الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


اللجنة المركزية للمنبر التقدمي تنتخب اعضاء مكتبها السياسي

المنبر التقدمي البحريني

2015 / 12 / 21
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في الخليج والجزيرة العربية





في أجواء من التوافق ومفعمة بروح من التفاؤل والأمل نحو تعزيز الوحدة الداخلية للمنبر التقدمي بعد انتهاء أعمال مؤتمره السابع بنجاح، عقدت اللجنة المركزية للتقدمي اجتماعها الأول في يوم السبت الموافق 12/12/2015، وانتخبت الرفيق خليل يوسف أميناً عاماً، كما انتخبت كلاً من الرفيقين فلاح هاشم وفاضل الحليبي نائبين له. واستكملت اللجنة المركزية اجتماعها مساء الثلاثاء الموافق 15/12/2015، حيث تم انتخاب بقية أعضاء المكتب السياسي ورؤساء اللجان القطاعية.


وبذلك فان اعضاء المكتب السياسي للمنبر بالإضافة الى الثلاثة المذكورين يضم كل من، دينا الأمير أميناً للسر، وعلى غنام أميناً مالياً ، وجواد المرخي رئيساً للقطاع العمالي ، وفيصل خليفة رئيساً للشئون القانونية ، وخليل الجمري رئيساً لقطاع الشباب ، وفهيمة درويش رئيسة قطاع المرأة ، نعيمة مرهون رئيسة لجنة شئون الكادر، وعلى حسين عضواً، وأقر المكتب السياسي المباشرة فى وضع رؤية ورسالة وأهداف الدورة الجديدة ، وأقر تشكيل لجان جديدة ، ووضع العديد من التصورات لمرحلة العمل المقبلة ، وإجراء المراجعات والتقسيمات الدورية للأداء العام للمنبر ولجانه المختلفة وذلك فى اطار التمهيد لخطة عمل المنبر .


وكان المؤتمر العام السابع للمنبر التقدمي قد انعقد بتاريخ ١١ ديسمبر الجاري تحت شعار " نحو حل سياسي شامل على بناء الدولة الديمقراطية الحديثة "، وتم فى هذا الاجتماع انتخاب ٢٥ لعضوية اللجنة المركزية، كما جرى فى الاجتماع مناقشة عمل التقدمي فى الفترة الماضية فى ضوء الوثائق وتقارير لجان المنبر.


وأكدت اللجنة المركزية والمكتب السياسي حرصهما على العمل الجاد فى سبيل تنفيذ توصيات المؤتمر العام السابع وقراراته، وتعزيز إجواء التوافق التى تحققت فيه للمضي نحو ما يعزز وحدته الداخلية وينهض بعمل لجانه وقطاعاته المختلفة، خاصة قطاع الشباب واستنهاض هممهم ورفد المنبر بالكوادر الشابة المؤهلة.


كما اكدت اللجنة المركزية والمكتب السياسي للمنبر على ضرورة تجاوز مرحلة المراوحة السياسية الراهنة ، وجاء فى بيان صادر عن المنبر : ان دقة وصعوبة الأوضاع التى تمر بها بلادنا والمنطقة على الأصعدة السياسية والاقتصادية والأمنية ، والتراجعات فى ميادين الاصلاح السياسي والتنمية المستدامة والحريات العامة وحقوق الانسان ، فان الحاجة تزداد وتتعاظم لمخرج سياسي حصيف و عاجل يخلق مناخاً رحباً من التفاعل وبلوغ التطلعات الوطنية المستهدفة التى تمثل الصيغة العقلانية والمسؤولة التى تحترم الإرادة الشعبية وتحافظ على اللحمة الوطنية وتفوت الفرصة خاصة فى هذا الظرف الحساس والحرج لمن يريد المساس بوحدتنا الوطنية وتعميق مظاهر التعصب والانغلاق والتقوقع الطائفي والمذهبي .


كما اكدت اللجنة المركزية والمكتب السياسي للمنبر حرصهما على الاستمرار فى الجهود التى بذلها المنبر منذ سنوات من اجل وحدة التيار الوطني الديمقراطي فى البحرين ، تنظيمات وشخصيات وطنية ، وهو ما عبرت عنه الاجتماعات واللقاءات والوثائق التى تقدم بها المنبر والورش التى نظمها ، واللقاءات التى دعا إليها ، وسيواصل المنبر هذا النهج فى سبيل وحدة هذا التيار وتعزيز دوره فى مواجهة حالة الانقسام وتمكين البلاد من الانطلاق فى المسارات الوطنية الديمقراطية التى يتطلع إليها ابناء الشعب فى اطار العمل الوطني الرحب لبناء تجربة ديمقراطية حقيقية رحبة ومتطلعة للمستقبل .



المنبر التقدمي
18 ديسمبر 2015








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. زلزال سوريا وتركيا: ارتفاع حصيلة القتلى إلى أكثر من 11 ألف و


.. الأحزمة النارية.. 80% من الزلازل في العالم تحدث في -الحزام




.. ماذا لو زادت قوة زلزال سوريا وتركيا درجة واحدة فقط؟


.. دور معقد لدائرة الطوارئ والكوارث بأنقرة في التعامل مع الزلزا




.. نائب مدير الدفاع المدني السوري: لم تصل المساعدات الدولية لان