينيا كسلع طبية.
 
النسووقراط  قرصانات الحيوان المنوي:
جو الا اننا نلاحظ ان بعض النسويات المغاليات و قد اذرين بالاسرة و بمؤسسة الزواج و بالانوثة و بالامومة تعينت لحساب الصهيونية القبلية على الذراية بالمجتمع و بالبشرية الا ما خلا المجتمع و البشرية الانتقائيين. و تعيد النسوويات  المغاليات انتاج المسيج الذي بلا اب. فتتتعن النسوية المغالية -التى كنت قد عرفتها منذ اكثر من عشرين عاما  بالنسووقراط) تتعني تلك النسوية المشبوهة مرة العنوسة وراء مستقبلهن البرجوازي و مرة  على الحصول على الطفل كما السلعة من فوق ارفف السوبرماركيت و مرة بكراية ام وسيطة Surrogate mother و مرة  باطفال الانابيب و مرة بالاخصاب  الصناعي و التلقيح  الصناعى و الذاتى مرة و مرة انجاب" طفل خارج عمليات التكوين التقليدية و الولادة الطبيعية تسمى علميا ب"الانجاب الفائق للتكوين" Extra-genesis والاخطر مرة  بسرقة النطف من رجال لا يعرفوهم و لا يهتمون بذلك اصلا الا بقد ما تنهب هاتيك النساء  حيوانات الرجال المنوية نهبا منظما.
 ذلك ان قرصانات الحيوان المنوي  semen bandits  هاتيك لا يعرفن الرجال الذين يسرقون نطفهم و لا يرغبن فى معرفتهم و لا يستحبونهم بل يكرهن كافة الرجال و يذرين بهم الا بقدر ما يتعين على غوايتهم و استدراجهم. و ذلك هو قمة الحقد النوعي او العنصري او الطبقي او سمه ما شئت 
, واحاول تأمل السياقات و العمليات التى خلقت شرط ابلسة الطفولة مثلما كانت الكنيسة فد ابلست المرأة.  ففيما عدى ام المسيح مريم التى ليس كمثلها امرأة فقد ابلست كافة النساء بمغبة اقتراف الخطيئة الكبرى. و قياسا لم تكن الكاثوليكية تعفو عن المرأة حتى نتجب طفلا ذكرا.
الا انه ما ان قيضت الامتدادات انجاب العبيد و  الاماء لم يعد ثمة حاجة لان تنجب المرأة  ذكرا اوطفلة فتحررت المرأة من عبودية نصف ادمية الكائن الدنيا او المواطن من الدرجة الثانية التى حاقت  بها حتى عشية الثور الجنسية  وقياسا ققد سلب الرجل بدوره ما كان يحتسب له من الاولوية في الشرف في الابناء و العائلة. فقد اذرت الرأسمالية ما بعد الصناعية بالاسرة الممتدة و بالعائلة تباعا فلم يعد يهم كل من شرف الرجل في ابناء و الزوجة او يكترث لعراقة النسب.
ذلك انه لما قدس المال بات المال هو القيمة المعلاة. و قياسا  غدى المال يبتاع كل شئ من النسب الى الشرف و العقار و المركز الاجتماعي وصولا الى رتب الارستقراطية التى كانت قد راحت تباع منذ الربع الاول من القرن العشرين خصما على الارستقراطية الكلاسيكية . وعليه فقد بتنا نعيش زمان حافظة النقود خصما على المنبت النبيل او المحتد Purse at the expense of Birth وعصرالانا the age of the self حيث بات الفرد مفردا في عراء كل من الثروة و البؤس بلا انتقاء.
تغريب الاطفل قبل ان يولد
كان الدوس هكسلى  Huxley  "قد نشر رواية بعنوان عالم جسور جديد" A Brave New World عام  1932 و قد تنبأ في روايته  بانجاب طفل داخل زجاجة و نشر ديفيد بيمبردج David Bembridge وهو عالم فى الانجاب كتاب بعنوان "طفل فى زجاجة" a child in a bottle فى خريف 2000 يؤكد فيه ان فترة الحمل قد راحت تتقلص حتى وصلت 17 الى 20 اسبوع فى ظرف 30 عاما منذ اخترعت وسيلة اطفال الانابيب و التلقيح  الصناعى و الذاتى. وانه حيث اختصرت عملية الانجاب من طرفها الاول بنطف الانابيب واصبح بمقدور الطب ان "ينتج" جنين فى 17 اسبوع او عشرين اسبوعا فى الارحام او الحاضنات الصناعية  Artificial Incubators فان امكانية انجاب طفل خارج الرحم البشرى غدت امكانية غير بعيدة فى الزمان فمبزولة للمراة وشيكا.
و كان علماء يابانيون من جامعة طوكيو قد  نجحوا في خلق جدى خارج امه المعزة باصطناع حبل سرة ما رتب عالم اخر بكيمبريدج عليه احتمال نجاح العلم فى صنع حبل سرة مماثل يمكن المرأة من "انجاب" طفل خارج عمليات التكوين التقليدية و الولادة الطبيعية تسمى علميا ب"الانجاب الفائق للتكوين" Extra-genesis . و تقول النظرية اعلاه ان انجاب طفل مختبريا افضل للطفل و المرأة واكثر عافية بوصف ان المرأة وعاء اقل صحة و امانا للطفل. و بالمقابل يعفى الانجاب الفائق على التكوين بهذا الوصف جسد المرأة من وعثاء تجربة الحمل والولادة مرة واحدة و الى الابد.
 ذلك ان المرأة النازعة الى المساواة بالرجل لا تروم اكثر من علاقة جنيسة وحسب مع الرجل من اجل الاستمتاع بالجنس. و من ثم فقد تجد تلك المرأة صعوبة فى انجاب طفل من علاقة مشتركة مع رجل يشاركها تربية الطفل. و حيث قد يعفى تفادى الحمل والولادة المرأة و يحررها الا ان مسألة التربية تبقى وقفا على النساء رغم نشوء ما سمى ظاهرة "الرجل الجديد" New man The.
