الحوار المتمدن - موبايل


من دالغات القدر

عدنان عاكف

2015 / 12 / 21
كتابات ساخرة


ن دالغات القدر

يوري غاغارين نجم سوفيتي سطع في عام 1961 حين انطلق نحو السماء ليصبح أول رجل فضاء في العالم، ولكن سرعان ما هوى ثانية على الأرض قي عام 1968 ليتحول الى ثقب أسود.. بعد عودة غاغارين من رحلته الميمونة، التي أنكرها أجداد الدواعش الحاليين، واعتبروها خُدعة من خدع الشيوعيين الملاحدة، استقبله الرئيس السوفيتي خروشوف في قصر الكريملن، استقبال الفاتحين. بعد الإنتهاء من الاحتفال الرسمي انفرد القائد السوفيتي برجل الفضاء وسأله :
- اخبرني الحقيقة أيها الرفيق ! هل قابلت الرب في الأعلى؟
- ان أردت ان أكون صادقا وأمينا معك، أقولها لك بكل أسف – نعم ! التقيت به، وكان كريما رحيما!!
لم تبدو علامات الدهشة والانبهار، او علامات الفرحة او الاستنكار على وجه خروشوف، بحيث احتار غاغارين بأمره. لحظات من الذهول والتيهان، حتى كاد خروشوف ( الذي عرف الجواب قبل ان ينطق به رجل الفضاء ) ان يسمع نجاة الصغيرة وهي تشدو بصوتها الدافئ وبلغة روسية مكسرة " بالهمس.. بالاهات، بالنظرات.. بالصمت الرهيب ..".! قال خروشوف بحزن يصعب على الكافر، والكلمات تتعثر بين لسانه وأسنانه:
- هذا ما كنت أعتقد به أيضا طيلة حياتي ! ولكن عليك يا رفيق ان تعطيني وعد رجل فضاء ومواطن شريف بأنك لن تخبر أحد بذلك. وكان ذلك أول وعد فضائي في التاريخ.
بعد بضعة أشهر، وخلال زيارة رجل الفضاء السوفيتي لروما، رحبت به الفاتيكان، بفرح يفوق فرح خروشوف، واعتبروه السلاح الأقوى الذي يمكن اشهاره بوجه الملاحدة والزنادقة، الأحياء منهم والأموات. انفرد به البابا يوحنا الثالث والعشرون خلسة وسأله بحياء تفوق من خلاله على حياء خروشوف :
- والآن أتمنى يا بني ان تخبرني الحقيقة، ولا أريد سوى الحقيقة : هل التقيت بالرب هناك؟ غاغارين لم ينسى الوعد الذي قطعه على نفسه أمام خروشوف، لذلك لم يكن لديه خيار سوى ان يقول بدون تردد : يؤسفني ان أخبرك باني لم أعثر عليه هناك.
بدت بوادر الحزن على وجه البابا العجوز، فشكره وقال :
- هذا ما كنت أعرفه وأعتقد به دوما... أرجوك يا بني ان تعطيني وعدا، بانك لن تُخبر أحد بذلك !!!
وكان ذلك الوعد الفضائي الثاني والأخير في التاريخ !!
ولكن للتاريخ دالغاته. وكانت دالغات قاسيات صارمات. فالتاريخ يقول ان خروشوف أزيح من منصبه، ومات منسيا لم يجد بجانبه احد يواسيه بعد ان مات. وترددت اشاعات في حنها تقول ان الـ ( كي جي بي ) قد رصدت حديثه مع غاغارين في حينه. وبعد سنوات توفي البابا يوحنا بصورة غامضة. وجرى الحديث في حينها انه ذهب ضحية مؤامرة دبرتها اسرائيل لأسباب ما.
وهل يمكن لأحد ان ينسى ذلك اليوم الحزين الذي عرفه العالم يوم تناقلت وكالات الأنباء خبر مقتل رجل الفضاء الأول يوري غاغارين بسبب تحطم طائرة التدريب العسكرية التي كان يستقلها في منطقة من ضواحي موسكو.
ومع غاغارين دفن السر الأعظم، وما زال الجدل متواصل بين المؤمنين من مختلف الأديان والقوميات، وبين الملاحدة والزنادقة من جهة أخرى








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - من دالغات القدر
شاكر شكور ( 2015 / 12 / 21 - 20:32 )
تحياتي وأحترامي استاذ عدنان ، قرأت مؤخرا ان الخمر (النبيذ الأحمر) يساعد على علاج مرض ضرب الدالغات فلا تجتنبوه لكي لا تتحول الدالغة الى اعراض الزهايمر


2 - غاغارين و ديغول .. كـمْره و ربيـعَه!
عامر سليم ( 2015 / 12 / 22 - 04:57 )
حكاية غاغارين نموذج صارخ وفاقع لطقطوقة (بعد العِشه يحْله السهر والدردشه) والمعروفه اختصارا بنظرية المؤامره لدى مثقفي التنوير والاكادميين التخصصيين...فالرجل راح ضحية مؤامره مزدوجه.

المؤمنون بالاديان من جهه اتهموا الملاحده والزنادقه بقتله لانه راى الله وسمع صوت الاذان بل حتى راى اثار عروج ابو جاسم الى السماء( ولا تسأل عن ماهية هذه الاثار احتراما لعقلك لا لشئ اخر!).

والملاحده والزنادقه من جهه اخرى اتهموا المؤمنين بقتله لانه لم يرَ غير ما رأيناه على الارض ولكن بمقياس اكبر!

ولكن الشئ الاكيد ان هذا البطل السوفيتي تم قتله من قبل الموساد والمخابرات الامريكيه والفرنسيه ليخلقوا لنا داعش ولتكون حجه لتحرك حاملة الطائرات شارل ديغول!

تحياتي للاستاذ عاكف


3 - تعقيب
يوسف الهر ( 2015 / 12 / 22 - 12:33 )
يوري غاغارين كان طيار اختبار وقتل حين كان يقود نموذج جديد من طائرات الميغ حيث تحطمت طائرته وسقطت في احد المستنقعات على بعد 40 كم من موسكو ودفن في مقبرة العظماء وله نصب تذكاري في احد ميادين موسكو الذي سمي باسمه ويقع في شارع لينين وعلى ذكر النبيذ فبعد ان يضع االروس وخصوصا العشاق منهم اكاليل الزهور اسفل النصب يتوجهون الى مقهي شهير على بعد امتار من النصب لاحتساء البيره والنبيذ

اخر الافلام

.. الشاعر الفلسطيني الراحل عز الدين مناصرة شخصية الأسبوع


.. الفنانة اللبنانية يارا تتألق في حفل افتراضي استثنائي


.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو




.. حولوا المنطقة لفيلم كارتون.. بوجي وطمطم وبكار يسيطروا على حد


.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو