الحوار المتمدن - موبايل


إمبراطوريه النفط في طور انقباض الروح

ناجي العواجنه

2015 / 5 / 25
مواضيع وابحاث سياسية


إمبراطورية النفط في طور زهقان الروح

تعد الإمبراطورية الرجعيه إمبراطوريه رأس المال الإمبراطورية التي هيمنت على بعض البلدان وشعوبها، عن طريق إستغلال الظروف التي تعيشها تلك البلدان وشعوبها، وأن أسلوب الإنتهازيه وإستغلال الفرص هذا ما تميزت به هذه الإمبراطورية، فنرى أن هدفها هو الهيمنة والتسلط والحفاظ على كيانها وهيكليتها الشكلية على حساب الشعوب ومقدراتها عن طريق تركيعهم، فنراها تهيمن سياسيا وإقتصاديا وعسكريا على إمبراطوريه النفط،و نرى أنها تضحي بكل شيء من أجل أن يبقى هذا العرش الشكلي، فتضحي بأبناء هذا الشعب وبمقدراته وقيمه وقيمها (إن كان لها قيم )،من أجل أن يكون هنالك كيان إسمه نفط وإمبراطورية ،و نرى في الآوانة الأخيرة وما مرت به المنطقة على العموم من منعطفات وانحرافات تغير في جميع الأمور، وكشفت فيها أوراق الكثيرين ومنهم تلك الأمبراطورية الهالكة المزعومة، فقد خسرت الكثير الكثير من أتباعها، وتلاشيهم في مراحلهم الأخيرة بات واضحا والصورة واضحة وجلية، ما يمر به عراق الحضاره وسوريا العروبه ولبنان المقاومه وآخرها اليمن السعيد ،حيث أن إمبراطوريه النفط كانت بتصورها الفاقد للمنطق و العاجز بانها قد هيمنت بالكامل على المنطقة ، وأنها هي المسيطرة وهذا ما ينقله لها رموزها وممثليها وأذنابها ومن لهم اليد الفعاله في المنطقة، فكانت سطوتها وسيطرتها وهيمنتها من خلال تلك الرموز والواجهات(الشرعيه) التي تحركها كيف ما يحلو لها ،وهذا أمسى واضحا بمليشيات القتل والقمع التابعة لها في تلك الدول والمناطق، فكانت لها الأثر الأكبر والذي لا يستهان به، إلا أن الميزان تغير، والأمور تتجه بإتجاه يختلف هذه المرة ،وأن السحر سوف ينقلب على صانعه، وأن هذه الإمبراطوريه التي تعيش النشوة والعزة أصبحت هيكلا بلا روح، وشكلا لا واقعا، وأنها وفي أي فرصة سوف تسقط وتنهار(خاصه بعد ما يجري باليمن)، ولا يبقى لها تواجد، والدليل ان هنالك تحرك شعبي قوي وجدي في مناطق مختلفة من دولتها، في الشمال والجنوب، وأن الشعب الإمبراطوريه أصبح أكثر سخط على تلك الرموز،وأكثر تمردا على الزعامات الدينية، فالإمبراطوريه النفطيه في مرحلة الإحتضار، وفي الطور الأخير، وأنها سوف تنهار إنهيارا سريعا بسبب ما جنته من دمار وإقصاء وظلم وإضطهاد للشعوب .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. احتجاجات في عدة مدن عراقية رفضا لنتائج الانتخابات البرلمانية


.. علي بردى • فرانس 24 / FRANCE 24


.. تصاعد الخلافات بين حكومة الوحدة الليبية وممثلي برقة




.. عبد الحكيم معتوق: مبادرة المنقوش قد تشوش على الاستحقاق الانت


.. طهران: لا شروط مسبقة للعودة للمفاوضات