الحوار المتمدن - موبايل


400 حلقة من الأسئلة الجريئة

مجدى خليل

2015 / 3 / 30
مواضيع وابحاث سياسية


هذا الأسبوع يحتفل برنامج " سؤال جرئ"، الذى يقدمه المحاور المغربى اللامع رشيد على قناة الحياة المسيحية، بأكتمال الحلقة ال 400 من عمر البرنامج التى بثت على مدى 8 سنوات من العمل الجاد المتواصل، أى 600 ساعة من البث التليفزيونى المركز العميق فى تحليل وتفكيك المسألة الإسلامية، أعتقد أن أى باحث جاد فى الشأن الإسلامى عليه الاطلاع على هذه الدراسات الهامة التى تناولها هذا البرنامج.
فى عام 2009 أتصل بى الاخ رشيد وطلب منى أن اكون ضيفا على أحدى حلقاته فقلت له أننى لا أملك خبرة فى مسألة مقارنة الأديان واهتماماتى تنصب على تحليل ظاهرة الإرهاب الإسلامى وحقوق الإنسان والحريات الدينية حول العالم، فقال لى هذا ما نريده بالضبط، فنحن نريد إدخال عنصر الحريات الدينية وإضطهاد المسيحيين فى الدول الإسلامية كجزء رئيسى من أهداف البرنامج، وبالفعل شاركت فى أول حلقة معه فى 20 أغسطس 2009 عن " الحريات الدينية فى مصر"، وتوالت مشاركاتى فى البرنامج بعد ذلك حتى وصلت إلى 45 حلقة منذ ذلك الوقت، أعتز بكل ما قلته فيها لأنها نتاج بحث ودراسة متعمقة فى الموضوعات التى تناولتها، وانا فى خطتى جمع هذه الدراسات فى كتاب سوف يظهر خلال عامين من الآن إن شاء الله عن " الإسلام والديموقراطية وحقوق الإنسان". وقد سلكت الكثير من الفضائيات على خطى برنامج "سؤال جرئ" بعد ذلك فى تناول مسألة إضطهاد مسيحى الشرق، ولكن تظل الريادة والجودة من علامات هذا البرنامج.
عندما تقابلت مع الاخ رشيد كان من الطبيعى أن أتعرف على هذا الشاب، خاصة بعد ذيوع شهرته ونجاح برنامجه ربما بما يفوق توقعاته هو ذاته، ولكن عندما تتعرف على الشخص تجد أن هذا النجاح وراءه محاور مثقف هادئ خلوق متمكن من ملعبه بشكل لافت.
عرفت منه أنه نشأ فى أسرة مسلمة محافظة حيث أن والده أحد شيوخ الإسلام السنى فى المغرب حتى كتابة هذه السطور، وأنه كان يستمع فى شبابه المبكر للبرامج المسيحية فى إذاعة مونت كارلو برنامج حول العالم، وحيث أنه نشأ فى وسط ثقافة إسلامية عميقة فقد بدأ يقارن بين الإسلام والمسيحية مقارنة هادئة عقلانية علمية، فقرر أنه من العبث أن تضيع حياته وسط هذه الكراهية والعنف الإسلامى، وقرر أتخاذ اجرأ خطوة فى حياته وهى التحول إلى المسيحية، وهذا ما حدث بالفعل عام 1990، ومن حسن حظه كانت هناك العديد من الأسر المسيحية المتحولة عن الإسلام فى وسط الأمازيغ فاختار أن يتزوج من بنات إحدى الأسر المتحولة. عندما زادت مطاردات الشرطة له بعد أنكشاف أمره، كان لا بد وأن يترك المغرب فهرب هو وزوجته إلى أحدى الدول الغربية، ومن هناك بدأت حقبة جديدة فى حياته، حيث حصل على منحة دراسية من أحدى الجامعات الغربية لدراسة مقارنة الأديان، وحصل بالفعل على بكارليوس فى مقارنة الأديان وماجستير فى دراسات الإرهاب.
عندما بلغت حلقات برنامجه ال400 حلقة طلبت منه أن يمدنى بقائمة بهذه الحلقات لكى أمارس تخصصى فى تحليل سريع لمضمون هذه الحلقات وأتجاهات البرنامج، وبالفعل حصلت عليها، وبعد تحليل سريع لها وجدت الأتى:
• 106 حلقة تناولت تحليل وتشريح ونقد صلب العقيدة الإسلامية من خلال دراسة القرآن والسنة وأمهات الكتب الإسلامية القديمة.
• 104 حلقة تناولت المقارنات بين المسيحية والإسلام والمناظرات والردود على شيوخ الإسلام.
• 53 حلقة تناولت إضطهاد مسيحى الشرق من قبل المسلمين والتبريرات الدينية التى تساق لذلك، وفقا لأسس إيمانهم الدينى.
• 50 حلقة هى شهادات من مسلمين تركوا الإسلام مع توضيح دوافعهم والصعوبات التى واجهوها من جراء ذلك.
• 45 حلقة تناولت حقوق الإنسان بصفة عامة سواء التى تقع على المسيحيين أو غيرهم مثل ما هو حادث ضد الناشط الليبرالى السعودى المعروف رائف بدوى.
