الحوار المتمدن - موبايل


العار كل العار للاحتلال الصهيوني وقطعان المستوطنين القتلة

محمد سعدي حلس

2015 / 8 / 1
القضية الفلسطينية



استشهاد الطفل الرضيع الشهيد علي دوابشة حرقا على يد المستوطنين وصمة عار على جبين الاحتلال الصهيوني وقطعان مستوطنية الارهابيين الذين منذ اول مستوطنة صهيونية شيدت على الاراضي الفلسطينية وهي تقوم بالقتل والزبح والسحل وحرق الشهداء وهم احياء وتريخهم حافل بهذه الجرائم امام عيون المحفل الدولي المتواطئ والذي يكيل بمكيالين ولا فرق هناك بين مستوطن ومواطن وجندي صهيوني كلهم مجرمون نازيون عنصريون يمارسون الارهاب المنظم والغير منظم ويجب النضال ضدهم بكل الوسائل المتاحة دون اقصاء أي اسلوب نضالي ضد هذه العصابات الاجرامية لقد كانت هذه الجريمة البشعة الذي ذهب ضحيتها الشهيد الطفل علي دوابشة واصابة والديه واخيه التي تهتز لها كل المشاعر الانسانية وتضيف صفحة جديدة في سجل الاحتلال الحافل بالقتل والدماء ولكنها ليست الاولى ولا هي الاخيرة حيث قام المستوطنين في الامس القريب بحرق محمد ابو خضير وحرق مساجد وبيوت امنة وحرق المزارع والاشجار المثمرة والقتل في الطرقات باطلاق النار او دهس ولا ننسى العدوان للمرة الثالثة خلال خمس اعوام على غزة الذي خلفت المجازر وخاصة في الاطفال ولم يسلم منها البشر والحجر والشجر والطير والحيوان ايضا وتهجير المناطق الشرقية من محافظات غزة مثل الهجرة عام 1948م ونزوح عام 1967م بعد هدم المنازل على رؤؤس ساكنيها الامنين العزل والمجازر التي ارتكبتها عصابات المستوطنين الارهابيين الصهاينة على مدار تاريخ الاحتلال الصهيوني لم تكن السلطة موجودة ولماذا تحميل السلطة والفصائل المسؤولية فهل يجوز لاحد تحميلكم مسؤولية حرب غزة ودمارها للمرة الثالثة على التوالي كفانا تراشق اعلامي وتحميل مسؤوليات وكفانا جلد الذات كفايا انقسامات كفايا تعبئة حاقدة كلا على الاخر فل تخرس كل الالسنة والاقلام والريش الكاريكاتورية التي لا تحمل الاحتلال كل المسئولية وتجريمه امام العالم وفي المحافل الدولية وليس القوى والفصائل والسلطة لتتوحد كل الطاقات والامكانيات لمواجهة هذا العدو الغاشم الذي لا يفرق بين فتح وحماس وحزب شعب وشعبية وجهاد وديمقراطية ونضال وغيرة كلنا في خانة واحدة امام رصاص ومدافع ودبابات وطائرات القتل الصهيوني المصنوعة امريكيا بدلا من تحميل العدو الفاشي هذه الجرائم البشعة الذي كشفت الوجه البشع لدولة الكيان الصهيوني وعصاباته من المستوطنين القتلة وجميعهم متوحدين وموحدين ضدد شعبنا وقضيته العادلة ونحن نمارس كل انواع واساليب الفرقة والانقسام الم يحين الوقت لان نتوقف عن التراشق الاعلامي والتكفير والتخوين لبعضنا البعض الم يكن دم الشهيد علي وقبله ابو خضير والعدوان على غزة مناخا جيدا لتعزيز الوحدة الوطنية وانهاء الانقسام وتوحيد شطري الوطن وتوحيد نضالاتنا وخطابنا السياسي ضد عدونا الغاشم المتغطرس الذي يتفرد بنا عدوان اليوم على غزة وعدوان الامس على الضفة والعكس صحيح ايضا وهو الكاسب الوحيد من انقسامنا ومن خلافاتنا ونحن جميعا نخسر يوما بعد يوم ونحن امام معطيات دولية ومتغيرات دولية قادمة نشتم رائحتها من خلال السيناريوهات التي يتم قرائتها حول القضية الفلسطينية وان لم نتوحد سيتم فرض الحل الاسوء في تاريخ الشعب الفلسطيني وهنا من المسئول عن ذلك غير الانقسام والفرقة وتجار الانقسام نستحلفكم بدماء الشهداء وإلام الجرحى والاسرى وانين امهات وزوجات وبنات الشهداء الذين فقدوا اعز مالهم في الدنيا بان تعودوا الى حضن الشعب وان تحافظوا على القرار الفلسطيني المستقل لان وحدتنا الجغرافية والسياسية هي السد المنيع امام الغطرسة الصهيونية .
وحدتنا صخرة تتحطم عليها كل المشاريع الصهيونية لتصفية القضية الوطنية الفلسطينية .

بقلم : محمد سعدي حلس








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. القسام تعلن إطلاق 130 صاروخا تجاه بلدات إسرائيلية


.. -حلوا عن صدورنا-.. الرئيس الفلسطيني يوجه رسالة إلى أمريكا و


.. جذور أزمة حي الشيخ جراح في القدس بين الفلسطينيين والإسرائيلي




.. واشنطن تعلن مراجعة قرار انسحابها من اتفاقية -الأجواء المفتوح


.. الهند تسجل أرقاما كارثية لإصابات ووفيات كورونا.. والسلالة ال