الحوار المتمدن - موبايل


السيد القائد العام للقوات المسلحة .. الرمادي ليست ثغرة

رفعت نافع الكناني

2015 / 5 / 23
الارهاب, الحرب والسلام


احداث الانبار وما جرى ويجري فيها ، تشكل منعطفا خطيرا في مسيرة الحرب ضد الارهاب واعوانة لما تشكله هذة المحافظة من اهمية ستراتيجية فريدة . سقطت المحافظة بكل هدوء وببساطة متناهية وبطريقة اقرب ماتكون الى افلام الكابوي او افلام الكارتون !! جيوش وجيوش ، شرطة وبوليس ، اتحادية ومحلية ، شيوخ وأمراء ، قبائل وعشائر، صحوات وصحوات ، مشاة ودروع ، مدفعية وهمرات ، صواريخ وقاذفات ، قادة وأعوان ، خبراء ومستشارين ، تحالف دولي وامريكان ، جميعهم هربوا من ارض المعركة بطريقة مخزية !!!

سيدي الرئيس القائد .. تصريحك اليوم من خلال البيان الذي صدر عن مكتبك اجبرنا على الكلام والتأمل بعد صمت طويل . هل هذا البيان لتطييب الخواطر ام ذر الرماد في العيون ، ام ان النصر الاستراتيجي هو طرق ابواب بغداد وهرب مسؤوليها وكما يتوقع العراقيون ؟ ( داعش لم ولن تحقق نصرا استراتيجيا وكل ما حققة هو ثغرة حصلت في الرمادي لأسباب يجري التحقيق بها ومحاسبة المقصرين وتكريم المقاتلين الشجعان المتميزيين ، لان ما حصل كان انسحابا من غير أوامر وخلافا لأوامرنا بمسك الارض ) لقد صح المثل العراقي الذي يقول ( اجة يكحلها عماها )

سيدي الرئيس .. ان كانت الثغرة تسقط محافظة كانت مدججة بالسلاح والرجال ، وهناك عمليات جارية منذ شهر لتحريرها من داعش كما زعمتم وزعم محافظها بعد تحرير صلاح الدين ، هذا يعني ان الاستحضارات كانت في احسن جاهزيتها ومتأكدين من طرد داعش وهزيمتة على ارض الرمادي !! ماذا تقصد بمحاسبة (المقصرين) ؟ هل تقصد ، القادة الخونة المنسحبين من ارض المعركة قبل بدأها ، وخلافا لأوامرك ولشرف العسكرية ، هل التحقيق مجدي معهم ، ام ان اعتقالهم واحالتهم لمحاكم عسكرية خاصة وبسرعة دون تسويف لينالوا جزائهم العادل . الشعب لايريد لجان تحقيق لاتعرف طريق الحقيقة .

سيدي الرئيس .. شعبك يريد ان يعرف حقيقة ما جرى في الانبار وقبلها في الموصل ، هل ان مصيرالمؤسسة العسكرية اصبح على كف عفريت وان اصلاحها بات من المستحيل ؟ هل ان القادة الميدانيين شكلوا طبقة لايمكن المساس بمصالحهم ولايمكن محاسبتهم خوفا من زعل كتلهم وطوائفهم ؟ من يتحمل خسارة الدم العراقي الطاهر المستباح في ساحات المعارك وما خسرناة من معدات واليات واسلحة بحجوم كبيرة ؟ من يتحمل مسؤولية الخراب والاضرار في البنى والانشاءات في المدينة ؟ ما ذنب الوف العوائل المهجرة التي تفترش الارض ؟ هل ان القرار بيدك ام بيد اصدقائنا الامريكان وقوى التحالف العربية ؟

سيدي الرئيس .. الرمادي ليست ثغرة .. الرمادي الوسادة التي تنام عليها بغداد وكربلاء المقدسة !! ومنها انطلقت شرارة الفرقة والفتنة والتشرذم والارض الخصبة التي نمت وترعرعت في حاراتها وقصباتها نواة القاعدة وداعش وكل جماعات القتل والذبح والتهجير .. الرمادي يعُول عليها كل اعداء العراق في الداخل والخارج .. هذا يريد سلخها من الوطن وذاك يريدها مملكة لعائلتة وعشيرتة وتلك تريدها بؤرة التصادم وعدم الائتلاف والمصالحة بين العراقيين والنزف المستمر للدماء والموارد .. اذن العراق يراد له قادة أشداء على اعدائهم لاتأخذهم في الحق لومة لائم . يراد لها زعيم وطني شجاع لايعرف المهادنة والمقبولية .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إسرائيل ترد على إطلاق صواريخ من جنوب لبنان بقصف مدفعي


.. شاهد | القصف الإسرائيلي لمنطقة الكتيبة غرب غزة.


.. النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: بايدن يعرب لنتانياهو عن -تأيي




.. عيدان لانداو


.. مظاهرة احتجاج جديدة أمام سفارة إسرائيل في العاصمة الأردنية ع