الحوار المتمدن - موبايل


حوار منتصف الليل بين أحمد الطيب وعباس شومان

مجدى خليل

2016 / 7 / 16
مواضيع وابحاث سياسية


حوار منتصف الليل بين أحمد الطيب وعباس شومان
مجدى خليل
احمد الطيب: سلاموا عليكم دكتور عباس
عباس شومان: سلاموا عليكم يا مولانا، إيه اللى مسهرك لحد دلوقت.
احمد الطيب: حصلت غزوة مباركة كبيرة قتلت مجموعة كفار فى مدينة نيس، ومش جاى لى نوم قبل ما اكتب بيان ابرأ الإسلام من العملية.
عباس شومان: والله العظيم يستاهلوا يا مولانا، مش هما دول اللى بيقتلوا اخوتنا فى داعش كل يوم، وهما دول اللى هجموا على أمير المؤمنين الملا عمر فى أفغانستان، مش فرنسا دى اللى قادت الحروب الصليبية، وكمان قتلوا مليون مسلم فى الجزائر.
احمد الطيب: أنا عارف يا عباس ومش متعاطف معاهم وفرحان بالشباب المؤمن المجاهد، بس لازم ندين الحادث علشان نستطيع تبرئة الإسلام منه.
عباس شومان: فى دي عندك حق يا مولانا..بس انت من اسبوعين فى التليفزيون المصرى قلت أنه من حق ولى الأمر صلب المرتد عن طريق التعزير، وقبلها باسابيع قلت فى الفاتيكان أنه لا توجد عقوبة ردة مطلقا فى الإسلام.....هل فيه حد هيصدقك بعد كدها؟.
احمد الطيب: غصب عنهم هيصدقونى...هما متلهفين لسماع كلمة من الأزهر يا عباس، ما أنت عارف أن الله أنزل فى قلوب الذين كفرو الرعب.
عباس شومان: والله يا مولانا أنا لم اذق النوم مثلك ولكن من الفرح يا مولانا.
احمد الطيب: عارف مشاعرك يا عباس، بس أنت اخوانى عتيق ومخضرم فى التقية، عايزك تقول لى عبارات قوية تبرء الإسلام.
عباس شومان: لقيتها يا مولانا: انت فى حلقة رقم 10 من حديثك فى رمضان قلت أن عيسى مسلم وموسى مسلم وابراهيم مسلم ويحيى مسلم، يبقى كلام عيسى هو الإسلام...نقول أن الإسلام قال احبوا اعداءكم باركوا لاعينيكم واحسنوا إلى مبغضيكم، وأن الإسلام قائم على المحبة ولهذا نحن ندين عملية نيس ونبرأ الإسلام دين المحبة منها.
احمد الطيب: مش زيادة شوية دى يا عباس..خلينا نقول فقط دين التسامح، يعنى بنقتل بعض الكفار ومتسامحين مع 4 مليار كافرمن الباقيين لحد ما نتمكن منهم، وأيه يعنى نقتل شوية بين الحين والآخر..ومتنساش يا عباس هيطلعوا لينا اقتلوا المشركين كافة، وأمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا اله إلا الله محمد رسول الله.
عباس شومان: عندك حق يا مولانا، يبقى لازم نكرر البيان السابق ونقول ندين العملية الخسيسة ونبرأ الإسلام منها....ولكن يا مولانا أننا أمام الله نعنى بالخسة الكفار الذين قتلهم المجاهد فى نيس.
احمد الطيب: عندك حق نعيد البيان القديم اللى اتكرر 500 مرة لحد دلوقت..كلم وكالة أنباء الشرق الأوسط بتاعتنا يا عباس علشان ينشروا البيان وابقى طمن الرئيس السيسى أن أحنا برأنا الإسلام علشان هو مهموم قوى قوى بتصحيح صورة الإسلام.
عباس شومان: هما كلمونى يا مولانا وجاهزين وغيرو اخر بيان وحطوا كلم نيس ومنتظرين إذن بنشر البيان، والرئيس السيسى نفسه كلمنى قبلك يا مولاى وقال لى يا عباس مش هنام إلا بعد تبرئة الإسلام.
احمد الطيب: على خيرة الله يا عباس.انشر حالا.
عباس شومان: ليلتك سعيدة يا مولانا وعقبال العملية الجاية.
احمد الطيب: لولا التشبه بالكفار يا عباس كنت قلت لك نشرب نخب العملية. ومتنساش تحط صورتى وأنا رافع صابعى مع البيان لأنها رسالة بتقول للغرب أنتوا لسا شفتوا حاجة؟.
عباس شومان: حاضر يا مولانا... فى صحتك يا مولاى..وربنا يكتر العمليات وبيان تبرئة الإسلام جاهز.
سلاموا عليكم
سلاموا عليكم
نقل الحوار السرى لكم مجدى خليل بكاميرات التجسس والتنصت التى يملكها فى واشنطن.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - نفاق سياسي العالم الغربي
شاكر شكور ( 2016 / 7 / 15 - 23:22 )
ليس شيخ الأزهر وحده الذي سيبرأ الإسلام يا استاذ مجدي بل سيخرج السيد فرانسوا هولاند نفسه ليقول ان الإسلام بريئ من الإرهاب وهذا حال اوباما ايضا وكل السياسيين الأوربيين ، سيأتي يوم ويحاكم الشعب الأوربي رؤساؤه السياسيين بتهمة الخيانة العظمى ببيع اوطانهم لعدوهم الذي يكّفرهم ، لن تكون جريمة الإسلامي محمد بوهلال خاتمة الإرهاب ما دام الشيطان قد اوصى جنوده (أدهسوا الكفار بالشاحنات حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد) ، تحياتي


2 - ‹ماسپيرو›
arnab awy ( 2016 / 7 / 17 - 10:10 )
2016­07­17 «إرهاب الدَّهْس» بدأ في ‹ماسپيرو› في قلب القاهرة ذات الألف مئذنة و الأزهر بمجنزرات الجيش المصري لسحق شباب أقباط مصر قبل أن يوظفه تونسي أصابه التطرف الديني في ‹نيس الفرنسية› لإبادة المسيحيين الكفار بشاحنته ~ كلام كثير و متكرر عن ‹جميع الأديان السماوية› فما هي تلك السماوية ؟ ألم يُذَكِّرونا دائماً أنَّ ‹إن الدين عند الله الإسلام› «آل عمران 19» ~

اخر الافلام

.. السودان يستبعد -الخيار العسكري- في الخلاف مع إثيوبيا بشأن سد


.. ميساء بن ميم.. طفلة تونسية تحدت فقدان بصرها حتى أصبحت ا?يقون


.. مصر .. السيسي: روابط تاريخية تجمع بين مصر وتونس




.. طهران تبدأ باستخدام أجهزة طرد مركزي حديثة | #رادار


.. استمرار الاستعدادات ببريطانيا لتشييع جنازة الأمير فيليب | #ر