الحوار المتمدن - موبايل


تواجه رأس المال المالي و طبقة التضامن الاممي الجديدة

خديجة صفوت

2015 / 7 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


تواجه رأس المال المالي و طبقة التضامن الاممي الجديدة
الطبيعة الجديدة للناخبين والتصويت لاسوأ المرشحين
خديجة صفوت
الجزء الثاني
تمهيد:
اجادل في الجزء الثاني من تحليل مغبة فوز المحافظين البريطانيين في انتخابات مايو 2015 ان الاعلام اليميني المرقد المأجور يتعين على خلق شرط فوز اليمين واليمين المتطرف مثلما تدرب طويلا على كسب المعارك المسلحة لحساب اليمين و اليمين المتطرف في كل مكان. و ازعم ان الاعلام اليمينى ينجح بهذا الوصف في خلق نوع من الناخبين الجدد الذين يتصورون جراء مثابرة الاعلام اليمينى المأجور على ترويعهم انهم قد يحصلوا على الاستقرار بانتخاب اسوأ انواع السياسين. الا ان الاعلام اليمينى المأجور ما يفتأ يخلق شرط نشوء طبقة عالمية اخذة بتمنية وعي طبقي حقيقي Real consciousness قياسا على الوعى الزائف False consciousness في كل مكان فتنشا تباعا طبقة عالمية تتجاوز اجندة اليسار الخائبة فيما تعبر تلك الطبقة العالمية (الرقمية (تعبر عن نفسها في التضامن الاممي لزعر الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية –القبلية.
تخلف اجندة اليسار
يلاحظ كيف ان اد ميليباند لم يولي طبيعة رجال الاعمال البريطانيين اهمية بوصفهم اصحاب رساميل صناعية. فقد خلط بينهم بهذا الوصف و بين اصحاب رأس المال المالي مما كانت له مغبة واضحة فيما يتصل بموقف بريطانيا من عضوية الاتتحاد الاوربي. و قياسا فقد راح ستيفين فان Steven Fann عن اصحاب الاعمال البريطانيين يجار بعد صعود المحافظين المعادين للوحدة الاوربية الى سدة الحكم بان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي حريا بان يضر قطاعات كبيرة من المجتمع. و يدعو كبار رجال الاعمال Confederation of British Industry (CBI) ديفيد كاميرون الى تأمل مغبة خروج بريطانيا من الاتحاد الاوربي. و قد سارع كاميرون الاثنين 25 مايو- ايار 2015 بدعوة ديفيد يونكر رئيس الاتحاد الذى كان قد ناهض كاميرون انتخابه لرئاسة الاتحاد بشدة دعاه لمجادلته في اهمية احداث تغيير فى المجموعة بحيث تناسب انجلترا.
و يزمع كاميرون السفر فور اعلان فوزه الى كل دولة عضو في المجموعة لمحاولة المثل فى الوقت الذى كانن فيه المانيا وفرنسا قد اتقفتا على قفل باب اي تغييرات فى بروتوكولات المجموعة. فالاخيرات تميلان بصورة مبدأئية الى رأس المال الصناعي و خاصة المانيا التى لم تنس ان هزيمة اوربا الشمالية و بخاصة امريكا للنازي لم تكن سوى تعبير عن هجمة رأس المال المالي على قوة الرأسمالية الصناعية الاوربية التى كانت المانيا و ما تبرح بيتها الساخن Europe’s economic Hot House. و قياسا يتفق رجال الاعمال البريطانيين على ان خروج بريطانيا من الاتحاد قد يغدو مدمرا اقتصاديا Economically damaging.
فان كان ما يقدر ب 50% من صادرات بريطانية تجد طريقها الى المجموعة الاوربية فان الخروج من الاتحاد الاوربي يعنى اعادة سن القوانين و النظر فى السياسة الزراعية و السمكية و غيرها. هذا زيادة على ان معظم رجال الاعمال البريطانيين-على صغر عددهم نسبيا -صناعيين اي اصحاب رأس مال سلعى فلا غرابة ان يطيير ستيفين فان من الطبيعة النكوصية لرأس المال المالي من حيث ان الاخير يتعين على تجاهل اغلبيات المنتجين للفائض و الثروة و الكفاف و الحياة فان ستيفين يدرك ان رأس المال السلعي يعيد انتاج المجتمع بتراتباته الطبقية رغم الفوارق الطبقة والتوزيع الفارق للسلطة الثروة.
و فيما لا يجرؤ معظم الرأسماليين الصناعيين وغيرهم على النطق باسم رأس المال المالي بوصفه نكوص على الرأسمالية الصناعية يقول ستبفين فان Fannان خروج بريطانيا من الاتحاد سوف يؤدي الى تراجع بريطانيا الى الخلف بدلا من النظر الى الامام. و في ذلك يختلف ستيفين فان Fann من حيث ادراكه لطبيعة رأس المال المالي و ميله النكوصى الى الوراء مقارنة مع رأس المال السلعي الذي يعيد انتاج المجتمع بتراتباته مهما كانت فارقة قياسا على رأس المال المالي الذي لا يكترث باعادة التوزيع ناهيك عن اعادة انتاج المجتمع. فستسفين فان يدرك ان لا علاقة لرأس المالى بالمجتمع لان رأس المال المالي لا ينتمى الى اي مجتمع كان الا بقدر ما يستنزف فائض انتاج منتجيه.