و تعود فكرة التربية  فتهجس للنساء اللواتى يرغبن فى تفادى ما يعتبرنه تجربة مرعبة تطاردهن و هى تجربة الحمل و الولادة و التربية و هكذا فى حلقة مفرغة. و على الرغم من ان الجانب الاخلاقى للانجاب التكنولوجى لم تنحسم بعد الا ان هاتيك النساء تدركن الى ذلك ان المؤسسة القائمة على توفير الانجاب تكنولوجيا خارج الرحم البشرى مؤسسة ذكورية ( شدما امقت هذه المفردة) و محافظة لا تكترث بضرورة فصل "الجندر" Genre النوع الاجتماعى عن وظائفه البيولوجية من اجل اطلاق سراح المرأة من مغبة الحمل و الولادة الخ. `ذلك ان زمان الرأسمالية المالية كان قد حل بالدول الاوربية الغربية الصناعية سراعا فراح يعيد تشكل كل شئ بما في ذلك الانسان.
ففيما قد تحدد المؤسسة القائمة على توفير الانجاب تكنولوجيا خارج الرحم كنظائرها السلوك  و التطلعات البشرية في المجتمعات الغنية بتوفير عرض سلعة تغرى بعض النساء الا ان تلك المؤسسة ليست وحسب محافظة انما غالبا ما تسعى للربح اكثر مما تهتم بالمساواة بين النساء والرجال((2)[ii].
الرأسمالية و عمالة الاطفال
اجادل  ان  رأسمالية دعه يعمل Laissez faire كانت قد الفت بداية المرحلة الماثلة لتحور الرأسمالية الصناعية الى رأسمالية مالية خصما على رأس المال البشرى مما كرس تجاهل او التقليل من قيمة العمل الحي Living labour  و بخاصة عمل الاطفال منذ ازدهار صناعة الدبابيس ابان الثورة الصناعية. ففيما وثقت عدة دراسات تاريخية للعلاقة العرضية بين تقسيم العمل و عمالة الاطفال في بعض الصناعات خاصة صناعة النسيح والتعدين الا ان باحثا لم يتعين على دراسة كافية لعمالة  الاطفال  في الصناعات التى ذكرها ادام سميث Adam Smith  1723-1790  لتبيان اهمية تقسيم العمل بوصفه اداة رأس المال في المراكمة الرأسمالية و بالتالي للرأسمالية بهذا الوصف
ففي تبيانه لما اسماه صناعة الدبابيس المتهافتة يوضح ادم سميث ما قدر بما بين %240 الى 4800 % من العوامل التى من شأنها ان ترفع من معدلات الانتاجية عن طريق تقسيم العمل الى 18 عملية محددة. و قد كان على بعض المباحثين اللاحقين مثل باباج Babbage ان يتعينوا على توضيح  حقيقة ان اهم  خاصية في تقسيم العمل من حيث المردود تميز رب العمل اي الرأسمالي انه يستأجر العامل وحده دون اسرته اي زوجته و اولاده مما كان و ما يبرح حريا بان يخفض كل من اجر العامل بثلاث مرات و نصف المرة كما يقلل من تكلفة الانتاج خصما دخل الاسرة و فيمة عملها مرة ثانية. و في نفس الوقت فان المخدم يحظى بهذا الوصف بزيادة في الانتاجية غير مسبوقة.
 ذلك ان تقسيم العمل اصبح معه ممكنا للرأسمالي ان يستخدم-ضمنا بتشغيل اسرة العامل معه دون الاعتراف بوجودها  او قيمة عملها-يستخدم عمالة رخصية و اقل مهارة من عمالة القوة العاملة التى يستأجها علنا. واجادل ان  لعل ذلك كان راجعا الى ان الاسرة كانت حتى القرن التاسع عشر بمثابة رقيق منقول Chattel slaves للزوج و انه كان يملك ان يبيع الزوجة و الاولاد بوصفهم متاع منقول(3)[iii]
و قياسا فقد امكن تشغيل اطفال في صناعية الدبابيس في عمليتين من عمليات انتاج الدبابيس واحدة من هاتين العمليتين  كمساعدين للعمال المهرة . و علمية اخرى يشغل الاطفال  فيما سمى بالورش الخارجية التى تعتمد على العمل البيتى. و كانت العمالة فى الاخيرة بمثابة عمالة السويت Sweat Labour  اي باجور لا تذكر.أو-و  بلا اجر.
  وعلى الرغم من ان ادام سميث لم يذكر عمالة الاطفال فى ثروة الامم  (1776) the wealth of nations مما يعبر عن تجاهل مدهش حقا يقول البعض ان ادم سميث كان غافلا عن الثورة الصناعية حوله واخرون قالوا انه  كان متغافلا عمدا عن تداعيات عمالة الاطفال على نظريته بشأن الاقتصاد السياسي للانتاج الرأسمالي السلعي.
و لعل ذلك بقي وراء الاخذ برأي ادام سميث طويلا مما وقف امام تقنين عمالة الاطفال لوقت طويل. ذلك ان ادام سميث لم يذكر عمالة الاطفال في صناعة الدبابيس كما انه لم يشر الى عمالة الاطفال الا  في موضعين فقط و بصورة انتقائية في كتابه  ثروة الامم . ففي الاشارة الاولي اكتفي بذكر طرفة او خرافة ان صبيا هو الذى اخترع  الالة البخارية.و في الاشارة الثانية تذرع بان العامة ليس لديهم وقت لتعليم ابنائهم فما ان يملك الاطفال القدرة على العمل فان ابائهم يدفعون بهم لاجادة حرفة يقيمون بها اودهم (Smith 1776, 432)
تقسيم العمل و عمالة الاطفال و مراكمة الثروة  
اجادل ان مبادئ و مفهوم تقسيم العمل خاصة فى نظرية ادام سميث بشأن اتجاهات السوق الحرFree market  اي ما اعرفه باصولية السوق Market fundamentalism ان بادئ تقسيم العمل ادت الى عدم تقنين علاقات  العمل  الحي الا بقدر ما اصدرت عن الاقتصاد السياسي لرأسمالية دعه يعمل Laissez faire  وعمالة الاطفال تاريخيا و حتى اليوم. ذلك نشوء رأسمالية دعه يعمل كانت قد الفت بداية المرحلة الماثلة لتحور الرأسمالية الصناعية الى رأسمالية مالية خصما على رأس المال البشرى.
