الحوار المتمدن - موبايل


انتشار كاميرات الرصد والتجسس في محافظات غزة

محمد سعدي حلس

2015 / 7 / 1
القضية الفلسطينية


انتشار كاميرات الرصد والتجسس في محافظات غزة
بعد العدوان الصهيوني الاخير على غزة الذي بدء بعد الساعة الواحدة من فجر يوم 8 يوليو/تموز 2014م والذي لم يسلم من العدوان لا بشر ولا حجر ولا شجر والذي خلف ورائه 2200 شهيد وحوالي عشرة الاف جريح وتدمير عشرات الالاف من المنازل وتهجير اهلها واحيانا دمرت على رؤوس اهلها وقتل كل من فيها وهناك عائلات قد شطبت من السجل المدني بالكامل ودمرت مئات المصانع تدمير كامل ومثلها تدمير بليغ وزج الالاف من العمال الى سوق البطالة وبعد الانتهاء من الحرب كانت الكارثة الكبرى بموافقتنا على اعادة الاعمار حسب الشروط الصهيونية المزلة في ادخال مواد البناء والتحكم في كل شيء وتعود كل الارباح والاموال لخزينة الكيان الصهيوني والاهم من ذلك موافقتنا على تخصيص مواقع او مخازن الاسمند والحديد والحصمة التي تنتشر عليها كاميرات التجسس بصوت والصورة لتقوم بتصوير المربع بالكامل خلال الاربعة وعشرون ساعة لماذا هذه الكاميرات الذي يريد ان يرصد مكان الاسمند والحديد والحصمة يضع الكاميرات داخلية وليس خارجية أي في الشوارع والطرقات الا اذا كان لها اهداف اخرى أي بمعنى اننا وافقنا على وضع عيون الاحتلال الصهيوني داخل بيوتنا من خلال هذه الكاميرات التي من الممكن ان تكون ترصد الصوت عن بعد وكذلك الصورة وبهذه الطريقة تقوم مخابرات الاحتلال برصد حديث الشوارع وتجمعات الناس وتحركات المناضلين ويتم تحليله بشكل استخباري يفيدهم في رسم وتخطيط استراتيجيات وخطط عدوانهم على شعبنا في المستقبل وبذلك نكون قد سلمنا معلومات يستفيد منها العدو دون ان نعلم ومن جانب اخر لماذا يتم وضع الكاميرات في خارج المخازن حيث يصورون الخارج والداخل ناهيك عن رصد الاشخاص احيانا المطلوبة والغير مطلوبة وكذلك نسائنا وبناتنا واخواتنا يصورونهم بسهولة في الخروج والدخول هذا ناهيك عن طائرات الاستطلاع وكذلك ما يسمى بالمنطاد الذين يرصدون ليل نهار في غزة مما جعلنا ذلك باننا كتاب مفتوح امام الاحتلال الصهيوني يعرف عنا كل شيء بتحركاتنا وذهابنا وايابنا هذا من جانب ومن جانب اخر انتشار الكاميرات بشكل كبير وكبير جدا في الطرقات وفوق اسطح بعض المنازل وخاصة من قيادات حماس وخارج المحلات والمتاجر والمصانع لماذا هذه الكاميرات ماذا ترصد ما هو الهدف من وراء هذه الكاميرات وانتشارها بهذه الطريقة السيئة والمشينة والذي تعبر عن الخوف الشديد والكبير من الشعب وكذلك يرسخ عدم الثقة بينكم وبين الشعب واذا كان هذا صحيح لماذا لم تسرعون في انجاز ملف المصالحة الوطنية ولماذا لا توافقون على حكومة الوحدة الوطنية والعمل على انجاز باقي الملفات التي تم التوقيع عليها في القاهرة وفي لقاء الشاطئ حتى ننهي هذه الظاهرة الغير مقبولة والمرفوضة شعبيا ووطنيا واقول ان سلطات الاحتلال الصهيوني ومخابراته لا تعجز بان تقوم باختراق حواسيب هذه الكاميرات كما قامت باختراق حواسيبنا واذاعاتنا الفلسطينية ابان العدوان الاخير على غزة وقبل وفي كل عدوان صهيوني على غزة كانت تقوم باختراق إذاعاتنا المرئية والغير مرئية وحواسيبنا هذا ناهيك عن الهكر الذين يخترقون كل شيء من استطاع ان يخترق حواسيب البنتاغون يستطيع بسهولة اختراق حواسيبنا وكاميراتنا البدائية ومن الممكن في حالة أي عدوان بري على غزة جمع سيديهات هذه الكاميرات عندما يريدون معرفة أي معلومة كما قاموا بجمعها أي سيديهات الكاميرات ( أشرطة تسجيل الكاميرات ) في عملية الخليل عندما فقد اثر الثلاث جنود الذي سبقت العدوان الأخير على غزة وقامت بتفحص هذه السيديهات لذلك لا نريد ان نتعرض لمثل هذا الموقف .
لقد ان الاوان ان ننهي هذا الانقسام البغيض ونطوي صفحته السوداء بكل ما فيها من إلام وأوجاع ومرارة والى الأبد ؟.
الم يحين الوقت حتى هذه الحظة لتوحيد شطري الوطن او جناحي الوطن الذي يقسمه الواقع الجغرافي ووجود العدو الصهيوني بينهم جغرافيا وكذلك يرسخه الانقسام الداخلي سياسيا وجغرافيا ؟.
يجب ان يطبق ما تم الاتفاق عليه في القاهرة والدوحة والشاطئ دون تردد او تفكير او تلكك او تفسيرات او استدراكات او تحليلات كفانا مهاترات .

بقلم : محمد سعدي حلس








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إثيوبيا: نسعى لاتفاق حول الملء الثاني فقط مع دول المصب


.. صباح العربية | تعرف على جديد تقنيات زراعة القرنية


.. الجيش اليمني يصد هجوما للحوثيين على مأرب ومقتل 45 حوثيا




.. نشرة الصباح | الصين: بقايا الصاروخ سقطت في المحيط الهندي جنو


.. شاهد: بمناسبة الذكرى السنوية الـ85 لتأسيسها.. مسلة بوينس آير