الا ان ديفيد كاميرون و كبار المحافظين و كلهم صهيوني بامتياز يتطلعون الى الالتحاق بركب المراكمة المالية في ذيل الولاايات المتحدة و الاوليجاركيين الماليين العولميين منذ ان رفضت بريطانيا الانضمام الى العملة الاوربية الموحدة. ورغم ان معظم الاوليجاركيين العولميين متساررون لا نعرف لهم اسما أو سيرة و ليس مقيضا ان نعرف عنهم شيئأ و قد احكم التستر عليهم الا اننا قد نعرف اسماء بعضهم مثل جورج سوروس Soros و جولدمان ساكس Sacksو اي بي جي مورجان AP Morgan و غيرهم من المجافظين الجدد و انغالهم الليبراليين الجدد.
فان راح اصحاب الاعمال المالية الكبرى و شارع المال و كذا مدينة لندن City of Londonيسعون الى ارباح اللحظات القصيرة فقد اخلوا جميعا بصورة منظمة بالاقتصاد بمعنى الاقتصاد الحقيقي Real Economy. ذلك ان معظم اقتصاد بريطانيا مثله مثل اقتصاد الولايات المتحدة اصبح جراء تصدير العمالة الماهرة و نصف الماهرة منذ ثمانينات القرن العشرين-ملكا للهند و الصين و غيرهما. و قد الف ذلك شرط ثراء كبار المتنفذين البريطانيين فى الاعمال والمال المالي وكبار حملة الاسهم على ظهر خديعة منظمة تصدر عن ايهام الناس بان كل ما هو جديد متقدم و لا يحسب لثمن التقدم الذي غالبا ما يشارف دمار الاغلبيات لحساب اقليات معولمة .Corporations and Wall Street in pursuit of short-term profits have given the economy away. Much of the former US economy now belongs to China and India. Corporate executives and shareholders got rich off this give-away
قياسات من المجتمعات المفقرة على تصدير العمالة الماهرة:
كانت سياسة تصدير العمالة الماهرة و نصف الماهرة من المجتمعات الغنية الى الخارج قد افرزت القضاء علي خلق فرص العمالة المحلية الماهرة و نصف الماهرة. ذلك ان معظم القطاع الصناعي بات متصلا و عائدا الى كل من الصين و الهند و بعض المجتمعات الاخرى مثلما كان الحال في الثمانينات حين صدرت العمالة الماهرة و شبه الماهرة الى ما يسمى مناطق التجارة الحرة Free Trade Zones و مناطق الصناعات التحويلة الحرة Free Industrial processing Zonesمثلما كان في بورسيعد و سفاقص و نابلس و ابو علي.
و قياسا فقد خلق سوق العمل الخليجي قطاعا للعمل الماهر و نصف الماهر من العمالة العربية و المسلمة منذ الثمانينات بدوره مخلفا اسواق العمل المحلية خالية الوفاض من المهنيين و العمال المسيسين المدربين المنظمين لحساب العمالة غير المسيسة الرخيصة غير الماهرة غير المدربة وهكذا مما خلق شرط احتكار النسووقراط للسوق العمل خصما على الرجال مرة و مرة اخرى خلق شرط تفريغ المجتمع المدني العربي الذي كانت معتبرا فبات خال على عروشه من التنظيمات المطلبية و التعاضدات والجمعيات المهنية و الشببية والنسائية الخ لحساب الحركات الاسلاموية و الى تنويعات الثورة المضادة.
و الى ذلك و الاهم فان اخلاء سوق العمل من العمالة الماهرة قيض تخفيض تكلفة الانتاج جراء انخفاض اجور العمال في الحالة الاخيرة مرة. و مرة اخرى خلق انخفاض العمالة الماهرة المدربة المنظمة المسيسة ضعف اي سانحة للحركات المطلبية التى بقيت الرأسمالية المالية تتطير منها منذ سقو الاقطاع عبورا بالرأسمالية الصناعية الوجيزة و ذلك في مواجهة ارباب العمل و الرأسمالية المالية. و قياسا فقد باتت هذه الحالة تعنى بالنتيجة أن معظم الناخبين كانوا حريون بان يأتون من القطاعات المتدنية انتاجيا اي ذات العمالة الرخيصة اللامدربة اللا منظمة. و قد عبرت تلك العمالة في شبه استفتاءات قصيرة متقطعة -تقوم بها عادة الصحف و محطات البث المسموع في ساعات لا مباركة- عبرت تلك العمالة عن تفضيلها و استحبابها لما يعرف بعمالة عقود الصفر. Zero Contracts على طريقة عصور في اليد خير من عشرة فوق الشجرة. اي ان انخفاض دخول اغلبيات السكان يدفعهم الى قبول الاعمال الرخيصة و الاعمال المؤقتة في حلقة مفرغة.
و فيما تفضي هذه الحالة بانخفاض معدلات العطالة فان ذلك ينكعس على الانتاجية مما تنخفض معه الاخيرة بصورةغير مسبوقة. و قد سجل تقرير على بي بي سي الساعة الخامسة صباح الاحد 24 ماير ايار 2015 ان معدل انتاجية العامل الفرنسي يفوق نظيره البرثطاني بنسبة 30%. و يعود ذلك الى ان فرنسا لم تصدر ذلك العدد من العمالة الماهرة الى الخارج كما انها و المانيا ما برحتا تتعينان على الصناعة السلعية بصورة تفوق بكثير ما تفعل بريطانيا منذ ثمانينات القرن العشرين. فقد كرست الاخيرة كما ذكرنا المراكمة الرأسمالية المالية خصما على الرأسمالية السلعية. ذلك ان الرأسمالية المالية تصدر فرص العمل ذات الاجور المرتفعة الى الخارج. Off shoring middle class jobs raises corporate profits and, thereby, the incomes of corporate owners (shareholders) and executives. But it reduces the incomes of the majority of the population who are forced into either lowly paid part time jobs or unemployment.و يترتب على ذلك كما قلنا اعلاه ان الرأسماليين وحملة الاسهم و المتنفذين ترتفع دخولهم والاحرى ثرواتهم خصما على اغلبية السكان مما يفاقم اللامساوات في اعادة التوزيع والثروة.