 هذا و لم يكن ادم سميث وحده الذي تعين على تجاهل او التقليل من قيمة عمل الاطفال في صناعة الدبابيس, فقد كان الاخصائيون البريطانيون قد امروا حتى 1841 بتجاهل عمل الزوجات و البنات و الاولاد في مساعدة رب العائلة او الرجل في تقاضى اجور (Kirby 2003).   وهي نفس السياسة التى لم تنفك و قد ادركت  في 1967 ان ثمة موارد هائلة في عمل المرأة There is tremendous resources in women’s labour  فراحت تنادي بتمكين المرأة Empowering women  خصما على الرجل و كانها احلت بعض النساء مكام جميع الرجال و الاطفال وانكار لعملهم و خصما عليهم جميعا و على كافة النساء القيقيات فى الهوامش و الامتدادات مثلما انكر ادام سميث عمل الاطفال فى المراكمة و في ثروة الامم معا.  .
و قياسا اجد في موقف ادام سميث ما هو اخطر من تجاهل عمل الاطفال. فان قال ادم سميث بان ثروة الامم تقاس بالمعادن النفيسة فقد قصد من ثم ان رأس المال وظيفة تلك الثروة بهذا الوصف. و في هذه المقولة نكران لدور العمل  الحي في مراكمة الثروة. و قياسا فان انكر ادم سميث احد اباء دعه يعمل وهي نظرية الفيزيوقراط الفرنسيين النبلاء و كانت تدعو الى العودة الى الارض و الى ان الملك عليه اطعام العامة لانه اكبر من يملك من الاقطاعات كما ان عليه بوصفه راعي الشعب ان لا يترك الاخير محتاجا فان ادام سميث خلق انتفاء شرط اعادة التوزيع التى اعرف بها الرأسمالية المالية خصما على الاطفال اطثر من غيرهم[iv](4)
 الا ان الانجليز حرفوا النظرية. فقد باتت نظرية دعه بعمل دعه يمرهى السلف الذي تعود الىه كل من نظرية الفيزيوفراط الجدد و الاورثوذوكسية الجديدة و اقتصاد السوق الحر او اصولية السوق التى كرست الرأسمالية المالية وصولا الى ظاهرة رأس المال الهارب . و من المفيد تذكر ان رأس المال الهارب هو سفر تكوين الازمة الاقتصادية او المالية منذ صيف 2007 بسقوط مصرف نورثارن روك Northern  Rock عبورا بكارثة الائتمان العقاري  الامر الذي ما لبثت اسواق  المال ان اجبرت على الاعتراف به بوصفه وراء الازمة التى جائت لتبق .
ثروة الامم  و انتاجية العمل الحي ماجورا او مسخرا
 من المقر به ان ثروة اي امة تتمأسس فوق امرين  الاول هو النسبة بين عدد الذين يعملون فيما يسمى العمالة المنتجة و بين اؤلئك الذين لا يعملون بهذا الوصف اي تتمثل فى المعارف و المهارات و القدرات اي رأس المال البشري المستخدم بواسطة العمل اي بصورة عامة انتاجية العمل. و ان اهمية ذلك تعود الى اعادة انتاج الثروة بين منتجي الثروة بهذا الوصف. و لكن عندما ينكر على العمل الحي دوره فى انتاج الثروة فان المنتجين حريون بان يدفعوا الى ما يشارف القنانة اذ لا يعود لرأس المال البشرى حق على رأس المال النقدي او العيني. وهذا ما اوصلت الرأسمالية ما بعد الصناعية العمل اي رأس المال البشري اليه تباعا.(5)[v]
 و حيث كانت عمالة الاطفال قد اقصيت عن علميات مراكمة رأس المال اي الثروةفيما ردت الثروة الى المعادن النفيسة خصما على فائض العمل الحي فقد خرج الاطفال من المعادلة. و لما اخرجت الطفولة من معادلة انتاج الثروةفقد باتت الطفولة عبئا على المجتمع. و يعبر ذلك عن نفسه فى مجتمع كالمجتمع الانجليزي في كراهية الاطفال و في الحوادث التى يتعرض لها الاطفال من سوء المعاملة و الاستغلال و العصف الجنسي.
 و ازعم ان النسوية المغالية ساهمت بعسط ملحوظ فى الذراية بالطفولة جراء استعرار النسووقراط من الانوثة والامومة و تأجيل الحمل ان ارادت احداهن طفلا او شراءه من فوق الشبكة كاي سلعة و في  اافضل الشروط تطلب طفلا حسب مواصفات بعينها فشيأت الطفل و بضعت الطفولة. و اجادل ان النسووقراط ساهمن في انتشار العصف بالاطفال محليا و في السياحة الجنسية بين اطفال المفقرين فى الهوامش مرة . و مرة لان النسووقراط غدون عدوانيات كارهات للرجال تستفز الواحدة منهن ذكورة الرجل مما اسفر عن تدمير العلاقة  المعافاة بين الجنسين بين بعض الشرائح الاحتماعية.و مرة ثالثة ساهمت النسووقراط في تبضيع الطفولة.
, الرأسمالية المالية الاستهلاكية و تبضيع البهجة بالعصف بالاطفال جنسيا
عندما خلقت الثورة الصناعية شرط نشوء الحداثة وجيزا لم تلبث الرأسمالية الصناعية ان خلفت مكانها للرأسمالية المالية التى سرعان ما اصطنعت ما بعد الحداثة Post Modernism  اي القضاء  على الحداثة لحساب كل ما هو غير معرف بما في ذلك موضعة الطفولة و الثقافة ايديولوجيا في سياق التجارة و الاستهلاك وقياسا على ما كانت الرأسمالية الصناعية والحداثة التى انتجتهما الاخيرة فقد موضعت الحداثة الاطفال والثقافة موضعا ايديولوجيا داخل الحداثة الرأسمالية الضناعية بوصفهما مقدسات مقارنة مع مجال التجارة و الصناعة المدنسين.
