الحوار المتمدن - موبايل


بين استمرار الانتفاضة واختطاف الشحماني دروس من يترجمها ؟

محمد حسين مخيلف

2015 / 9 / 25
مواضيع وابحاث سياسية


بين استمرار الانتفاضة واختطاف الشحماني دروس من يترجمها ؟
محمد حسين مخيلف
توالت الاحداث الامنية بعد خروج الالاف من الثوار في بغداد والمحافظات للمطالبة بحقوقهم المنهوبة من قبل سراق المال العام , والاحداث الامنية التي وقعت في الآونة الاخيرة حملت بين طياتها رسائل متعددة على الجهات المعنية تسفيرها والاخذ بها بمحمل الجد وليس النظر اليها بنظرة عابرة , لا اشك ان للسياسيين وعلى وجه الخصوص بعض الجهات المتنفذة اليد الطولى في البعض من تلك الاحداث وليس جميعها وعلى وجه الخصوص ما طال البعض من زملائنا الثوار من عمليات خطف وتهديد ووعيد وتهجير الى خارج البلد , وابرز الرسائل التي اراد داعش الاجرامي ايصالها الى الشارع العراقي من خلال عمليات التفجير الارهابية تهدف الى تمزيق النسيج الاجتماعي من خلال ضرب بعض المناطق التي يسكنها مكون معين , كون ان اغلب تلك الاحداث ضربت مناطق شعبية دون اخرى , ومن جانب اخر فأن تكاتف ابناء الوطن من اصحاب التوجه المدني من خلال انتفاضتهم المباركة ضد سراق العراق ومطالبهم المستمرة بمحاسبة المقصرين ومن تسببوا في وصول العراق الى هذا الحال قد لا يروق (هذا الوضع) للبعض فأراد ان ينتهك حقوق الانسان من خلال خطف هذا المتظاهر او ذاك وتهديد هذا وتهجير ذاك لكنهم لم يعلموا (اطراف النزاع حول المال العام) ان حبل الباطل قصير ولم تدم لهم لأنها لم تدم لغيرهم فكيف سيبقون في سدة الحكم والتنفيذ ان بقوا يتبعوا هكذا اساليب رخيصة , وهنا السؤال : من اختطف الشحماني ؟؟؟ ومن هدد الثوار ؟؟؟ ومن هجر المنتفضين ؟؟؟ على كل عراقي ان يعي الدرس قبل ان ينجرف مع من انجرف بإرادة خارجية , فالمؤامرة كبيرة والمراد منها هو خوض حرب اقليمية بالوكالة ! وستزول كل مخططات الاعداد شاءوا أم أبوا لان الشعب بدأ يكشف ما يريد اعدائهم وان كان نسبة هؤلاء ضئيلة جدا ولكن افضل بكثير من انعدامها كما كان في زمن المختار !!! فعلى الجميع قراءة الاحداث من منظور وطني بعيدا عن اصحاب المصالح الفئوية الضيقة التي تنظر الى مكتسبات انية رغبة في ارضاء الارادة الخارجية , فالانتفاضة هي الحل الامثل وعلى كل من اشترك بها بهدف ركوب الموجة نقول له (هذا الشعب وحدة طلع لا تركب الموجة) ابرز شعارات التحرير , وبالعودة الى قضية الشحماني التي بدأ الشارع بنسيانها بسبب صمت الحكومة في البحث عن مرتكبيها لان من قام بهذا العمل الاجرامي هو كل من سرق المال العام وساهم في وقف عجلة التقدم التي لم ولن تزاول مسيرها الامامي الا عن طريق تيار شعبي مدني ... والسلام .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تعرف على أبرز تطورات صواريخ المقاومة الفلسطينية


.. القسام تعلن إطلاق 130 صاروخا تجاه بلدات إسرائيلية


.. -حلوا عن صدورنا-.. الرئيس الفلسطيني يوجه رسالة إلى أمريكا و




.. جذور أزمة حي الشيخ جراح في القدس بين الفلسطينيين والإسرائيلي


.. واشنطن تعلن مراجعة قرار انسحابها من اتفاقية -الأجواء المفتوح