• 30 حلقة تناولت موضوع التطرف والإرهاب الإسلامى من الشرق الأوسط إلى أمريكا ومن عمق أفريقيا إلى سواحل أستراليا ومن الصين وروسيا إلى الهند والفلبين.
• 27 حلقة تناولت التاريخ الإسلامى بالنقد والتصحيح، حيث أن هذا التاريخ فى خطه الرئيسى مزور، فكان لا بد من تصيح هذا الاعوجاج من الحشو الذى كتبه بن اسحق عن سيرة نبى الإسلام إلى تمجيد الخلافة الإسلامية الهمجية، ومن دولة المدينة إلى دولة داعش.
• 24 حلقة كانت لقاءات خاصة مع شخصيات خاصة فى قضايا خاصة، مثل اللقاء مع مصعب حسن يوسف وكتابه أبن حماس الذى صدر بالأنجليزية فى الولايات المتحدة، ويعتبر هذا البرنامج هو الوحيد بالعربية الذى حاور مصعب محاورة شاملة وتناول كذلك كتابه بالعرض المفصل.
• 14 حلقة كانت مع مفكرين مسلمين ممن لديهم رؤية إصلاحية لدينهم وثقافتهم ومجتمعاتهم، أو تجربة خاصة لهم داخل الإسلام، مثل كامل النجار، وأحمد صبحى منصور، والشيخ طارق يوسف، وتوفيق حميد، وحامد عبد الصمد، ومحمد حسن المنير، وفاء سلطان ، ونونى درويش، وميرال الطحاوى..وحتى حوار خاص مع الأمام المسلم المثلى الشيخ عبد الله ضئ.
• 4 حلقات وثائقية عن الاخوان المسلمين وعن الملف الطبى لنبى الإسلام وفقا لأراء المتخصصين.
• لقاءات خاصة مع شخصيات شهيرة فى الغرب ممن تناولوا الظاهرة الإسلامية بالنقد والتشريح مثل روبرت سبنسر، ودانييل بايبس، وريموند إبراهيم، ومارك جبريال، وسامى الذيب، والقس لبيب ميخائيل، ورأفت عمارى، والقمص زكريا بطرس.
• كان للبرنامج أيضا سبق الأستضافة للاخت كاميليا شحاتة" أختنا كاميليا كما يقول السلفيون" حيث أعلنت بوضوح إيمانها المسيحى وتناولت أبعاد وحقيقة قصتها بعيدا عن الفبركات التى روجها الإسلاميون فى مصر.
• لم يتجاهل البرنامج أنتفاضات ما يسمى بالربيع العربى فتناول أبعاد هذه الظاهرة وتأثيرها على مسيحى الشرق وعلى مستقبل الإسلام السياسى ذاته.
إن ما فعله الاخ رشيد فى برنامج " سؤال جرئ" ومن قبله العلامة القمص زكريا بطرس هو بمثابة ثورة فى التناول فى الإعلام الجماهيرى للمسألة الإسلامية بالنقد والتشريح والتفكيك ، وقد هز هذا العمل القناعات الزائفة لدى مئات الآلاف فى الشرق الأوسط وحول العالم وشجع الكثيرين على التجرؤ على الإسلام ، المحمي بالسيف، ولم يكن لهذا العمل أن يصبح حقيقة لولا ثورة العولمة التى جعلت العالم قرية صغيرة وقضت على موضوع حبس الإنسان داخل بلده، فحتى فى السجون العربية يشاهد المساجين مثل هذه البرامج بطرق مختلفة عبر الأجهزة الحديثة المهربة لهم إلى داخل السجون. أما العامل الثانى الذى ساعد وسهل هذه المهمة هو توحش الإرهاب الإسلامى وجرأته على مهاجمة رمز العولمة المتمثل فى برجى مركز التجارة العالمى، ورمز القوة الصلبة فى الحضارة الغربية والمتمثل فى مبنى وزارة الدفاع الأمريكية، حتى وصل هذا التوحش الإسلامى إلى أقصى مدى فى همجيته وبشاعته بما تفعله داعش وبوكحرام وغيرهم من المنظمات الإسلامية العنيفة.
والمستقبل يحمل المزيد من المفاجأت التى ستجعل كافة التابوهات من أخبار الماضى، والتى ستجبر ما يسمى بالعالم الإسلامى على تقبل الحريات الدينية ونقد الإسلام ورموزه..فكلما زاد توحش المتطرفين المسلمين فى مطاردة من ينتقدون الإسلام كلما كان ذلك بمثابة طريق النهاية لهذه البلطجة، فشجاعة البشرية أقوى من إرهاب المتطرفين المسلمين، والاحرار فى العالم لن يرضخوا ابدا لهذا الإرهاب، بل أن هذا الإرهاب الهمجى سيكون حافزا لولادة الكثير جدا من العقول الحرة حول العالم.
ولمن يريد مشاهدة أى من ال 400 حلقة أو يطلع على حلقة محددة فيما يتعلق بأغراض البحث العلمى، هذه هى قناة سؤال جرئ على اليوتيوب شاملة كافة حلقات البرنامج:-
https://www.youtube.com/user/AlHayatTVChannel