الا ان ما بعد الثورة الجنسية شهد اختراق صناعة ثقافة الاطفال الرأسمالية المالية و ما بعد الحداثة للبناء الرومانسي للطفولة بوصفهما مقدسات مقارنة مع مجال التجارة و الصناعة المدنسين و ذلك بادراج الرأسمالية المالية و النسووقراط-و لم تعد الاخيرات تصدرن عن  المرأة الام او الاخت او الابنة او الزوجة بمغبة كراهية الامومة و الحمل و الولادة وصولا الى تغريب الاطفال–ادرجت الاخيرت بدورهن البناء الرومانسي للطفولة فى مجال التجارة و الصناعة المدنسين. و كان البناء الرومانسي للطفولة قد استقر على مر قرون و لو مظهريا بالنسبة للطفولة الملكية و الثرية و ما الى ذلك.
 الا ان صناعة ثقافة الاطفال ما انفكت ان تحولت الى استراتيجية تسويق. ذلك ان الطفولة الرأسمالية باتت ومجالا للاستهلاك محليا و للسياحة الجنسية فى الخارج. و قياسا فقد اعادت الرأسمالية المالية خاصة تشكيل صناعة ثقافة الطفولة الى استراتيحية ناجزة للتسوق و الاستهلاك او-والى عمالة رخيصة للاطفال في علاقات العمل العبودي الذي قيضته وسائل انتاج واعادة انتاج الرأسمالية ما بعد الصناعية اي المالية الية التقنية او بادواة انتاج العوالم السفلية.
ذلك ان الرأسمالية المالية خاصة و قد راحت تستدعي كيماء المخاتلة و الشك في اسطورة  قداسة الطفل فقد قيضت انتشار افلام عديد من افلام هوليوود ظهر فيها الطفل من فيلم البراءة الى بيت امنا our mother’s houseالخ شريرا خبيثا متطيرا و حتى مجرما و متكاذبا و عنيفا  يصفع ابيه و يضاجع امه مثلا. . كما راحت الرأسمالية المالية تعيد تعريف و تثير الظن بشأن نجاسة التجارة والصناعية و السوق و تسقط عليهم قدسية و تنفي  اختراق الاخيرات لعالم الطفل,
و قياسا فقد خلقت ما بعد الحداثة مناخ اللالتباس بشان  التشكيك فى سردية كل من الخير و الشر و القناعة و الجشع وغيرها من مفردات قاموس الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية. و قياسا راحت الرأسمالية المالية تنظم ثقافة الطفل على ضوء و في تقابل مع الشروط التى تنتج الرأسمالية المالية السلع الاستهلاكية للطفل
 ففيما راحت اله الاعلان و الكتاب  الردئيين يستدعون لغة جورج اوريل فى روايته 1984 القديمة و الجديدة فقد جردت عملة اي لغة اؤلئك الكتاب الرديئين الرديئة عملة او لغة الكتاب الشرفاء الجيدين. و ربما كان مفيدا الاستطراد فيما فعل اورويل لمصلحة من يكون قد فاته ذلك. فقد اصطنع  جورج اورويل  في روايته 1984 مفردتين اصيليتين الاولي هي Orwell s Oldspeak)الكلام او اللغة القديمة  ) و المفردة الثانية هي الكلام او اللغة الجديدة Newspeak(6)[vi] و يقول اورويل ان تلك اللغة تختزل الخيارات المتوفرة لاؤلئك الكتاب الردئيين (لذلك يحنق علينا المتزلمون و المتمولون و المرتزقة.
فايا الاخرين يجبرونهم على  تلك اللغة الرديئة مثلهم او-و الاحرى ليس لديهم لها بديل لافلاسهم فلا يملكون استخدام سوى ما تفرضه عليهم اعتبارات تزلمهم (فيتمنون موتنا و يهددوننا بالقتل تخلصا من نموذجنا الذي يؤرقهم ليس لان لهم ضمير و لكن لان وجودنا يفضحهم حتى امام اسيادهم ) فاختزال الخيارات المتوفرة لاؤلئك الكتاب الرديئين بسبب اللغة الجديدة تلك يشوه الكتاب اخلاقيا مجددا مرة بمغبة المال السياسي الخ. ومرة ثانية يشوههم المال السياسي و التزلم سياسيا. فتلك اللغة  تسمح لاؤلك الكتاب ان يشوهوا انفسهم و قرائهم عن طريق استخدام نثر مصنوع سلفا Ready Made Prose بوساطة اسيادهم.
وقياسا لا يملك اؤلئك الكتاب الحياد او الخروج عن ذلك النثر المصنوع سلفا لهم مما يجعلهم مثل الاسطوانة المشروخة يكررون ذلك النثر المصنوع سلفا. اما الكلام او اللغة  الجديدة  Newspeak فهي  لغة مسيطر عليها و قد اصطنعت الدولة التوتاليتارية تلك اللغة  كاداة لتحجيم المفردات و المفهومات تجريف حرية الفكر و كل ما من شأته ان يؤلف تهديدا للنظام. ومن ذلك مثلا كلمة الحرية و التعبير الفردي و الفردية و السلام.  فكل كلمة غير تلك التى يستخدمها و يسمح باستخدامها النظام تعبتر جريمة فكر Thought Crime و يطلق عليها هذا التعريف بهذا الوصف
 وحيث  يتفادى قاموس 1984 فيما يتفادى كل ما من شأنه  ان يشير الى الموارد البشرية Human resourcesازعم ان الاخيرة مفردة تكفيرية. فالرأسمالية المالية الصهيونية العالمية و كذا اصلها و فرعها الاكثر سما More Toxic الصهيونية القبلية Feudal Zionism تتطير من اي ذكر للبشرية اي للشعوب فهي كارهة للشعوب  منذ موسى و يشوع(7)[vii].و للاطفال منذ تبعة الدم   Blood Libel مما اناقشه فى الجزء الثاني
lالمهم قورا تعين اولئك الكتاب الردئيين قصدا على اشاعة التشكك فيما بقي البعض يراه فداحة تبضيع الطفولة. و ذلك لان  الاخيرين اخيار الناس و قد روعهم سيرورة المال وقد بات  يكتسب هالة قدسية[viii](8).خصما على ما عداه. و انه ما ان باتت للمال تلك القدسية فقد بات لكل شئ ثمن. و ما ان بات لكل شئ ثمن فلم يعد لشئ قيمة بما فى ذلك الطفولة والبشرية جمعاء.