انخفاض الانتاجية و الدخول و الديون
و الى ذلك فان انخفاض الانتاجية تعود بدورها الى ان فرص العمل التى تخلقها الحالة الرأسمالية المالية التى لا تزيد على فرص عمال متدنية الدخول. فانخفاض الانتاجية وظيفة فرص العمل التى تخلقها الرأسمالية المالية من العمالة متدنية الدخول. ذلك انه ان تصدر الرأسمالية المالية فرص العمل ذات الاجور المرتفعة الى الخارج يترتب على ذلك ان الرأسماليين و حملة الاسهم و المتنفذين ترتفع دخولهم و ثرواتهم اي ارباحهم على عملية الانتاج مقارنة مع ما اذا تعينوا على رأسمالية سلعية ان فعلوا و ذلك خصما على تكلفة الانتاج اي على أجور اغلبية السكان مما يفاقم اللامساواة في اعادة التوزيع والثروة. و قياسا تنخفض نسبة نمو الناتج القومي الاجمالي GDP في المجتمعات الغنية الى 0.2% –two-tenths of one percent–growth جراء انخفاض الاجور التى لا تقيض سوى انخفاض الضرائب العائدة الى الخزينة العامة مما يرتفع معه استهداف الدولة الى الاستدانة اي الوقوع فى فخ ما يسمى الديون السيادية Sovereign Debt. ومن المفيد تذكر ان ما يحصل عليه اي شعب من وراء تلك الديون ليس سوى عبودية خدمة الدين –تصل الى اق من 10% في حين تحصل المصارف المالية على اكثر من 85%. و حين يجأر الرئيس اليونانى الكيسس تسابراسAlexis Tsipras بان سوف يتعين عليه رفع الضرائب على الاثرياء في محاولة مواجهة محنة اليونان ازاء شروط المجموعة الاوربية تصرخ كريستين لاجير Christine Lager بمصاحبة كورس الصندوق الدولي و البنك الاوربي المركزي و كافة اللصوص العالميين- بان "يستحيل" !!!. ذلك ان رفع الديون على الاثرياء يفوق الخطيئة الكبرى بحق الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية. و قياسا تستمر الدولة في الاستدانة يما يقدر فى بعض الدول الغنية مثل بريطانيا ب 84% من الناتج القومي الاجمالي خصما على اعادة التوزيع مقارنة مع 75% من الناتج القومي الاجمالي الامريكى. فهل يمكن ان تدعى مثل تلك الدولة –كما يدعى ديفيد كاميرون مثلا ابان الحملة الانتخابية الاخيرة -و الامر كذلك ان بريطانيا نجحت باي حال من الاحوال فى تجاوز الازمة المالية؟
وعليه فان الانخفاض غير المسبوق فى معدل اسهام قوى العمل في الناتج القومي الاجمالي يعبر بالنتيجة عن تضاؤل فرص العمل و عن انخفاص الاجور. و عليه يتحتم على اي اقتصادي الا يقبل ادعاء ان الاقتصاد قد تعافي بعد الازمة المالية طالما ان اسهام قوى العمل في تدهور. ذلك انه ان كان ادعاء ان فرص العمل فى ارتفاع فان معدل اسهام العمل لا ينبغى ان يتناقص. و الى ذلك ففي الاحصائيات الرسمية التى تقدمها الحكومة موسميا حول نسب فرص العمل التى تدعي الحكومة انها تخلقها لا تذكر الحكومة معدل زيادة السكان سواء بالزيادة الطبيعية او بالهجرة .
تعالق الطبيعة الجديدة للناخبين و اقبالهم على اسوأ انواع المرشحين
و قياسا فقد خلقت اسواق المال و الاقتصادات المتدهورة و تلك التى تعانى مغبة الديون السيادية و سياسات التقشف خلقت الطبيعة الجديدة للناخبين التى تعبرعن نفسها في ظاهرة اقبال نوع من الناخبين المروعين الذين يتصورون انهم قد يحصلوا على الاستقرار بانتخاب اسوأ انواع السياسين علاقة باعادة التوزيع الخ و كان الناخب يجد أن عليه ان يختار بين العدالة الاجتماعية و الاستقرار و الامن كما في بريطانيا-انجلترا بالاحرى. ففي مناخ عدم الاستقرار الاقتصادي وغياب المصادر المسقتلة للاعلام المحائد و الاخبار الصادقة فقد بات الرأي العام في مناخ عدم الاستقرار الاقتصادي مستهدفا اكثر فاكثر للحملات التى تستبق الاموال بها معظم طاقة الفرد و الجماعات على الخيار الرصين. فوظيفة خلق اعلام مزوق هي التلاعب بمشاعر الناخبين Under a climate of economic uncertainty and lack of independent sources of news and information, public opinion has become ever more vulnerable to slick partisan campaigns that mobilise wealth to create highly effective media spin by which to manipulate voters.