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - تهنئة
شاكر شكور ( 2015 / 3 / 30 - 21:53 )
اقدم لكم وللأستاذ رشيد اجمل التهاني والتبريكات على هذا الأنجاز التاريخي الكبير ونشكركم جدا على جهودكم في الدفاع عن الحريات الدينية والدفاع عن الأقليات المضطهدة والحقيقة ان مثل برنامج سؤال جريئ لا بد وأن كان سيظهر يوما ما كردة فعل على الفكر الأسلامي الأقصائي المتعالي الذي يحاول زورا ان يزدري ويحط من قدر الأديان الأخرى لأنه يعتبر إن الدين عند الله هو الأسلام وباقي الأديان محرفة رغم انه دين صحراوي بدوي لم ينتج عنه سوى الأشواك الضارة كالدواعش وبوكوحرام ، ان حلقات سؤال جريئ تعتبر مكتبة ثقافية وموسوعة نادرة يستفاد منها الباحثون الذين يريدون معرفة حقيقة الأسلام دون تزييف وتزوير ، ألف شكر وتحية لرسل السلام والمحبة رشيد ووحيد وظيوف حلقاتهم الكرام


2 - تحية عاطرة و سلام ا
Jugurtha bedjaoui ( 2015 / 3 / 30 - 22:53 )
تحية عاطرة و سلام اخي وجدي وبالمناسبة اهنأ طاقم قناة الحياة على التجربة الراءعة جدا جدا في حلقات سؤال جرئ الممتعة جدا جدا والهادفة الى ابعد مما يتصوره العقل البشري لقد كنتم قمة في الشرح والكشف والتحليل والتوجيه لقد استمتعنا واستفدنا منكم الكثير يعجز القلم على ذكر خصالكم الاخلاقية المتنورة ولو كتبت كتاب في ذلك ولهاد اختسر قولي لاوجه عن طريقك رسالة للعبقري الفد صهرنا وحبيبنا الاخ رشيد عن كل ماقام به وفي كل حلقاته من متعة للسمع والمناقشة والاستفادة منه ومن فكره الشامل الكامل وكم كنت اسعد عندما كان يتفوق على كل مناضر اومناقش في كل الحلقات فعلا اخي رشيد هو قامة في الفكر والتحليل نتمنى له ولكم جميعا دوام الصحة والعافية تحياتي


3 - عفوا على الخطأ
Jugurtha bedjaoui ( 2015 / 3 / 30 - 23:08 )
تحية اخوية ثانية اخي مجدي خليل وعفوا على الخطأ في الاسم لانني كنت متسرعا في تهنيتكم مباشرة بعدما قرأت العنوان وبعده المقال كاملا كما انني اريد تدكير اخي رشيد بانني مازلت في انتظار وعده فيما يخص ( البنوك الاسلامية ) وقد كنت قبلها قد راسلته وقد وعدتني الاخت التي ردت على رسالتي بان الاخ رشيد يوعدك بحلقة كاملة في ضحد اكاديب شيوخ الدم والضلام على كدبة العصر؟؟؟؟ البنوك الاسلامية ؟؟؟؟وقد يكون لهاده الحلقة صدى كبير وكبير جدا عند اخواننا المغيبين نتمنى للعبقري ان يكون عند حسن الظن ونحن له شاكرون تحياتي ودمتم