كيف تبضع الرأسمالية الطفولة
  لاستغلال الرأسمالية للطفولة  تاريخ طويل قديم. فرأسمالية القرن التاسع عشر استخدمت و اسات استخدام واستغلت الاطفال كعمال مما بينه بصورة مدهشة فردريك انجلز في كتابه احوال الطبقة العاملة في بريطانيا و كذلك اي بي تومسون EP Thompson في كتابه صناعة الطبقة العاملة الانجليزية[ix] (9) و في القرن العشرين بدأت الرأسمالية المالية تستهدف الاطفال كاحتياطي مستهلكين و في القرن الواحد و العشرين خطت الرأسمالية خطوة اخرى عن طريق رفع الكفالة و الدعم مما كان يؤلف مكونا واق عن طريق دولة الكفالة الراجعة  وجيزا لنهاية الحرب العالمية الثانية.  فقد فتح مايسمى المجتمع  الكبير The big society  وهي مفهوم محافظ جديد Neo-con او ليبرالي جديد neo –lib فتحت بابا عريضا امام سوق الاطفال الذي تؤيده ايديولوجية الليبرالية الجديدة و اسيادها المجافظون الجدد..
ففيما كانت الاخيرة تستدعي حرية الاختيار بما في ذلك معنى ان للطفل ان يدير التلفاز او يغلقه على برنامج مخرجة اصلا لغواية الاطفال فان عشرات من علماء النفس و المتخصصين فى الاعلان و في الطفل كانوا قد راحوا يتعينون على توظيف كل اشارة و كل ضوء و كل لون و كل شكل و كل صورة من اجل اختراق ذهب الطفل و عقله بغاية حض  الطفل على الشراء والاستهلاك (10)[x] و تتعين الشركات الكبرى و صناعة اللعب و دور النشر والمنظمات التعليمية على استهداف الطفل.
و قياسا ما انفك الاطفال ان اصبحوا  موضوعا سهلا للغزو الاعلاني و لنماذج  الاستهلاك التى من شانها تحويلهم الى مستهلكين و عمال طيعيين تباعا  to turn them into compliant workers and consumers و تقول نعومي كلاين في كتابها الماركة المسجلة the logo  ان الاطفال يتعرفون علي انفسهم بما يملكون و ليس بما هم عليه. فما يهم في رأسمالية القرن الواحد و العشرين  الاستهلاكية المتقدمة هو الماركة المسجلة للسلعة What matters in 21st century advanced consumer-capitalism is the value of a sign, a brand, a label, a logo  (11)[xi]
فقد حققت رأسمالية القرن الواحد و العشرين  الاستهلاكية المتقدمة بذلك وظيفتين على درجة من الاهمية للرأسمالية الاستهلاكية و هما السيطرة على الطفل الفضولي و غير المروض او الثائر و كل طفل غير منضبط. و قياسا تخلق راسمالية القرن الواحد و العشرين المتقدمة تلك او  الناكصة بالاحرى انضباط الطفل باكرا في قيم و مفاهيم و حاجة الرأسمالية  من ناحية, ومن ناحية أخرى  تخلق الفرد المجد في طلب ما تعرضه عليه الرأسمالية المالية من السلع التى لم تعد تنتجها و انما تنتج في الامتدادات بعلم اطفال و مسخرين فى فابركات السويت شوبز sweat shops و بقوت يومهم دون علم ذلك الطفل و افسادا له.
العلاقة الطردية بين امومة الطبقات العاملة و الفقر و افقار الطفولة :
تعتبر النساء سواء عملن ما بين الحمل و الولادة و تربية الاطفال او لم يعملن من افقر الفئات فى المجتمعات الغنية. ذلك ان الامومة تحسب على النساء و كأنها غرامة توقع عليهن لعدم الانخراط فى سوق العمل الاجير او-و اذا خرجن من الاخير جراء  الحمل و الوضع و تربية الاطفال. و لعل الذراية بالامومة و تربية الاطفال تعود الى  فقدان المرأة الحق فى التخفيض الضريبى على دخل الاسرة التى يعمل الاب على اعالتها.
و كذا فان المراة بهذا الوصف تفقد الحق فى معاشها كاملا. ذلك ان فترات تغيب الزوجة بسبب للحمل و الوضع و الولادة تخصم من فوائد ما بعد خدمة هاتيك النساء و يمثلن اغلبية النساء فى اى مجتمع. فان  تترك المرأة العمل الرسمى للحمل و الوضع و الولادة و تربية الاطفال تضحى بالامتيازات المعقودة على غيرها من النساء العاملات.