كيف اصاب الاعلام المأجور الناس بالخشية من شبح التقشف:
و قياسا يفقد الناخبون القدرة على التفكير لانفسهم فيمن يصوتون له الا بقدر ما يستجيب معظمهم للانسياق وراء سرديات الصحافة المأجورة. ذلك ان الاعلام المتواطئ بات يتعين بتدبير و تخطيط و قصد مبيت على الفوز في المعارك الانتخابية لحساب اصحاب المال مثلما كان قد تدرب طويلا على كسب المعارك الحية لحساب المركب العسكري The Military Complex لصناعة السلاح نيابة عن الاوليجاركيات العولمية و كلا الحالتين وجهي عملة واحدة . ذلك انه حيث زينت المعركة الانتخابية على انها صراع بين عدالة اجتماعية غير محتملة وبين استقرار يضمن ان لا تغدو الامور اسوأ فقد صوت الناخبون للمحافظين بوصفهم اقدر تحقيقا للاستقرار و على معالجة مسائل المال. فان يدرك الناخبون ان المحافظين يملكون بعد كل شئ الكثير من المال فقد ادخل فى روعهم انهم اقدر من غيرهم في ادارة الاقتصاد و المال. وقياسا يستفيد المحافظون من ميل كثيرمن الناخبين الغريزى نحو تجنب المخاطر او المغامرة زيادة على ان المحافظين تميزوا في الواقع على حزب العمال هذه مرة بانهم كانوا في السلطة زيادة على الخشية من برلمان معلق Hung Parliament مما كان حريا بان يفض الى ما يتبقى من المتوقع من الناخبين بهذا الوصف(8).
يلاحظ الناس في كل مكان من المجتمعات الغنية الى المفقرة انه من طول ما روع الناس اصبح الناس يميلون في بعض المجتمعات الغنية خاصة بعد الازمة المالية الى تعاطي وهم انه افضل لهم ان يلوذ الناس من الغنيمة بالاياب و ذلك من طول ما تهدد اقتصاد السوق و الرأسمالية المالية و الصهيونية العالمية الشعوب. و لعل الازمة المالية التى انتشرت معها ظاهرة اقتصاد التقشف The economy or non economy of Austerity في كل مكان كانت حسب تقديرات المنظمات الاقتصادية العالمية نفسها حرية بان تصيب قطاعات كبيرة من الشعوب بالخيبة من التجريب او-و حتى التغيير. ذلك ان الرأسمالية المالية تعينت على خلق شرط تكريس الشعور بالخسارة لدي الشعوب جراء ما كانت بعض الشعوب قد اقدمت عليه مرة من محاولة التعبير عن السخط حتى لو كان انتفاضة خبر او تظاهرة ذات عصرية. فقد عوقب ولد في الحادية عشر 18 شهرا بمغبة سرقة علبة ما ء غازي من سوبرماركيت ابان تظاهرات اغسطس 2011. فاليمين الرأسمالي المالي المتطرف المتطرف يثابر على النحت فى جدرا ن صلابة الناس العاديين بغاية خلق شرط الاحجام عن الاقدام مرة ثانية على امر لم ينالوا من ورائه سوى الندامة. و لعل ما يخايل الاعلام المأجور به لعقول الناس المجهدة صباح مساء من حكايات العنف الاقتصادي و المالي لي حريا بان يصيبها بخشية دائمة من اهوال اقتصاد او لا اقتصاد التقشف. فقطاعات واسعة من الشعب باتت تصاب بحالة مستديمة من خشية كل انواع العصف السياسي و الاقتصادي و او كلاهما فيما راحت الصحافة المرقدة تكرس انتشار الوعي الزائف False Consciousness باختراق الاعلام المأجور للعقل الجمعي.
فقد روعت الازمات الاقتصادية و المالية خاصة الشعوب فاصبحت الشعوب في خشية من نفسها اذ طالما هددها الرأسماليون بالعطالة و الافقار. و حيث راح الاخيرون يذيعون انهم هم الذين يخلقون فرص العمل والثروة فقد اصابت العمل الحي Living Labour حالة من الخزلان وعدم الاهمية. ما ان لم يعد للعمل الحي حسب ميثلولوجيا رس المال المالي دور في خلق الثروة بدليل انخفاض اجور العمل فقد راح العمل الحي يوقن انه بلا قيمة. فان باتت بعض شعوب المجتمعات المفقرة و حتى الغنية اقرب في المقياس المدرج الى التردد امام خيار اعلان السخط بمغبة ما حاق بهم جراء تجربة اليونان في اوربا الغربية او –و ما سمي الربيع العربي في المجتمعات العربية والمسلمة و تنويعات الاخير فيما يسمى بالثورات المخملية و الملونة في اوربا الشرقية. ذلك لان اهوال الحكايات التى تشيعها صباح مساء صحافة يمينية بامتياز و مأجورة بالنتيجة قد استحوذت على خاطر الشعوب في كل مكان. و الى ذلك فقد روعت الشعوب في المجتمعات الغنية بمغبة الازمة المالية وشبح التقشف جراء سباق التسلح و بمغبة الثورات المضادة و الحروب من كل نوع فالتشرد و التهجير ناهيك عن الافقار و الترويع حتى الابادة.
و قياسا ازعم ان ما حاق بالشعوب في كل مكان في المقياس المدرج حريا بان يدفع الشعوب المفقرة الى النزوع نحو طلب الامان و الاستقرار (فقد صوت المصريون لعبد الفتاح السيسسي تطلبا للامن و الاستقرار في زمان عدم الاستقرار الامنى و الاقتصادي خصما على حمدون صباحي المرشح الذي وعد بالعدالة الاجتماعية و اعادة التوزيع الخ. سوى ان لك ان تلاحظ(ي) ان الازمة المالية و ما تلاها من افقار المفقرين لحساب الاثرياء في المجتمعات الغنية عبر عن نفسه في رد الفعل الشعبي العارم على التقشف كما في اليونان و كما في جنوب اوربا الغربية الخ. فقد بلغ ما حصل عليه 1% من الامريكان مثلا من الثورة في 2009 اكثر من 93% خصما على ال 99% من بقية الامريكان. مما ما يفضى الى استقطاب شعوب العالم في مواجهة ال 1% في كل مكان مما تفاجئ به الشعوب في كل مكان رأس المال المالي الصهيونية العالمية و القبلية جميعا. و ليس ذلك على الله والشعوب بكثير.