4 - احتراف ومصداقية
nasha ( 2015 / 3 / 31 - 04:56 )
لقد اثبتت قناة الحياة انها ذات مصداقية عالية واحترافية ممتازة .
بجهود عمالقة موهوبين مثل الاستاذ رشيد والاستاذ وحيد وباقي مقدمي البرامج والعاملين خلف الكواليس.
لقد تمكنت قناة الحياة من قيادة حركة التنوير في العالم وكشفت الكثير من زيف التأريخ المستور وكذلك تمكنت القناة من زيادة ثقافة متابعيها وتوسيع مداركهم باطلاعهم على ثقافات مختلفة وأخرجتهم من الاحتكار الاعلامي السائد في جميع المجتمعات الاسلامية بدون استثناء ودربت متابعيها على حرية التفكير وقلصت الفوارق الثقافية بينهم.
ولا ننسى جهود المعلم الكبير العلامة زكريا بطرس الاعلامي الفنان الذي كان ولا يزال رائد رواد التنوير.
وبنفس الوقت لنتذكر فضل اصحاب تكنولوجيا الاتصالات وجهودهم في جعل العالم باتساعه تحت شبكة تلفزيوتية وتلفونية فعالة تخترق كل الحواجز بين البشر ونشكرهم كذلك لتوفير الامان والحرية للمبدعين المنورين.
تحياتي


5 - هذه نقرة ولا كل النقرات
john habil ( 2015 / 3 / 31 - 05:47 )
lالأخ رشيد
مذيع لامع ... مقدم برامح ناجح .... سلوك حسن ...متسامح ومحب ,, ردود مقنعة ابحاث شيقة
مختص ومثقف.....منحدر من عائلة متسامحة متعلمة عكست أخلاقه الحميدة في التعامل مع الناس
حتى الأستاذ (( عبدالله خلف )) الذي افتقدناه في الحوار (( عسى المانع خيراً)) امتدح شخصيته وعلمه وحواره السلس . وكذلك صرح الأخ رشيد
بمنطقية واحترام وتجاوب الأخ عبدالله
هنيئاً لك يا رشيد ، هذا النجاح الباهر ( بعد 400 حلقة وجهد 8 سنوات طوال )
وشكرا! لكاتبنا الظريف الأستاذ مجدي خليل شريكاً في 45 حلقة ومقدماً رائعاً لشسخصية محبوبى عند الناس


6 - مبروووك
بارباروسا آكيم ( 2015 / 3 / 31 - 07:33 )
نُبارِكْ لأُسرة قناة الحياة ، وبرنامج سؤال جريء ومُقَدِمه الأَخ رشيد على نتاج هذه المسيرة الطويلة ، ونتمنى أَن يستمر الأَخ رشيد بالعطاء الدائِم والتركيز أَكثر على فصائِل العمل الإسلامي وكل نشاطاتها الإرهابية ..كمنظمة حماس وبوكو حرام وغيرها ، يعني غير داعش والنصرة التي صارت تحتل الشاشة بوحشيتها.! وفي الختام سلامي لكُل إِنسان محترم وتمنياتي لكم جميعاً بالتوفيق


7 - تابع الاخ رشيد من اول ظهور له في برنامج كشف القناع
بشارة ( 2015 / 3 / 31 - 09:11 )
وكانت اول حلقة له مع المرحوم الشيخ المقديسي الذي تسبب الاسلاميين بفقدانه احدى عينيه وكان برنامج رائع دائما على قناة الحياة
فعلا يتميز الاخ رشيد بكل مواهب الروح القدس وبشجاعة فائقة ومحبة اصيله لكل مولود على الاسلام
كذلك اتابع قدس ابونا ذكريا بطرس منذ الحلقة 3 لاول برنامج على قناة الحياة يتناول الموضوع الاسلامي الا وهو برنامج اسئلة عن الايمان, وكان له الفضل في تنمية معرفتي الدينية سواءا بالاسلام والمسيحية وما زلت اتابعه على قناة الفادي مع اسود الايمان الاخ جعفر والدكتور الرائع يوحنا زكريا العابر من الاسلام وغيرهم
وكذلك البرنامج الهام في قناة الحياة ,الدليل, للاخ وحيد وزوجته وهو غاية في القوة والصراحة
ومثله السيدة اماني والدكتورة فرحة والاخت ندين في برنامج المرأة المسلمة الناجح
ويعتلرون رواد االبحث في محظورات الاسلام
وتحياتي وسكري لك استاذ مجدي لابحاثك ومجهوداتك التي تغنينا بها في برنامج سؤال جريء


