الحوار المتمدن - موبايل


تغيير اسم استاد فلسطين الدولي باستاد اردوغان الدولي

محمد سعدي حلس

2015 / 6 / 11
القضية الفلسطينية


في خبر عاجل جاء في وسائل الاعلام ورسائل على الجوال اعلنت بلدية انقرة اسف بلدية غزة عن تغيير اسم ملعب فلسطين الدولي الى ملعب اردوغان الدولي وذلك لرفع معنويات اردوغان وحزب العدالة والتنمية بعد الهزيمة الذي مني بها في الانتخابات الاخيرة وتراجعت شعبيتهم حيث في الدورة الانتخابية السابقة حصل حزب العدالة والتنمية على 59% من عدد اصوات الناخبين وفي الانتخابات الاخيرة قبل ايام قليلة حصل حزب العدالة والتنمية برئاسة اردوغان على نسبة 40% من عدد الاصوات وتراجع بنسبة 19% رغم انني مدرك حجم الانجازات الذي انجزها وحزبه لصالح الدولة التركية في الجوانب الاقتصادية والسياسية وانا لست بصدد مناقشة انجازاتهم او اخفاقاتهم ولكن ما اثار حفيظتي هو تغيير اسم فلسطين باسم اردوغان هذه فلسطيننا هذه دولتنا المنشودة هذه حلمنا هذا ما ناضلنا واستشهدنا واصبنا واعتقلنا وتهجرنا ودمرت بيوتنا وممتلكاتنا ومصانعنا ومتاجرنا لاجلها وكتب الكتاب القصص والمئاثر فيها وتغنى الشعراء وسهر المقاتلون من اجلها وعمد تاريخها بدمائنا وآلامنا ودموعنا وبهذه السهولة تشطب حماس اسمها كما حاولت سابقا شطب ذكرى تعمدت بالدم ذكرى يوم الارض وحاولت تمريره على القوى الفلسطينية واحداث حدث أي يوم القدس وبذلك يحل محل يوم الارض ولنا الشرف باننا رفضنا ذلك التغييب ليوم الارض واحلال يوم القدس بدلا منه وعندما صممنا واقترحنا اما قبل يوم الارض بيوم او بعده بيوم حتى لا يزيف التاريخ وتذهب دماء الشهداء والام الجرحى والمعتقلين هدرا اوهبائا منثورة وعند اصرار حماس اقترحنا بان يكن يوم القدس في يوم الارض وكتب البيان بهذه الصيغة ولكن حماس في خطاباتها لم تذكر يوم الارض وهذه محاولة اخرى لحزف قضايا تاريخية واسماء وذكرى عمدت بالدماء ولقد قامت حماس بتغيير العديد من اسماء الطرقات والشوارع والاماكن مثل تل الهوا واطلقت عليه تل الاسلام ودوار ابو مازن بدوار الامين وشارع البحر وشارع ثمانية ومستشفى مبارك والعشرات من الشوارع والطرقات والاماكن والعديد من المواقع واخرها فتح الشارع الحدودي الذي اطلقت عليه اسم شارع الجكر وذلك مما ينسجم مع عقول البسطاء والببغاوات والمضللين والذين لا يعلمون ما معنى دماء الشهداء التي نزفت واللام الجرحى وصراخ الهاتفين في المسيرات الاسبوعية لرفض القرار الصهيوني بايجاد منطقة عازلة محروقة على بعد 300 متر عن السياج الحدودي لدولة الكيان مع غزة والذي قام الكيان الصهيوني بفرضه وها هي حماس ترسم ذلك بشارع الجكر جكر ضد من ضد الشهداء والجرحى والاسرى والمسيرات الاسبوعية الرافضة لذلك ولا ضد الكيان الصهيوني البغيض الذي يريد ترسيم ذلك الحدود واذكركم بموقف حول هذا الموضوع لقد عرض على الشهيد القائد الرمز الرئيس ابو عمار فتح الشارع ورفض الفكرة بعنف وعندما سؤل عن سبب رفضه قال بان لنا ارض داخل السياج مشيرا بيده على اتجاه الحدود ويقصد داخل الخط الاخضر وانا اطالب اسرائيل عن الاعلان عن حدودها واتحدى اذا تجرؤ ان تعلن عن ذلك ورغم ان الشعب في غزة لم يتعاطى مع هذه المسميات الجديدة ولكن ذلك لم يثير حفيظتي والعديد من السياسيين والمثقفين والكتاب ولكن ما اثار حفيظتي وحفيظة غيري هو المساس في الاسماء التي عمدت بدماء الشهداء وإلام الجرحى ومعانات الاسرى والمهجرين داخل فلسطين وفي الاقطار العربية والدول الاوربية وغيرة وهل تملك بلدية انفرة اسف مرة اخرى بلدية غزة او غيرها ان تغير اسم فلسطين باردوغان ماذا سنقول لابنائنا واحفادنا اجدادنا حافظوا على اسم فلسطين ونحن بعنا فلسطين واستبدلناها باسم رجب طيب اردوغان الا تعلمون بان فلسطين اكبر منا ومن احزابنا وحركاتنا السياسية وتنظيماتنا ومؤسساتنا وحكوماتنا ان فلسطين تاج على رؤوس الجميع فل تسقط كل الاحزاب من اجل فلسطين لتخسا كل الشخصيات من اجل فلسطين ايا كان حجمه وصفته ومكانته لدينا او لديكم انتظرونا في الحلقة القادمة بتغيير اسم غزة الى انقرة وشوارعها باسماء الاتراك والقطريين عودوا الى فلسطين وشعب فلسطين وكفانا مناكفات ارحموا هذا الشعب العظيم والمعطاء وحافظوا على تاريخه وانجازاته وتراثه ونضالاته .

بقلم : محمد سعدي حلس








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاهد.. الرياح تقتلع سقف مبنى في روسيا


.. غارة جوية إسرائيلية تستهدف مقر استخبارات -حماس- شمالي قطاع غ


.. اليابان تجري أول مناورات عسكرية مشتركة مع الولايات المتحدة و




.. خروج قطار شحن عن مساره في روسيا


.. صدمة دولية لقتلى مدنيي غزة.. إدانات فقط؟