و كانت الاخيرات اخترن بين الامومة و النجاح المهنى و المادى وقد تعينت بعضهن على كراهية الاطفال غالبا أو-و استعررت بعضهن من انثوتها حتى وقت قريب حيث لم تنفك كلا المرأتين ان راحت تزوق طعم الندم على حياة انسانية سوية و قد  فاتها قطارها مما اناقشه فى بحث اخر. المهم ان عادت المرأة الى وظيفتها السابقة تكون قد  فقدت السنوات التى قضتها خارح "العمل"و قياسا تبقى الامهات عند قاع السلم الاجتماعى اقتصاديا, و يكرس مفهوم الثروة المادية  فى التراث الرأسمالى دونية العمل الاجير الذى ينتج الثروة  دون ان يقر له بذلك كما لا يقر له بالاسهام فى انتاج قوى العمل. ذلك ان على المجتمع انتاج القوى العاملة بالمجان لاصحاب العمل فالرسماليين لا يتكبدون هم اعادة انتاج المجتمع بل قد يتعينون على تدمير المجتمع بالنيل من مكوناته كل على حدة برفع فئية خصما على اخري فتتحارب فئات المجتمع لحساب الراسماليين كما يدرك الناس في كل مكان
-افقار الامهات أو-و تأنيث الافقار أم افقار الحركة النسوية؟ The Feminisation of Poverty or impoverishment of the women Movement: يؤلف الرجال فى بريطانيا 26% من القوى العاملة فيما يحتلون 79%  من فرص العمل المتوفرة و اكثر من 90% من الوظائف العليا. و تتراتب العلاقة العكسية بين مصالحة المرأة و الدولة و الخبراء و المنظمات غير الحكومية. و ينشر مبدأ اقرب الى المرابحة فى الاقتصاد التقليدي فى اسواق العمل المهيكلة لحساب الرأسمالية ما بعد الصناعية و بعلاقات عمل تشارف العبودية. فقد الهمت طواعية قدرات المرأة فى الاعمال المنزلية و خارج المنزل فكرة تطويع العمل الحى فى سوق العمل المهيكل مما قيض احلال عمل المرأة  غير المدرب الطيع اللا مسيس اللا منظم الرخيص و كذا عمل الاطفال المماثل بوسائل الانتاج المتقدمة بصورة غير مسبوقة مكان عمل الرجال المنظم المسيس المدرب.و بالمقابل اغوت الرأسمالية المالية اقليات النساء بدخول تفوق اجور اغلبيات النساء الحقيقيات فيما اوكلت الى  تلك الاقلية  استعداء  الرجال وعلي تقويض العائلة.  و مع ذلك ففيما تبقى تلك الاقلية من النساء بلا حول سياسيا الا انهن يأخذن عى عاتقهن سواقة اغلبيات النساء و الرجال و الاطفال فى سوق عبودية اسواق العمل ما بعد الصناعي.
 و تتنبه المرأة فى المجتمعات الغنية تباعا على خطورة الفخ الذى أوقعت فيه بتصور انها تحررت و استقلت بتحرر من الحمل و الولادة و سعدت وحيدة بلا زوج. و مع ذلك فان  استمثال المجتمعات الغنية ينتشر بواقع ما يسمى الفجوة الثقافية Cultural Lag بمعنى انه فيما تنفطم النسووقراط و قد تستغفر بعضهم من التجديف بحق الانوثة و مؤسسة الزواج و الامومة فان موضات الفكر و التنظيم غالبا ما تصل متأخرة سنوات فيما تصل موضات الازياء صبح اليوم التالي لعرض الازياء في العواصم الغربية.
و لقد شهدت ذلك فى المجتمعات العربية و في روسيا المرسملة اي الفيدرالية غب سقوط المعسكر الاشتراكي و في بولندا و المانيا الشرقية غب سقوط حائط برلين و في سلوفاكيا و سلوفينيا غب سقوط تشيكوسلوفاكياو في الصين  الشعبية غب الانفتاح.
 وقياسا فان الشلل يبقى و ينتشر فى اطراف المجتمعات المفقرة المستقطبة فى العولمة و قد ازعنت تلك المجتمعات او بعض شرائها لعصاب احتذاء كل ما تفعل المجتمعات الغنية و تترك دون الانتباه الى ما قد تدرك تلك الشرائح و لو بعد حين ما خسرت او-و تستدعي ردود افعال اصولية  
-المتاجرة بالامومة باستلاب الذكورة و الابوة:
تدعى نساء انجبن ثمرة ليلة غرام واحدة One Night Stand حقوقا تسقطها على كافة حقوق الامهات العزباوات في مواجهة  الرجال بالمنادات بحرمان جميع الرجال من حقوقهم الابوية فى رؤية و زيارة ناهيك عن حضانة ابنائهم. و عندما تكون الام مدمنة مخدرات او كحول او مهملة فغالبا ما يعطى عمال الخدمة الاجتماعية الابناء لاسر تتبنانهم دون اباءهم. وتنبرى هاتيك النساء بمساعدة محاميات وغيرهن من المدافعات عن حقوق الامهات العزباوات بالمطالبة بقوانين تمنع الاب من اى حق و لو فى رؤية ثمرة علاقته بهاتيك النساء بتنويعاتها. وتشيع النسووقراط و من تبعهن التشكيك فى قدرة الاباء على حضانة الاطفال و رعايتهم لان اساليب نضال الرجال من اجل الحصول على حقوق مساوية للامهات و تاكتيكاتهم فى اكساب حركاتهم شعبية اتسمت جراء عدم خبرة الرجال وبسطحية و همجية بعض تنظيماتهم احيانا.
ذلك انه قد يعتقد بالنظر الى حركة الاباء المنادين بحقوق مساوية لحقوق الامهات  في حضانة او حتى رؤية بنائهم ان الرجال يستخدمون اساليب تبدو عنيفة من تعطيل حركة المرور و القاء "قذائف" من الدقيق البنفسجى على الوزراء من فوق شرفة الزوار فى مجلس العموم و الصعود اعلى عامود الكهرباء مهددين بالانتحار وتسلق احدهم اسوار  قصر باكينجهام الاثنين 13.9.2004. فقد تسلق فوصل احد  زعماء حركة "العدل من اجل الاباء" الشرقة الشهيرة التى تطل منها الاسرة المالكة عادة على الشعب ابان المناسبات الملكية و الوطنية.
