الحوار المتمدن - موبايل


حكومة ٌفاسدة ٌوالليل ُ يسرق ُالنهار

عبد الوهاب المطلبي

2016 / 9 / 5
الادب والفن


حكومة ٌفاسدة ٌوالليل ُ يسبق ُالنهار ٌ
عبد الوهاب المطلبي
في الأسر يقبع الأنا امنذ الولاده
وبعدها لم يحلم العراق
مَنْ يغسلُ الأرض َ من أدرانها
يا ويحنا ، من نائب ٍ ونائبه
شيعتهم ،سنتهم في أسفل الجحيم
الآسرون قد تعددوا
من دون أن تردد أَلآفاق
شيئا عن الوميض في صهوة إنعتاقنا
الأسرُ في المجهول والمخاوف القريبه
الأسرُ في القصيدة الشريدة حين يهرب ُ الخيال
ينتحرُ مضمونها الغريق ُ وتلفظ ُ الإيقاع َ من جلدتها
ألآسرون َ قد تنوعوا
ولم أكن وحدي أكابد ُ ألأسر
لهان َبعض ُ الأمر
لكننا كسمك ٍ يعرفُ أو لا يعرفُ الِشباك
ألآسرون قد تعددوا
كالليل ِ في القطب ينحرُ الضياء
تحت سماء ٍ تبصق ُ الثلوج
لم تكترث بمحنة المروج
تبّت ْ يدا الحياء
قولوا لنا أيّ إله تعبدون؟
في بلدي الطيّب يورق ُاللصوص ُكزهرة النيل تطوق ُالأنهار
و يورق ُالإرهاب ُ في سماحة القرار
العفو جامع ٌ وعام
ما عاد برلماني يستحي أو يخجل
عراقنا كوارث ٌولم تزل على مراحل
وكل ُّلص ٍ ماسك الأدلة
يهدد ُ البعض َ من رفاقه
لكل ِّ ناهب ٍ وناهبه
الكلّ ُ يستحمُ في مستنقع الفضيحه
الأسرُ في الخنوع
تمزق َالقناع
في البلد المباع
فلنوقد الشموع
في وطن ٍ مأسور
وتحت رحمة الضباع والنسور
* * *
في جلطة ٍ رابعة ٍ أعيش ُ في الونى
كذلك العراق في مخاضة النفاق
من ينقذ ُالتائه في الفلاة
حزام ُ صمت ٍ خانق الحياة *
الأسرُ في الحب واللا حب
كخيبة السفينة أضاعها المحيط ُ
في دوامة الإعصار
أنا وأنت َ يا حبيبي تائهان في رقصة الأقدار
يحتضرُ النهار
لم يخجلوا عن كل لص ٍ ماسك الأدله
فانقشعت غشاوة الوفاق
فثلة ٌ ٌتسرقُ وثلة ٌتقوم بالتفجير
لا يستحون وعارهم
سجله ُ التاريخ ُبالأسماء
عمامة ٌ أسيرة ٌ وتحتها لصٌ سارق ُالحياة
الدهشُ في الليل يسرق النهار
ما عاد يستحي من خالق السماء
عمامة ٌ بيضاء ُكالمخروط ويح فتاويهم بقتل الأبرياء
مختبئون في أربيل حديثهم كالببغاء
وهكذا لم تنته الحكاية ِ
فالفاسدون لا تهمهم من صفقة النهايه
---------------------------------------------
* صحراء في شمال المكسيك تسمى حزام الصمت








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الشريعة والحياة - ثقافة الاعتذار في الإسلام مع الداعية عصام


.. صباح العربية | فنان برازيلي يصنع تصاميم فريدة من نوعها في ال


.. شاهد: الاستعدادات الأخيرة قبل فتح دور العرض السينمائي في فرن




.. الشريعة والحياة - ثقافة الاعتذار في الإسلام


.. تفاعلكم: مروة كرم تتألق في رمضان وأفلام العيد في مأزق!