تكهن بحالة المريض المستقبلبة Prognosis
بات حزب المحافظين هو حزب جنوب انجلترا فيما بات المحافظون حزب الاجور المنخفضة في شمال انجلترا بعد ان قضى المحافظون على صناعة السفن فى الشمال واضعفوا تمثيل الطبقة العاملة في البرلمان جراء انقضاء زمان صناعة الفولاز و الفحم في وسط بريطانيا بمغبة هجمة مارجريت ثاتشر على قطاع الفولاز في شيفيلد وقطاع مناجم الفحم في ويلز.فحيث كانت صناعة الفولاز تعمل بنسبة 97% في 1995 انخفضت الاخيرة بمعدل 94% في 1990 و لم يعد يعمل بها اكثر من 51% من 250 الف عامل. و قياسا فقد اغلقت مارجريت ثاتشر صناعة فحم ويلز في 1985 و يؤرخ بهزيمة اتحاد عمال المناجم امام حكومة مارجريت ثاتشرفي 3 مارس 1984 بمناصرة رولاند ريجان النشطة التى تمأسست فوقها ما يعرف بالسياسة الرجانو ثاتشرية Regano-Thatcherism ابان ثمانينات القرن العشرين -يورخ بهزيمة نقابة اتحاد عمال المناجم نهاية هيبة وصولا الى دمار النقابات العمالية البريطانية العتيدة يمعرفة المدعو ايان ماك روجرii Ian Mac Gregor(9)اشرس اعوان رولاند ريجان في تحطيم النقابات الامريكية في (10)1981iii و قد اضمحل عدد المناجم تباعا بعد خصخصة معظم المناجم في 1992 و اهمية صناعة الفحم فى الاقتصاد البريطاني. ففيما كانت مناجم الفحم تنتج 100 مليون طن سنويا -يصدر منها 40 مليون طن سنويا- فقد باتت بريطانيا تستورد 50 مليون طن من جملة احتياجاتها البالغة 60 مليون طن سنويا.
و فيما تأثراليسار سلبا جراء الخصخصة والاضعاف المنظم للتضامن الطبقي و انهيار قوة التنظيمات العمالية فى انجلترا و ويلز فقد تأثر حزب العمال بدوره في اسكتلندا جراء الخصخصة و ضمور التضامن الطبقي و التعدين عابرالحدود خصما على صناعة النفط المحلية شمال اسكلتلدا و صعود و انتشار سياسة الهوية Identity Politics خصما على القومية و الصراع الطبقى. الا ان انتصار الحزب الوطنى الاسكلتدي الذي فاز فوزا ساحقا خصما على الحزبين الكبيرين وحزب الديمقراطيين الاحرار كان فوزه مفاجأة هائلة للجميع خاصة بعد فشل الاستفتاء على استقلال اسكتلندا قبل انتخابات 2015 العامة بشهور. و من المفيد تذكر ان سكوتلندا تكرح نفسها فوق اجندة وطنية و لا تخفي تحزبها للوحدة ا لاوربية خصما على المشروع الامريكي –البصهيوني المالي فيما لم يخف ديفيد كاميرون منذ حملته الانتخاببة الاخيرة نيته فى الخروج من المجموعة الاوربية زيادة على التنصل من اتفاقبة حقوق الانسان و مما له تأثير على الاهتمامات الدستورية المشروعة لكل من اسكتلندا و ايرلندا و ويلز في مجلس اوربا the council of Europe.
و لعل ديفيد كاميرون بكون قد تنفس الصعداء جراء موت تشالز كينيدي النائب الاسكتلندي الذى توفي في ريعان شبابه و كان من اهم من وقف ضد الحرب على العراق وحيدا في وجه طوفان الاعلام البليري و و حرب العمال الجديد و المحافظين البريطانيين من ناحية و الجمهوريين و الديمفراطيين الامريكان من ناحية اخرى. و تعبر اهمية تلك الشخصية العبقرية الفذة عن نفسها فى موقف تشارلز كيندي الاسكتلندى ابن الاصول و صاحب المبادي التى لا تلين في انه كان من اشرس المدافعين عن المجموعة الاوربية مما كان سيجعل له دورا هاما في مواجهة كاميرون و البليريين و امثالهم. ذلك ان تشارلز كيندي كان على شعبية واسعة تمتد خارج بريطانيا رغم شغر سنه اذ كان اصفر نائب برلمان عندما ترشح قبل 34 عاما من وفاته وهو في الثالثة الخمسين من عمره. و كان مفوها و صلبا ونزيها وعنصرا فريدا من السياسيين فى زمان يشترى فيه السياسيون و يباعون في سوق نخاسة اصحاب المال.