8 - ثقافة الأخ رشيد نقلية استشراقية
عبد الله اغونان ( 2015 / 4 / 1 - 02:42 )

لاشيئ مما يجتره رشيد يدل على الضبط والمقارنة

انما ينطلق من محفوظات ويعيد صياغتها بأسلوب اعلامي مدروس مستغلا وسائل

تقنية لكن لو رجعنا الى جوهر القضايا نجده لايملك حجج الرد سواء على مايدعيه

في الاسلام أو على اعتماده على الوعظ الكنسي وفراره من النقاش في قضايا التوراة

والاناجيل والتاريخ المسيحي الأسود

ويمكن مراجعة مواضيعه في موقع الحوار هنا وكيف يصمت عن الرد على الأسئلة

بل ومواصلة حذف كتير من التعليقات


9 - نور على نور .. في كشف المستور ؟
س . السندي ( 2015 / 4 / 1 - 05:04 )
بداية تحياتي لك ياعزيزي مجدي خليل وتعليقي ؟

1: في البداية لا يسعنا إلا أن نبارك للأخ رشيد سعيه المشكور في كشف المستور مما في كتب التراث الاسلامي بكل حيادية وموضوعيه ، من خلال برنامجه المشهور (سؤال جريء) وإتمامه الحلقة 400 ؟

2: كما لا يسعنا أيضاً إلا أن نبارك لك جهدك المخلص والحثيث في تقديم المفيد والجديد مما يدور حولنا وفي الكواليس المظلمة والجماجم العفنة حتى تكشف خفايا ونوايا الكثيرين وخاصة من تجار الدم والدين ، وما مشاركتك في سؤال جريء مع رشيد إلا إضافة نور على نور ؟

3: للأمانة ما فعله هذا الثلاثي البطل (القمص زكريا بطرس ورشيد ووحيد) من تعرية حقيقة وجوهر وتاريخ الاسلام ، لم تستطع فعله جيوش الغرب الأحمق والكافر في قرون وليس في أعوام ؟
حيث إستطاع هذا الثلاثي الأعزل من الرماح والسيوف وأسلحة الدمار الشامل من قهر أمة المليار والنصف وبالكامل حتى إختلط عند شيوخها الحابل بالنابل ؟

4: وأخيرا .. ؟
وما ظهور المنظمات الإرهابية الاسلامية بهذه الكثرة والنوعية إلا دليل قاطعا على الانحطاط الخلقي والإفلاس الفكري والعقائدي ، فالمنطق يقول (عندما يعجز العقل عن التفكير يلجأ صاحبه للعنف والتدمير) ؟


10 - سندي كلامك مردود عليك وتصنع وهم البطولة شأنك
عناد الشمري ( 2015 / 4 / 1 - 14:04 )
أولا لن أقول أنك أوسط من ذكرت ممن مدحت
الأمر الآخر لا أعرف عن أي بطولات تتحدث ؟
عن الافتراء والتدليس والخلط !!
جميع ما قيل وبمعرض الشبهات فند وكشفت أباطيله
وتوهم الصواب وتصنع النصر لا يقدم ولا يؤخر
تحياتي


11 - 400 حلقة من الاسئلة الجريئة
MUSLIM AZIZ ( 2015 / 5 / 5 - 20:10 )
السيد رشيد عندما اعتنق المسيحية كان ابن 16 سنة اي مراهقا.والكنيسة ساعته في الهرب من المغرب والعلامة زكريا بطرس(طبعا ليس بعلامة) وهو يعرف قدر نفسه
سيدي الكريم من يتابع برامج رشيد وهو على مستوى من الثقافة يعلم الكم الهائل من التدليس والكذب الذي يمارس في برنامجه.....فللحقيقة برنامج رشيد ليس الا مسرحية هزلية.....فرشيد يتأبى ويخاف ان يواجه العلماء من المسلمين وليس بعض صعاليك المسلمين.

اخر الافلام

.. الخطوط الجوية القطرية تنهي تجربة جواز السفر الرقمي


.. شاهد.. مراسل يكشف عن نفق عملاق للإرهابيين في ريف دمشق


.. هل تشهد أفغانستان حربًا أهلية بعد انسحاب القوات الأميركية؟




.. إصابات في إطلاق رصاص بمدينة إنديانابوليس الأمريكية ومقتل مطل


.. ناصر جودة يرد على -مشككين- بعد ظهور الملك عبدالله والأمير حم