و كان الاب المذكور فى بذة باتمان Batman للفت الانظار مرة اخرى لشكاوى الاباء مما اثار تطير الشرطة البريطانية و وزير الداخلية جميعا. و كأن السفراجيتس Suffragettes اي المطالبات باكرا بحقوق المراة’ كن اقل عنفا او ان بعض الامهات لم يعصفن باطفالهن أو ينتهكونهم جنسيا. الا انه ليس من الصواب السياسى القول أن الطفل معرض على الاقل لاضطرابات عاطفية بدون اب و ان الام وحدها لا تكفى. و يدعو حزب المحافظين لتعديل القانون الخاص بحق الاباء فى رؤية و زيارة ابنائهم بحيث يسمح للاب و الام فى حالة انفصالهما بتقاسم الحق فى تربية الابناء. و قد بات 1 من كل 5 طفل يعيش فى اسرة بلا اب. و لا يعيش 1 من كل 5 طفل فى اسرة بلا أب بسبب الطلاق و انهيار اركان مؤسسة الزواجو حسب وانما تتعيين بعض النساء على "انجاب" اطفال بلا علاقة مع رجل معلوم او  لان الانابيب توفر بديلا للرجال. و قد درجت الامهات بالمقابل على حرمان الاطفال من اباءهم البيولوجيين ان وجدوا بمنع ابناءهن من رؤية اباءهم و العكس. و قد بقي القانون يتواطأ على او يغمض العين عن تجاوز الامهات المذكورات للاحكام التى قد تصدرها بعض المحاكم فى قضايا تشارك حضانة الاطفال.
سوى ان حركة الاباء و بداية اهتمام الصحافة و الاعلام بالظلم الواقع على الاباء راحت تؤدى الى درجة من استدعاء التوازن فى معاملة الامهات  للاباء. و قد اصدرت محكمة بريطانية الاسبوع الثالث من يوليو 2004 قرارا برفع مدة العقوبة على الامهات اللواتى يمنعن الاباء من رؤية الابناء. و قد بات بامكان القاضى ايقاع عقوبة الخدمة الاجتماعية على  الام ان خالفت قرار المحكمة المذكور و كانت العقوبة فى السابق ان تمت مخففة لا تزيد عن غرامة مالية بسيطة. و ينادى حزب المحافظين بمحاولة الوصول الى تراض فيما بين الابوين ما قبل اللجوء الى المحاكم.
و تكلف الحرب بين الجنسين الدولة البريطانية مثلا 700 مليون دولار سنويا فى التقاضى بين الازواج مما لا يستفيد منه غالبا سوى المحامين و المحاميات- النسووقراط- خصما على الجنسين و الاطفال. و ينظم الاباء انفسهم بالمقابل فى جمعيات تدافع عن حقوقهم بدورهم. و قد قامت حركات للرجال و الاباء على الخصوص مثل "العدالة للاباء" او حركة الانصاف للاباء Movement of Justice for Fathers بقيادة ماثيو اوكونور و منظمة "الاطفال يحتاجون اباء Children need fathers" ومنظمة "تشارك الابوة Parenting Partnership"  و منظمة العائلة تحتاج اباء ايضا Families need fathers too ". ذلك ان تكوين العائلة بات يتشكل على مختلف التدابير العائلية بين افراد لا يؤلفون بالضرورة ام واب و أطفال بل قد تتكون العائلة من ام و اطفال انابيب و ام و رفيق بلا زواج و اطفال و زوجين من نوع واحد و اطفال الانابيب.
و تقوم حركات الرجال و الاباء بما يشارف العمل المباشرDirect Action   وهو من  اساليب العمل الجمعي الفرنسي اكثر منه الانجليزي بمعنى طرح مظالم فئة اجتماعية و العمل على تحقيق مطالبها مباشرة و خارج العملية الديمقراطية الليبرالية وبدون استدعاء اي من الفئات المندرجة حزبيا تحت قبة البرلمان. و قد لجأ الاباء البريطانيين مؤخرا لاساليب تعتبر غير عادية و غير مسبوفة للفت النظر الى مظالمهم و منها قذف دقيق ملون من قاعة الزوار فى مجلس العموم على رئيس الوزراء للفت النظر الى قضيتهم. و رغم انهم اخرجوا فورا من القاعة الا ان احساسا عاما بات ينتشر بين الكثيرين لاول مرة بان المحاكم تتحذب للامهات بلا انتقاء فضد الاباء بلا انتقاء ايضا. و قياس بدأت مظالم الاباء و الابناء تستدعي تعاطفا شعبيا حتى و لو من باب التشفي فى النسويا المغاليات. فقد نحجت تلك الحركة في استعداء الكثيرين رجالا و نساء.
ذلك ان المرأة و قد استقوت اليوم طويلا فى المجتمعات الغنية بقوانين تمكين المرأة في المحاكم و بالدولة على الرجل و لم تعد المرأة فى تلك المجتمعات تعتمد على الرجل ابا او زوجا او ابنا فى اعالتها فقد ادى اعتماد المرأة على الدولة بدل الرجل الى نشوء ظاهرة تبدل معايير انتقاء الجنسين لبعضهما و بقائهما مع بعضهما او اللجوء الى الانفصال او الطلاق. و قد بات اختيار الرجال للنساء يغاير المعايير التى كانت حتى نهاية القرن التاسع عشر.
 فحيث كان الرجال يختارون النساء على اساس الجمال و الجاذبية الجنسية فترضي المرأة الرجل  جنسيا و عاطفيا وكانت المرأة تختار او تقبل و تسعى الى الحصول على رجل يوفر لها و لابنائها ضمانات عملية اكثر من أى شئ و فوق كل شئ اخر. فقد كان "عيب الرجل جبيه". و كان افضل الزيجات حيث " يغلب الرجل امرأته بالمال و تغلبه بالعيال". سوى ان المرأة "المتمكنة" غدت تطلب الرجل على معكوس الاساس التقلييدى.
فلم تعد الضمانات العملية تهم المرأة المتمكنة. فللمرأة المتمكنة مالا و مكانة مما انقلب معه دور الرجل فغدى الرجل يتوفر على ما تطلبه المرأة المتمكنة Empowered women فى الرجل بوصف انه محض رفيق او-و قائم على ارضاءها عاطفيا و جنسيا. بل تدنى دور الرجل حتى بات-و قد رفضت المرأة مؤسسة الزواج فيما قد تنشد الامومة-فى "تزويد" المرأة بنطفة طفل وحسب حتى لو كان ذلك عن طريق التلقيح الصناعى او-و بسرقة منى الرجل دون علمه طبعا. و قد نشأت ظاهرة ما يسمى ب"قراصنة الحيوان المنوى"  The semen bandits.
