الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الماء سيكون سبب خراب المغرب وتمزقه

عبد الله بوفيم

2015 / 11 / 10
الادارة و الاقتصاد


عرف المغرب خلال هذا الشهر تدمر المواطنين وخاصة في شماله حيث امعنت شركات التدبير المفوض للماء والكهرباء والتي هي اجنبية, فرنسية واسبانية في مطالبة المواطنين بفواتير مبالغ فيها ومجحفة بل إن من المواطنين من انتزع عدداه وكل شهر يطالب بتسديد فاتورة أخرى وهو محروم من الماء.
لاحظ المغاربة أنه كلما مر مهرجان أو حفل في مدنهم تتضاعف فواتير الماء والكهرباء عليهم, وأيقنوا أن تلك المهرجانات تمول من جيوب الفقراء والمعدمين ورغما عنهم, أما الأغنياء فهم طبعا لا يطالبون إلا بعشر ما يبذرون من الماء.
في المغرب مستخدمو وأعوان المكتب الوطني للماء والكهرباء ومن فوض لهم تدبير الماء والكهرباء لا يراقبون العدادات نهائيا بل يقدرون وفقط . يركبون لكل خزان ماء عدادا ليحتسبوا كم من الماء خرج منه ويوزعونه على عدد العدادات التي تتزود منه, فيقدرون لكل منزل وبالطبع يستخلصون ضعف تكلفة الماء التي خرجت من الخزان.
والدليل لاحظته بنفسي في منزلي حيث أطالب كل شهر بتسديد حوالي 200درهم وراقبت فوجدت عداد الماء بمنزلي يغطيه الغبار ولم يسبق له أن فتح مند يوم ركب قبل 3 سنوات تقريبا.
الماء والكهرباء هما الحاجز الذي يختفي خلفهما ناهبو جيوب المواطنين بالمغرب, يزيدون وينقصون كما يشاؤون ويجمعون من الثروات ما يروق لهم, يدفعون الشعب يوما بعد يوم للعصيان والتدمر, ولا يبالون لأنهم بلا شك محميون من ناهبين أكبر.
حين يسمع العالم عن تدمر الشعب المغربي من غلاء فواتير الماء يستغرب وهو من سمع عن فيضانات أغرقت مدن المغرب كلها تقريبا, فكيف تكون دولة تغرقها الفيضانات بكثرة المطر عاجزة عن ضمان الماء لشعبها؟
يوجد في المغرب اخطبوط يستهدف استقرار المغرب ويرمي لزعزعة البلاد ويدفع الشعب يوما بعد يوم للعصيان, والمغربي بالطبع صبور زيادة عن اللزوم لكن حين ينفجر من الصعب بل ومن المستحيل جدا اقناعه واسكاته والشعب المغربي حين يفقد الثقة فهو يخرب ويحرق ويدمر كل شيء وينقلب على كل من شك أنه شارك في امتصاص دمه.
المغرب بلد فيه من الخيرات ما لا يوجد في الكثير من مناطق العالم, مشكلة بعض المسؤولين في المغرب هي أنهم تابعون للكفار يتلقون منهم التعليمات ويطبقون ما يرضي الكفار وهو بالطبع كل ما يدفع الدولة للخراب والتمزق ليتحكم الكفار المستعمرون في الشعب ومباشرة من جديد.
لقد انفضح أن من كانوا وراء الزيادات الفاحشة في فواتير الماء والكهرباء بشمال المغرب هم المستنفدون في المغرب وشركاء الفرنسيين والاسبان, هم بالطبع من يغرون الأجانب بالإمعان في نهب ثروات الشعب المغربي والسعي لتفقيره أكثر وأكثر.
بعض المسؤولون المغاربة مغرورون يرون أنفسهم عاجزون عن التفكير لانشغالهم بنهب المال العام, ويحسبون الشعب كله مثلهم لذلك هم مقلدون مائة في المائة يستقدمون ما طبق من الغرب حيث المناخ مخالف تماما.
المغرب إن استمر في سياسته المائية الحالية فهو بلا شك يسير نحو حتفه ونهايته وتمزقه, دولة تحول البحيرات الباطنية لمزارات سياحية وتشيد بحيرات سطحية بملايير الدراهم لتموت بعد أقل من عشرين سنة, دولة لا تعير ذوي العقول اي اهتمام , دولة تشجج الرقص والمجون وتعقد مساطر الزواج وتدفع الشعب نحو الزنى , دولة تتفكك اجتماعيا واقتصاديا وسياسيا.
الماء سيخرب مدنا مغربية بالفيضانات , وسيكون سبب تخريب الشعب للعديد من المرافق جراء الامعان في تفقيره بفواتير باهضة , وسيكون سبب موت الكثير من المغاربة بعد أن يمعن حلف الكفار في محاصرة المغرب وإلقاء النفايات النووية أو السموم في سدوده التي هي بحيرات مكشوفة للجميع.
لهذا سأعاود الطلب وأقول لأمير المؤمنين حامي الملة والدين في المغرب, أدرك يا صاحب الجلالة, شعب المغرب, وأعلم أني تقدمت للمعنيين بالماء في المغرب باختراعين سيجعلان من المغرب جنات وحقول ويخففان العبء عن المواطنين وفي نفس الوقت يكسب تجار الماء اضعاف ما يكسبون حاليا, بزيادة المعروض من الماء بأكثر من خمسين مرة وبنفس تكلفة الماء اليوم.
يا ملك المغرب, الشعب لا يرى غيرك ولا يثق في أحد غيرك لا تسمح لعابري سبيل المسؤولية أن يدفعوا رعاياك للعصيان والتدمر, ابناء وطنك لديهم حلول جد مهمة في مجال الماء والكهرباء والوقود عامة.
المغرب في مفترق طرق بين أن يكون ارقى دولة اسلامية في الغرب الاسلامي كما تركيا في المشرق, وبين أن يكون ممزقا فاتحا الطريق نحو مستقبل مظلم هو ما يخطط له الساعون لتمزيق المغرب, سواء من داخله ومن خارجه.
بالميزانية المرصودة للماء والكهرباء في المغرب وبتطبيق اختراع تقوية الفرشات المائية في الأودية الموسمية, واختراع حماية المدن من الفيضانات وتطعيم الفرشات المائية, واختراع انتاج الكهرباء من الريح المولدة بسرعة القطارات القديمة, يمكن أن نضمن للمغرب 50 ضعفا كمية الماء المتوفرة لديه حاليا, ونضمن له الكهرباء الكافية مائة في المائة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حصول مصر على قرض صندوق النقد الدولي.. هل ستنجح الحكومة في تن


.. كلمة أخيرة - مومياء مغطاة برقائق من الذهب.. شاهد تفاصيل الكش




.. مجدي سعد: الرصد المفاجئ لمرور كويكب قرب الأرض يعكس قصورا في


.. علماء: رصد مرور مفاجئ لكويكب قرب الأرض يعكس قصورا في التنبؤ




.. وزير الاقتصاد الفرنسي: سنواصل مع أوروبا دعم أوكرانيا عسكريا