الحوار المتمدن - موبايل


يؤيد المرشحين الوطنيين لمجلس الشعب بالإسكندرية

الحزب الاشتراكى المصرى

2015 / 10 / 19
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان


الحزب الاشتراكى المصرى يؤيد المرشحين الوطنيين لمجلس الشعب بالإسكندرية
عبد الرحمن الجوهرى هيثم أبو العز الحريرى
معتز الشناوى كريم محروس
على طريق العدالة الاجتماعية
العدالة الاجتماعية أحد أغلى أهداف وشعارات ثورتى 25 يناير و30 يونيو. عانى الشعب كثيرا من غيابها أيام مبارك وكانت من أهم أسباب ثورة الشعب عليه وعلى نظامه. كان نصف الشعب يئن تحت خط الفقر بينما رجعنا إلى مجتمع النصف فى المائة الذى يثرى من دم ونهب الشعب ويمارس أقصى أنواع الترف بين وأمام المعدمين من أبنائه.
نريد العدالة الاجتماعية المتمثلة فى الأهداف التالية:
• نريد 1500 جنية شهريا حدا أدنى للأجور، وتطبيق الحد الأقصى للأجور 20 ضعفا، وتطبيق الحد الأقصى جديا بدلا من التسامح مع كبار الموظفين والفئات المستثناه على حساب الفقراء
• نريد فرص عمل حقيقية لأولادنا عن طريق تنمية الصناعة والزراعة وعن طريق إقامة الدولة لمشاريع تنموية بجانب القطاع الخاص، بدلا من مشروعات استهلاكية وغير أساسية كما يحدث
• نريد تحميل الأثرياء عبئ الضرائب التصاعدية كما قال الدستور مع تخفيضها على الفقراء، وليس تخفيض الضرائب على المستثمرين وزيادتها على الكهرباء والبنزين والمياه
• نريد تعليما حقيقيا يبدأ بمضاعفة الميزانية الحالية وصولا للنسب التى أقرها الدستور (6% من الناتج المحلى الإجمالى) وليس تخفيض ميزانية التعليم هذا العام إلى 3.9% عن العام الذى سبقة (5.1%). هذا هو ما يسمح بمضاعفة عدد المدارس والمدرسين وإعطائهم المرتب اللائق ليعود الفصل من 35 تلميذا ويعود التعليم تعليما حقيقيا بدون دروس خصوصية
• نريد علاجا حقيقيا ونظام صحى يقوم على التأمين الصحى الاجتماعى الشامل على جميع أفراد الشعب وضد كل الأمراض وليس تطبيق نظام البنك الدولى بالتأمين على أفقر الفقراء فقط وضد مجموعة محدودة من الأمراض كما بدأ مؤخرا. يبدأ الإصلاح الحقيقى برفع ميزانية الصحة إلى 3% من الناتج المحلى الإجمالى تتزايد تدريجيا إلى النسب العالمية كما قال الدستور وليس تخفيضها خلال هذا العام إلى 1.9% بدلا من 2.2% فى العام الماضى. هذا هو ما يسمح بإصلاح المستشفيات وبناء مستشفيات جديدة وإعطاء أجور كافية للأطباء والممرضات والفنييين واستعادة العاملين منهم بالخارج وتوفير المستلزمات والصيانة.
لن تتحقق تلك الأهداف إلا بإصرار الشعب وكفاحه وضغطه المتواصل على مجلس الشعب القادم أيا كان تكوينه، وإيصال الممثلين الحقيقيين للشعب إلى البرلمان.
الحزب الاشتراكى المصرى








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. البرلمان الإيراني: نجاح تخصيب اليورانيوم بـ60% في عدة مواقع


.. كوفاكس يطلق حملة لجمع ملياري دولار لدعم توزيع اللقاحات


.. واشنطن وطهران.. أزمة إحياء الاتفاق




.. ضياء الدين كامل: 10 دول فقط استفادت من اللقاحات بشكل كبير، و


.. قتلى وجرحى في إطلاق نار بمنشأة تابعة لشركة فيديكس بولاية إند