 ذلك ان بعض النساء يلجأن الى خداع الرجال فالحمل منهم دون اذنهم او-و مغافلتهم للحصول على الحيوان المنوى دون علمهم(21)[xii]. فتتسوق المرأة الققيرة او البخيلة التى لا ترغب فى شراء النطف المعروضة على الشبكة حسب الطلب او تكري اما بالنيابة ان مثل تلك المرأة تتسوق  فى بعض المجتمعات الغربية طلبا لاب لطفلها فترتاد الحانات و النوادى الليلية و تتصيد من يروق لها من الرجال من حيث الملامح و الشخصية الخ ثم تتقرب اليه و تحضه على الشراب حتى يسكر فتأخذه معها الى بيتها مخمورا لا يعى لتضاجعه ثم تسرق منيه و قد تركه داخل المطاط الواقى التى تحرص هى على الباسه له و هو فى غيبوبة الخمر.
وقد ذكر شاب انه قابل شابة وتعارفا و التقيا عدة مرات و كان حريصا الا تنتج العلاقة اطفال فاتقى ذلك بلبس المطاط الواقى فى كل مرة. الا انه ترك مرة المطاط الواقى فى الحمام فاستخدمته المرأة دون علمه فيما يسمى بالتلقيح الذاتى. و يشير ذلك فيما يشير الى حالة اليأس لدى المرأة فى ان تحصل على طفل و حالة اليأس لدى الشاب فى الا يغدو ابا(13)[xiii]. و هكذا تتحايل  بعض النساء فتسرقن منى رجل رقدت معه ليلة واحدة او عدة ليال لا فرق لتستخدمن ذلك المنى فيما يسمى بالتخصيب الذاتى ثم ما تنفك المرأة أن:
-تطالبه بنفقة طفل لا علم له ببنوته
-تخفى عنه بنوة الطفل.
-تمنع علي الرجل رؤية الطفل ان علم فيغدو الرجل ان عرف بابوته للطفل تحت رحمة المرأة فى ان يرى الطفل او لا يراه بدعاوى عديدة تدعمها السلطات القضائية التى باتت تتحذب للمرأة خصما على الرجل مما ذكرنا تنويعا عليه فى بحث اخر. و في كل ذلك فان تلك المرأة تمنح نفسها حقا على كل من الرجل الذي لا تعرفه و لا تحبه و على الطفل  الذي لم تستشره فى ان يوجد بلا اب. و هى التى بالمطالبة بحقها على  جسدها فهي نفس المرأة التى تسقط ذلك الطفل لانه اتى في وقت لم تحسبه هي حسابا انانيا  او-و غيرت رأيها فى ان تغدو  اما.
نهاية  الجزء الاول
المراجع و القراءات
 


 (1)شاهدي برنامج الم على قناة  الميادين الساعة 20.30 بتوقيت الفدس الشريف
(2)[ii] Radio 4. Week end women s hour: 30.9.2000:415pm  
(3)[iii] . انظر(ي) رواية توماس هاردي  Thomas Hardy عمدة كاستربريدح  :The Mayor of Casterbridge:1886
[iv](4). من المفيد تذكر ان الفرنسيين كان يحكمهم دائما ملوك منهم فلم يحكمهم غريب مقارنة مع الانجليز  الذين حكمهم و يحكمهم غرباء على مر التاريخ ولم يحكم الانجليز حاكما منهم على مر التاريخ سوى اوليفر كرومويل  الذى قطعوا ارجله و ايديه من خلاف و القوا بكل قطعة منه في ركن من المدينة فيما فقد راسه و لم يعثر عليه الا حديثا.
 
(5)[v] انظر(ي)How capitalism commercializes childhood Saturday, November 28, 2009 - 11:00 This Little Kiddy Went to Market: The Corporate Capture of Childhood By Sharon Beder, Wendy Varney & Richard GosdenUNSW Press, 2009288 pages, $39.95 (pb).
(6)[vi] انظر(ي) جورج اوريل في روايته 1984 حيث  تقف المفردة المحورية الثانية في كلمة Orwell s Newspeak وهي طورها جورج اورويل بهذا الوصف.و تسمى اللغة  الجديدة  و يقول المحلل الروائي السياسي مايكل شيلدين Sheldon ان اللغة الجديدة هي لغة كاملة Perfect language لمجتمع الكتاب الرديئين 
(7)[vii] انظر(ي) جورج اورويل فى روايته 1984 حيث تعنى Orwell s Oldspeak لغة رواية ارويل 1984 الافتراضية  حيث بعتب اي خروج عليها بمثابة جريمةفكرية
(8)[viii] انظر(ي) Beryl Langer12 April 2002:Commodofied Enchantment and Consumer Capitalism: on he net
(9)[ix] انظر(ي)Friedrich Engels The Condition of the Working Class in Britain and E. P. Thompson s The Making of the English Working Class.
(10)[x] انظر(ي) (Baillargeon s Short Course in Intellectual Self-Defense — Find Your Inner Chomsky, 2007).
(11)[xi] انظر(ي) (Klein s No Logo, 2000).
(12)[xii] http://www.bbc.co.uk/horizon
[xiii] (13) من مقابلة فى ساعة للمرأة فى البى بى سى راديو 4 الساعة 10.03 صباح 17 سبتمبر 2003.  8-تعديل الاطفال جينيا كسلع طبية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مطالبات واسعة بملاحقة قضائية ضد إسرائيل لارتكابها جرائم حرب


.. ندى وصابر لاعبا بورسعيد طموحهم رفع علم مصر بالبطولات الدولي


.. الآلاف يتظاهرون في العاصمة اليمنية تضامنا مع الشعب الفلسطيني




.. الفلسطينيون سيتوجهون إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة لإدانة


.. إسرائيل-حماس: اتهامات بارتكاب جرائم حرب...لمن توجه ولماذا؟