الحوار المتمدن - موبايل


أفكار من مقدمة كتاب - مأساة سياسات القوى العظمى - ل جون ميرشايمر

بوناب كمال

2016 / 2 / 19
قراءات في عالم الكتب و المطبوعات


أولا ـ أفضل تلخيص للواقعية الهجومية هو ذلك الكتاب الموجز غير المشهور الذي كتبه الأكاديمي البريطاني لوس ديكنسون Lowes Dickinson أثناء الحرب العالمية الأولى، ورأى فيه أن السبب الأساسي للحرب العالمية الأولى لم يكن ألمانيا ولا أية قوة أخرى، فالمذنب الحقيقي كان حالة "الفوضى الأوروبية" التي أوجدت لدى الدول دوافعا قوية لتحقيق التفوق على الدول الأخرى بدافع الأمن والهيمنة.

ثانيا ـ يرفض الواقعيون الهجوميون ادعاء الواقعي الكلاسيكي هانس مورغانتو Hans Morgenthau بأن الدول وهبتها الطبيعة شخصيات متميزة، ويعتقدون ، خلاف ذلك، أن النظام الدولي يجبر الدول على تعظيم قوتها النسبية على أساس أنها الطريقة المثلى لتعظيم أمنها، معنى ذلك أن البقاء يستلزم السلوك العدواني، والقوى العظمى تتصرف بعدوانية، ليس لأنها تريد ذلك أو لأنها تتصف بدافع شهواني للهيمنة ( Animus dominandi) بل لأنها مضطرة لأن تكسب مزيدا من القوة إذا أرادت أن تعظم احتمالات بقائها.

ثالثا ـ يميل المجتمع الأمريكي إلى معاداة السياسة الواقعية Realpolitik، لذلك يصاغ خطاب السياسة الخارجية في الولايات المتحدة بلغة ليبرالية، من هنا تنبع هيمنة التفاؤل والنزعة الأخلاقية في تصريحات النخب السياسية، ورغم مهارة الأكاديميين الأمريكيين
في ترويج الفكر الليبرالي داخل سوق الأفكار، إلا أنه خلف الأبواب المغلقة لا تتحدث النخب التي تضع سياسة الأمن القومي إلا بلغة القوة.

رابعا ـ لا يضم النظام الدولي دولا من نوع قوى الوضع الراهن Status quo powers فالقوى العظمى لا ترضى إطلاقا عن التوزيع الحالي للقوة، ويسيطر عليها دوما هاجس تغييره لصالحها، وبشكل مستمر تكون نواياها تعديلية Revisionism .

خامسا ـ لاصحة للمزاعم القائلة بأن النظام الدولي قد طهُر من التنافس الأمني والحرب بين القوى العظمى، وإلا كيف يمكن تفسير بقاء مائة ألف جندي أمريكي في أوروبا ونفسهم تقريبا في شمال شرق آسيا رغم انتهاء التهديد السوفييتي.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شكرية.. لم ترض لنفسها النزوح، وحصلت على شهادة الصيدلة.


.. أماني الطويل: لا أحد يعلم إلى أين يمضي ملف سد النهضة وهناك ت


.. الدراما المصرية والأغاني الشعبية بين فكي مقص الرقابة | #السؤ




.. إسرائيل تسمح لسكانها بنزع الكمامة في الأماكن المفتوحة


.. وثائقيات الجزيرة - جريمة ضد التاريخ