ان مغبة غياب العناصر الشريفة امثال تشارلز كينيدى في المعترك السياسي البريطاني قد يسول لديفيد كاميرون ان يصول و يجول منفردا و ان كان معه من معه من النواب المحافظين ممن يبذل الجهد في مشاريع شخصيىة خصما على تحقيق مصالح الناخبين. و قياسا قد لا يستبعد ان يجر كاميرون بريطانيا الى اليمين تحت عباءة الامة المحافظاتية الواحدة Single Conservatism. فان نجح 60 من اليمينيين المحافظاتيين في انتخابات مايو 2015 فسيكفي وجودهم مع كاميرون لان تطوح بريطانيا يمينا بصورة لا متحفظة مرة واحدة و الى الابد. ذلك انه ان اطلق محض 16 من من يطلق عليهم الانغال في حكومة الائتلالف السابقة فان وجود 60 منهم حريا لان تطوح بريطانيا بهم نحو اليمين بصورة كافية لتبيع باقي الاصول و تخصص ما تبفى مما لم تخصخصه مارجريت ثاتشر بصورة كاملة.
فمن ناحية اندفع حزب المحافظين الى المزايدة على حزب استقلال المملكة المتحدة UKIP حتى بذه من ناحية فيما أرهب المحافظون حزب العمال بتهمة المناداة بالقومية التى كانت قد ابلست فباتت بمثابة الخيانة العظمى مما اضطر حزب العمل الي رفض ثم راح يتبرأ من التحالف مع حزب اسكتلدا الوطني Scottish National Party (SNP) امام تهمة التحالف مع الانفصاليين التى اطلقتها دعاية المحافظين واعلامهم الواسع و ذلك بوصف ان حزب اسكتلندا الوطنى نادى في الصيف الماضي باستفتاء للانفصال من المملكة المتحدة. و قياسا لم ينفك حزب العمال ان فقد ناخبيه فى أسكتنلندا في انتخابات مايو 2015 لحساب حزب اسكتلند الوطنى. و بالمقابل فقد حصل الاخير على 49 مقعد من 56 مقعد هو مجموع المقاعد الاستكلندية البرلمانية. و قد سقطت اسماء تاريخية و رؤوس هامة ضحية مقصلة الاعلام . بالمقابل حصلت احزاب كل من ايرلندا الشمالية و ويلز المطالبة بالانفصال على اغلبية المقاعد. اما حزب استقلام الملكة المتحدة فلم يحصل على اكثر من مقعد واحد فى البرلمان فحتى رئيسه نايجيل فاراج سقط.
و فيما قضى على مليباند ED Millibandو نيك كليج Nick Klieg الذى كان حزبه حزب الديمقراطيين الليبراليين Liberal Democrat Party قد ذاق السلطة ربما للمرة الاخيرة في حياته فيما يبدو قد يؤتي بشقيق اد ميليباند ديفيد ميليباند البليري Blairiteاي تابع لتوني بلير-رئيس الوزراء الاسبق- ونظرية حزب العمال الجديد. وستخرج بريطانيا من المجموعة الاوربية في مزايدة على UKIPحزب استقلال المملكة المتحدة- لتصبح جزيرة معزولة عن اوربا ملحقة بامريكا و مخلصة للرأسمالية المالية باطلاق.
وحيث وعد ديفيد كاميرون Cameron الناخبين وعودا كثيرة فان اهم ما قد يجده اشد صعوبة ان لم يعجز عنه هو المفاوضة على وضع بريطانيا فى المجموعة الاوربية وعلما بان بريطانيا تقف كصاحبة اكبر عجز مالي فى العالم The highest deficit in the world. و سوف يتراجع حزب المحافظين عن وعود الحملة الانتخابية التى قطعها للناخبين فليس ثمة ما يمكن ان يفعلوه و قد قصقصت اجنجة التنظيمات المطلبية و سسن المريد من القوانين المقيدة لحرية التنظيم و الاحتجاج اي المعارضة المنظمة و غير المنظمة بالذات.و لعله يوشك ان يحرم الحركات الشعبية اي العمل المباشر مما لم تترك المراقية surveillance واستهداف شفافية الشبكة absence of net neutrality و تنويعات قانون الباتريوت Patriot و غيرها بعد للناس من المعارضة غير المنظمة.
يتوقع ان سياسة انفسامية تجاه الاستفتاء على بقاء انجلترا في الاتحاد الاوربي من ناحية و تجاه خفض الانفاق ب 12 بليار استرلينى حسب سياسة المحافظين المندفعة والمفروضة ايديولجيا على ميزانية الرفاهة سيستهدف الاضعف و الاكثر فقرا لحساب الاثرياء. The hastily and ideologically enforced cuts of the welfare budget which will hurt the weakest ad the poorest most . و في كل ذلك فستبقى وحدة المملكة المتحدة- بوصف الاخيرة متعددة الجنسيات- في خطر شديد. ان كثيرين سيشعرون بان الهزيمة فى انتخابات مايو 2015 هي محصلة كل ذلك مجتمعا.
و اخيرا و ليس اخرا فستشهد الخمس سنين القادمة مزيدا من الفتنة التى سوف تمرر من ورائها السياسات التقشفية و تمكين الاعمال المالية و خصخصة الخدمات العامة و توسيع المسافات بين الذين يملكون و الذين لا يملكون the haves and have nots بزيادة افقار المفقرين و اثراء الاثرياء و اتصال المغالطات حول التغييرالمناخي و تجبر كبار اصحاب النفط و اللوبي اليميني المتواطئ على الشعب بالتعين على خلق شرط عودة التجسس على الجماهير بتكريس التصص Surveillanceعلى الناس و بسن قوانين متزايدة لخلق شرط ازعان الاغلبيات.
