الحوار المتمدن - موبايل


بَغدادُ لاتُقهري

حذام الحداد

2016 / 6 / 17
الادب والفن


بغدادُ لاتُقهَري
وأعيدي مجدكِ
للسَنا ونوّريٌ
بغدادُ أنتِ
للعلياءِ منارةٌ
ومآثر التاريخ
وجنَّة المتنوِّر
فكم من مارقٍ اجتاحَ
طُهركِ غازياً
لكن شَكا من
حظه المتعثر
ولكَمْ قارعتِ
ببأسك ِمُتمرداً
وفي كل حين
بالنصر تستبشري
ولقد فتكت بعزمك
أجساد الطغاة
وأذقتِ مرار
الويلِ للمستعمرِ
هبّي وانفضي عنكِ
أشباح الردى
وهزّي عروش
الظالمينَ وزمجري
وأسرجي الخَيلَ
في ليلِ الدُجى
ودكّي حصونَ
الظالمِ المُتجبِّرِ
على الدُنا أنفاسكِ
مسكٌ عطرها
وعلى العدوانِ
جَحيم حين تزفري
بغداد وإن جارتْ
عليكِ نوائب
فحبيبتي صبراً
جميلاً اصبري
ولك ِعلى الجبين
ألف قبلةٍ
وإن شاء الإله
فبعونِهِ تتحرَّري








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المنتج والمخرج الأردني إياد الخزوز يكشف عن ماذا ينقص المسلسل


.. الممثلة المغربية جيهان خماس.. عفوية معهودة وتلقائية في التفا


.. حوا بطواش - حوار عن الأدب والكتابة وأجمل إبتسامة محفورة في ا




.. نشرة الرابعة | ماهي دوافع إنشاء جمعية للفنانين السعوديين؟


.. حواديت المصري اليوم | حكاية ممثل شهير في الأصل ملحن كبير.. م