الحوار المتمدن - موبايل


من أمر الامين العام للامم المتحدة زيارة تندوف و مناصرة جبهة البوليساريو؟

بودريس درهمان

2016 / 3 / 9
مواضيع وابحاث سياسية


من حسن حظ الامين العام للامم المتحدة السيد بان كيمون ان الامم المتحدة لا تتوفر هيئاتها الرسمية على هياة مختصة في البث في مدى احترام اجراءات و تحركات الامين العام للامم المتحدة لقرارات و توصيات الجمعية العامة للامم المتحدة، لأنه لو كانت هذه الهيأة موجودة لكانت على الاقل قدمت تنبيها الى الامين العام للامم التحدة و طلبت منه عدم الاقدام على اللقاء بممثلي جبهة البوليساريو، لأن هؤلاء ليست لديهم تمثيلية قانونية لساكنة الصحراء.

الهيأة الاممية الوحيدة التي لديها الصلاحية الطلب من الامين العام للامم المتحدة اللقاء او عدم اللقاء بممثلي جبهة البوليساريو هي قرارات و توصيات الجمعية العامة للامم المتحدة.

و قرارات و توصيات الجمعية العامة للامم المتحدة خلال دورتها السبعون لم تنص بتاتا على الطلب من الامين العام للامم المتحدة زيارة منطقة تندوف و لم تكلفه بأخذ صور دعائية مع الأمين العام لجبهة البوليساريو، لأن الأمين العام للأمم المتحدة الذي يصر على احترام مبدا تقرير المصير حينما يأخذ صورا دعائية الى جانب طرف دون طرف اخر يعطي الدليل على ان منظمة الامم المتحدة هي منظمة غير محايدة.

جلسات الدورة السبعون للجمعية العام للأمم المتحدة التي تدور بداخل اللجان المختصة لم يصدر عنها أي قرار او توصية تسير في اتجاه ما قام به الامين العام للأمم المتحدة حينما زار منطقة تندوف التي تقع على التراب الجزائري و زار منطقة بئر لحلو التي تقع على التراب المغربي المحرر من الاستعمار الاسباني ، ليبقى المرجح على مستوى البحث عن الدوافع ان ما قام به الامين العام للأمم المتحدة حينما اقدم على زيارة تندوف و زيارة منطقة بئر لحلو لا يعدوا ان يكون امرا شخصيا ليس الا.

ليس هذا فقط بل ما اقدم عليه الامين العام للأمم المتحدة هو توظيف للهياة الاممية لفائدة مصالحه الشخصية خصوصا و الكل يعلم بان الامين العام للأمم المتحدة يعيش أيامه الاخيرة على راس الامم المتحدة هذه المنظمة التي و ياللآسف عمل معظم الامناء العامون الذين عايشوا قضية الصحراء على توفير تقاعد مريح على حسابها.

ليس هنالك أي قرار او توصية اممية تدعو بان كيمون الى زيارة منطقة تندوف و تصوير فيديوهات و صور دعائية لصالح جبهة البوليساريو. فقرارات و توصيات اللجان المختصة للجمعية العامة للأمم المتحدة هي موجودة و موثقة بالصورة و الصوت و الوثائق المصادق عليها سواء بالتصويت او المصادقة بدون التصويت هي كذلك موجودة.

اللجنة الرابعة للأمم المتحدة تبنت يوم الخميس 15 اكتوبر من سنة 2015 احدى عشرة مشروع نص يخص المناطق التي تعرف نزاعات و خصص لمنطقة الصحراء المشروع الخامس و هذا المشروع هو فقط اشارة و استحضار لكل قرارات مجلس الامن التي صدرت بخصوص قضية الصحراء و هذه القرارات بما فيها حتى تدخلات مناصري جبهة البوليساريو الماجورين بداخل الجمعية العامة للأمم المتحدة لم تطلب بتاتا من الامين العام للأمم المتحدة زيارة تندوف و زيارة منطقة بئر لحلو ليبقى السؤال المطروح من أمر الامين العام للأمم المتحدة زيارة تندوف لمناصرة جبهة البوليساريو؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. رئيس الوزراء السوداني: ليس لدينا نية لخوض الحرب ونحن عازمون


.. اغتيال الرئيس الدوري للحركات -الأزوادية- في مالي | #النافذة_


.. الاحتلال يمنع الفلسطينيين من عبور الحواجز العسكرية إلى مدينة




.. أنا الشاهد: انجازات العرب في - ميستر أولمبيا -


.. شجاعة سائق شاحنة مصري في أمريكا تقود الشرطة للقبض على مجرم