الطبقة العالمية الجديدة و مأزق رأس المال المالي امام التضامن الاممي:
على انه من المفيد تذكر كيف بات اغراق سوق العمل بملايين عمال كانت اجورهم قد انخفضت وقد قوضت قيمة العمل الحي Living labour فى سوق العمل كيف بات ذلك يعوض تفسه بمنظمات التضامن الاممي عن التعاضات القديمة التى كانت الرأسمالية المالية قد قضت عليها تباعا غب الحرب العالمية الثانية عبورا بثمانينات القرن العشرين و تباعا. هذا وقد فاقم سقوط المنظومة الاشتراكية فى تسعينات القرن العشرين زيادة على الديون السيادية التى تناصب الاغلبيات العددية لمن لا وجوه لهم من منتجي الفائص و الكفاف و الحياة العداء الافانجلي باغراق سوق العمل بايد عاملة مؤقتة رخيصة cheap منخفضة الاجور باتت لامسيسة depoliticized De-unionized-و طيعة flexible رغم انها غالبا نصف ماهرة و ماهرة مدربة . و قياسا تكرس الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية فكرة مقابله وهى ان فكرة الطبعة العاملة الصناعية-التى كانت قد انتجت بنضال السنين دولة الرفاهة و الضمانات الاجتماعية والتنظيمات و الحقوق المطلبية حرية بان تخلي مكانها لفكرة طبقة عاملة رخوة مهترئة Lumpen Proletariat حيث بات العامل يقبل اجورا متدنية و عقود عمل الصفر Zero Contracts و علاقات عمل تشارف العبودية مما يفضى الى ان تلك الطبقة يوقع لها ان تفقد قدرتها على التفكير و التنظيم لنفسها فعل النضال.
على انه رغم ما قد يكون في تلك المقولة من حقيقة الا انها ليست كل الحقيقة. فالرأسمالية المالية الصهيونية العالمية تصدر عن فكر التمنى Wishful thinking حيث لم يبق من يواجه الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية سوى تلك الطبقة التى تلحق بها كل صباح تراكمات عددية من منتجي الكفاف و الحياة في كل مكان على نحو غير مسبوق فى التاريخ. ذلك انه رغم ان تلك الجماعات كانت يوما منظمة مدربة و مسيسة الا ان تأمل تلك الجماعات بصورة موضعية و تاريخية حري بان يكشف انتلك الطفية ما تبرح تعبر عن نفسها اليوم تباعا في طبقة بحد ذاتها Class in itself حيث تنشأ صاعدة الى طبقة من اجل ذاتها تباعا تحت بصر و رغم انف خصمها اللدود الشرس الرأسمالية المالية الصهونية العالمية. فان قد لا تبق لتلك الطبعة حقوقا جراء تغول الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية على الحقوق التاريخية لكافة الفئات الا ان تلك الطبقة بدأت تدرك الوعى على نفسها كطبقة وتنظم نفسها على مستوى عالمي و فائق للحدود على طريقة و في مواجهة ارباب العمل و الراسماليين للاوليجاركين من عابري الحدود الذين راحوا يجأرون بانهم هم الذين يخلقون الثروة و فرص العمل.
ذلك ان العمال و العاملين من كل مستوى ما ينفكون يتعودون على مفصلة سردية تفسر و تعزز و تكرس لديهم حياة ما يسمى البرولتاريا السابقة Ex-proletariat. فتلك الطبقة التى اصبحت سابقة على الطيقة العاملة وفق التعريف الرأسمالي السلعى لتلك الطبقة بهذا الوصف او البرليتاريا هي الطبقة التى تحب الرأسمالية المالية ان تصفها بالبروليتاريا الفجة المتخثرة Lumpen Proletariat . الا ان تلك الطبقة ما تنفك تاخذ بتمنية وعي طبقي حقيقيا Real consciousness قياسا على الوعى الزائف False consciousness في كل مكان فتغدو طبقة عالمية تعبر عن نفسها في التضامن الاممي.
هذا و قد بات الاخير كما قلنا باكرا- يقض مضجع الرأسمالية المالية فتتربص بتلك الطبقة الدوائر و تثابر الرأسمالية المالية حثيثا و بشراسة على تعقب تلك الطبقة بالرقابة و التلصص Mass surveillance و القوانين المقيدة للحريات. ذلك انه غدا من حق المنظمات الاستخباراتية الأمريكية والبريطانية و الفنرسية و اللالمانية و تنويعات الاخيرة فى كل مكان القيام بما لا يقل عن التعدي السافر على الحريات المدنية الفردية والجمعية. فتلك المنظمات ترافب رسائل الناس العاديين الإلكترونية ومكالماتهم الهاتفية وقد باتت تلك الرقابة اليوم عالمية بمعنى أنها تغطي العالم بأكمله وتعرف بالتجسس العميق على المواطنين (The deeper meaning of mass spying on the citizenry).
و قياسا تتعقّب وكالة (GCHQ) البريطانية ما قُدِّر يوم السبت 22 يونيو2013 بما لا يقل عن 600 مليون رسالة إلكترونية يومياً. وتصنِّف الولايات المتحدة 92 مليون وثيقة سرية سنويّاً وهو رقم قياسي من نوعه، كل ذلك بغاية تقليض فضاءات و استباق و اختراق حيدة شبكة المعلومات net neutrality و ضرب وسائل التواصل الاجتماعي. الا ان تلك الطبقة وكافة المتضامنين معها امميا يناهضون بضراوة كل ما من شانه ان يمس حيدة الشبكة الخ فيما يجأر احد احفاد الخزر من الصهاينة العالميين "لماذا نترك لهده الطبقة ان تواجهنا بهذا اليسر بمحض ضعط ذر اليكتروني؟ " و طبعا لا يذكر ذلك الخزري الصهيوني ان تلك الطبقة العالمية بهذا الوصف لا تدرك و حسب و انما لا تغفر له و لامثاله انهم يراكمون 24 ساعة ببيع المال كسلعة خصما على الرأسمالية السلعية وعلى كل اقتصاد حقيقي فعلى تلك الطبقة بمحض ضغط ذر اليكتروني.
