الحوار المتمدن - موبايل


مناضلون وأجهزة أمنية

وليم نصار
مؤلف موسيقي ومغني سياسي

(William Nassar)

2016 / 7 / 19
الارهاب, الحرب والسلام


أجهزة الأمن الكندية والامريكية والاسرائيلية والأسترالية والأوروبية واليابانية ... يعملون بجهود حثيثة على اصطياد النشطاء المؤيدين للحق الفلسطيني ... والتضييق عليهم ... وسوقهم إلى المحاكم والتحقيقات القانونية والأمنية ...

الفلسطينيون واللبنانيون هواة النضال ... والسيلفي الثوري اليساري والقومي .. والحريات التي تفوح منها رائحة الكلسات العفنة ممزوجة برائحة الفم الكريهة وبقايا الطعام على الأسنان السوداء والصفراء ... يعملون أيضا على تشويه تاريخ قيادات مناضلة والمثقفين والكتاب إلخ ... والعمل على إسقاطهم وتسقيطهم أو تخوينهم ... إما بنشر النميمة والاشاعات دون دليل ... أو بتسريب معلومات أمنية عنهم ... عن سابق تصور وتصميم .. كما يحدث منذ عامين .. وكما حصل منذ أيام مع إحدى الناشطات ...

السؤال .. إذا كانت أجهزة الأمن محقة في تدابيرها للحفاظ على بلدانها .. فما مبرر الآخرون في إمدادهم بمعلومات مجانية .. وما الدافع البدوي القبلي العشائري لذلك؟
وهل يحق الاستمرار باعتناق نظرية المؤامرة؟ وهل يحق استمرار المناضلين والمقاومين العبيد - العسـس ... باصداع رؤوسنا بشعارات الحرية والمقاومة والنضال؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نوبة ضحك هستيرية للشاب #أمير_عموري مع #أمل_طالب والسبب غريب.


.. قريبا محاور مع عياض بن عاشور


.. عطية عيسوي: الألتزام بالمواثيق الدولية هذا أمر إجرائي يقوم ب




.. اللولايات المتحدة: جمهوريون من الكونغرس يقدمون مشروع -قانون


.. مصر: حملات تضامنية لمساعدة الأسر الفقيرة خلال شهر رمضان