الحوار المتمدن - موبايل


رسالة الى ارهابي

حذام الحداد

2016 / 5 / 6
الادب والفن



يامِهذارْ
لسْتَ أنت َ
مَنْ يتخيّر
مَنْ في الجنة
ومَن في النار
يامهذارْ
تذبحْ بالخلقِ
بلا ورَع ٍ
وبشرعك
كُلهم كفّار
تجلدْ، تسرقْ
تزني ،تهجّرْ
متَّخذ الدينِ
ستارْ
عن أيّ
جهادٍ تتحدَّث
في بغدادَ
أم الأنبار
أم في سبايكَر
حين َأَرقْتَ
بغيّك دم الأحرار
أم عن سَفكِ
دماء الطُهر
في الموصل
وفي سنجار
أم عن
أعراضٍ بُحتها
وبيعَتْ في
سوق التجّار
لمْ يسلمْ
من يدكَ حيّ
ولا حتى
حجرْ الآثار
لِمَ لاترحَلْ
لفلسطينَ
وتحرِّرها
من الأَشرار
فجِهادِكَ في
أرضِها أَولى
من هدرِ
دِماء الأطهار
ستّون ونيّفْ
وهي تعاني
من أبشعِ
ظلمٍ ودَمار
وجِراحها
باتت غائرة
وغزةَ
أضناها الحِصار
أسيادك
بتْنا نعرفهم
سقطَتْ
أقنعة الفجّار
فارجع ْ من
حيثُ أَتيت َ
وكفاكَ
خزي وعار








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو


.. برنامج المواجهة - مِن مَن يعتذر الممثل يوسف الخال؟


.. بيت القصيد | الممثلة اللبنانية ميراي بانوسيان | 2021-04-10




.. كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان


.. الأدب العربي بين الأسطورة والخرافة في الجزء الثاني مع الأديب