شرح على متون فوز المحافظين بسلطة لا معارضة تذكر لها :
بعد يوم واحد من قتل رجل ابيض من شمال كارولينا 9 مصلين سود فى كنيسة بمدينة تشالستون بجنوب كارلينا جأر ديفيد كاميرون في اجتماع قمة اوربية ان على مسلمي بريطانيا مكافحة الارهاب بدلا من الوقوف صامتين يوجهون اللوم لغيرهم. ان ذلك امر غير سليم. و لكنه وهو الذي يوجه اللوم الى المسلمين البريطانيين و المسلمين قاطبة بالتماس على طريقة الصهاينة بكل ما ترتكبه الصهونية بحق غيرها على مر التاريخ لا يتذكر لحظة وهو يوجه الاتهام الى المسلمين المعتدلين- ان صح التعبير-في التقصير في مسئوليتهم في مواجهة الارهاب او العنف و ما يفعله حزب المحافظين البريطانيين وحزب العمال يالبريطانى و حزب الجمهوريين والديمقراطيين الامريكان على السواء فى العراق و في ليبيا او سوريا اواليمن تباعا.
اكان المسلمون( اي اصحاب العقيدة السمحة المتسامحة هم الذين خلقوا القاعدة؟ و هل هم الذين خلقوا الطالبان؟ و هل هم الذين خلقوا الشباب و جبهة النصرة –اي نصرة القاعدة؟ و هل هم الذين و يعيدون انتاج الاخيرة حتى تبدو "معتدلة" فنتخرط في صفوف الثورة المضادة على سوريا مهد الحضارة و التاريخ المجيد والتنوع العبقري و موزايك البشرية منقطع النظير و على شعبها هوائها و مناخها و زرعها و فنونها و كل ما يعبر عن عظمة الانسان الانسان ضغينة لحساب الدولة العبرية؟ هل المسلمون هم الذين خلقوا داعيش و جندوا عناصرها و دربوهم و مولوهم و سلحوهم و زودوهم بالمعلومات اللوجيسيتة و الاستخباراتية و القوا اليهم العتاد و السلاح و الغذاء من الجو( عن طريق الخطأ )؟
فهل يمكن مضاهات عنف المسلمين بعنف البيض الذين حرموا بالمعنى التوراتي- اي دمروا و احرقوا الفالوجا و اطلقوا الرصاص على الجرحى في المساجد واغتصبوا الطفلة العراقية عبير قاسم الجنابي فى مدينة حديثة بالمحمودية ثم أحرقوها و قتلوا اهلها في مارس 2006؟ و هل يضاهي تعذيب الصهانية البيض و السمر و غيرهم و اهانة العراقيين في ابي غريب و غير العراقيين في جوانتانامو و قطع اعضاء الافغان التناسلية و اللعب بها على رقعة الشطرنج ترويحا (او قصر ديل يا ازعر) و الاحتفاظ بها تذكار سوى عنف صنيعتهم داعيش؟ هل ثمة ما يضاهي هدم اسرائيل البيوت فوق رؤوس اهلها و تقصد الاطفال الفلسطينيين بالقتل و الاسر و التعذيب سوى عنفهم هم?.
و هل كان المسلمون هم الذين قضوا على الاف الافريقيين من الماوماو الى الاندونيسيين و 5 ملاييبن رجل و امراة و طفل كونغولي بمغبة التنقيب عن والصراع حول المعادن النفيسة او ما يسمى اليوم Conflict Minerals ؟ وهل اباد المسلمون سكان امريكا الجنوبية الاصليين و هل قتلوا سكان لملايو و كامبوديا وهل دربوا الخمير الحمر Khmer Rougeعلى العنف غيرالمسبوق بحق السكان؟. و هل كاد المسلمون يفرغون الصين من اهلها بالادمان ابان حرب الافيون؟ وغير ذلك مما لا تراه الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية و القبلية ارهابا أو عملا بربريا وانما ثوابا في الرب و تسريعا ليوم القيامة.
المراجع
(1) انظر (ي)How Big Money and Big Brother won the British Elections
(2 انظر(ى) Election 2015: The Horror By Matt Carr
(3) انظر(ى) Election 2015: The Horror By Matt Carr
(4) انظر(ي) Amy Chua:2003:The World On fire: How Exporting Free Market Economy breed Ethnic hatred and Global instability :Chapter3:The seven Jewish OligarchsPp;77-94
(5) انظر(ي) John Prideax: The New Global Elite: in the New Statesman:5:4:2004:PP:22-23.
(7) Information Clearing House(ICH) 16.5.2015 Nafeez Ahmed.
. انظر(ي) كلمة التحرير:مجلة النيوستيتسمان Newstatesman الاسبوعية بتاريخ 15-21 مايو 2015 ص:5.
7(8) انظر (ي) كلمة التحرير في النيوستياتسمان بترايخ 15-21 مايو ايار 2015 ص.5








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. النزاع الإسرائيلي – الفلسطيني: بايدن يعرب لنتانياهو عن -تأيي


.. عيدان لانداو


.. مظاهرة احتجاج جديدة أمام سفارة إسرائيل في العاصمة الأردنية ع




.. واشنطن بوست تكشف عن موافقة الإدارة الأمريكية على صفقة الأسلح


.. إطلاق ست قذائف من لبنان في اتجاه إسرائيل وجيشها يرد بقصف مدف