الحوار المتمدن - موبايل


عندما بات نقد الصهيونية معاداة للسامية

خديجة صفوت

2016 / 11 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


المعارف و الاصدقاء و الرفاق الاعزاء
طاب يومكم بكل خير
ايكم عينة مما ينشر على الشبكة و الحوار المتمدن مما يتحفنا به الصهاينة العالميون Gobal Zioistsمن اليهود العراقيين الذين يستعديهم-على الشرفاء والوطنيين و المناضلين صباح مساء- انغال الصهاينة القبليين Tribal Zionists الوصوليين المرتزقة بائعي اوطانهم مقابل الشهرة والثروة اؤلئك العارين عن اي ابداع او موهبة سوى موهبة سرقة و انتحال اعمال غيرهم لينثنوا فينكلوا بضحاياهم ويغتالون شخصياتهم بفركة تهم لهم بالصوت والصورة و يهددونهم بالقتل تسترا على و من خشية يومية من افتضاح المسروق رغم انه منشور على مواقع اصحابه و على الشبكة . ولك ان تتعرف على انغال الصهاينة القبليين والموساد والاستخبارات العالمية و ندماء اثرياء العرب و كتاب الالماناك Almanac والتقارير للدول(بالقروش الكثيرة) وعلى راسهم أمثال نوري الجراح الذي سرق المعتزلة والمعتزلة الجدد وابحاث اخرى طلبها للنشر فنشرها باسمه و رغيد الصلح الذي حمل عنى بحثا بعنوان قاموس الاستحواذ ليوصله الى عبد الرحمن النعيمى فراح ينشره باسمه فى الصحف الخليجية كل موضوع بمئات الدولارات و لا ملك دفع فواتيرى و ع.ع. التى تسرق بحوث طلابها و تحصد الجوائز في "ذل" جميع الانظمة و ما خفي كان اعظم و ف. ج. صاحب مركز الابحاث الاستراتيجية (لحساب بيت الحرية) وهو الذى يحمل ورقته اليتينة تلك من مؤتمر الى مؤتمر التى تقول ان امريكا اخطأت باحتلال العراق وحسب و ان العراقيين يستحقون ما حاق بهم و ن. ع. س الذي يصف نفسه بالفيلسوف كونه تخرج في كلية الفلسفة وهو الذى يتصبب عرقا في عز شتاء مدينة كارديف عندما يلقي كلمة بالانجليزية و ص.م. ذلك الامى الذى بات بليل اعلامي مشهور فوق القنواة الفضائية بانتحال كل ما يكتب بعضنا دون ان يشير الى المصدر وغيرهم.فهذا زمان كل ما هو زائف و غيراصيل خصما على ماهو موضوعي و تاريخي و اصيل حيث بات لكل شئ ثمن و لم يعد لشئ قيمة حماكم الله.
دكتورة خديجة صفوت
اكسفورد 7 نوفمبر 2016
عندما بات نقد الصهيونية معاداة للسامية
التالي ما كتبه يعقوب الابراهامي وه وليس يودي عراقي و حاشا يهود العراق من امثال يعقوب الابراهامي فوهو صهيونى عالمي باعترافه و صهيوني قبلي و ذلك في الحوار المتمدن-العدد: 5207 - 2016 / 6 / 28 - 15:45 هذا زيادة على ما كتبه اعوانه المجندين واعرفهم فهم يهبون زرافات ووحدانا لملاقات كل من يكتب موضوعيا حول ما لا يستحبونه ويدعون الديمقراطية و الحضارة والحداثة و من عداهم متبربر عنصري عربي سافل. يقوليعقوب ويرد عليه في تناغم المتواطئين يرد عليه محترف سرقة اعمال غيره- و اعمالي منها- بعد ان يكون قد طلب تلك الاعمال بوصفه ناشر فينشرها باسمه ويروح يقنع بعضهم بانه كاتب كبير وهو لم يكتب بحثا و لا دراسة و لا الم بلغة غيرالعربية في حياته حتى بلغ الستين فاستيقظ ذات صباح اقتصادي سياسي و ماركسي ملهم يكتب ويصدر عن اربع لغاة ..
كتبت خديجة صفوت في "معاداة السامية تحت ستار معاداة الصهيونية"
يعقوب ابراهامي
في 31 يناير عام 1939 ألقى أدولف هتلر، امام الرايخشتاغ الألماني، خطابه الشهير المعروف باسم "خطاب النبوءة". في هذا الخطاب قال هتلر:
"اريد اليوم ان اكون نبياً مرةً اخرى. إذا نجحت الطغمة المالية اليهودية العالمية، داخل اوربا وخارجها، في اغراق الشعوب مرةً اخرى في حربٍ عالمية، فإن النتيجة سوف تكون إبادة العرق اليهودي في أوربا".
استبدلوا كلمة "اليهودي" في خطاب ادولف هتلر بكلمة "الصهيونية"، ثم استبدلوا عبارة " الطغمة المالية اليهودية العالمية" في الخطاب بعبارة "الراسمال المالي الصهيوني العالمي" وستحصلون على خلاصة مقال كتبته السيدة خديجة صفوت في "الحوار المتمدن".
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=521371
ما كنتُ لأعير هذا المقال البائس أهمية لولا اعتقادي أن الأفكار الواردة فيه هي صدى لأفكار ومواقف قطاعات واسعة من اليسار الراديكالي في الغرب ومن اليسار العربي عموماُ. في هذه الأوساط تجري عملية معاداة السامية تحت غطاء معاداة الصهيونية.
السيدة خديجة محمد صفوت،(لاحظ(ي) اضافة محمد الى اسمي و كان خديجة لا تكفي تاكيدا لاسلامي وقد اصبح الاسلام مسبة) باحثة وكاتبة يسارية، وناشطة سياسية واجتماعية، من السودان (التخصص الاكاديمى وفقاً لشهادتها الذاتية: الاقتصاد السياسى- علم الاجتماع-مناهج البحث-مبادئ نظريات التنمية) نشرت بتاريخ 2016 / 6 / 20 مقالاً في "الحوار المتمدن" تحت عنوان "استباق الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية و القبلية للتجربة الاشتراكية" (عنوان عجيب غريب على أقل تقدير. نحن نعيش اليوم في زمن العناوين العجيبة).
لا أدري كم من القراء قرأ هذا المقال. وإذا كانت المشاركة في التعليق على المقال مؤشراً على عدد القراء فإن عددهم هو: صفر.
هذا طبعاً خبرٌ سار لأنه يدل على أن قراء "الحوار المتمدن" يتمتعون بذوق سليم. أقول هذا على الرغم من أن المقال نفسه يحتوي على معلوماتٍ مثيرة، جديرة بالإهتمام، يُكشف النقاب عنها لأول مرة ويمكن اعتبارها سبقاً صحفياً للكاتبة خديجة صفوت.
هل كنتم تعرفون مثلاً ان هوجو شافيز، رئيس فنزويلا الأسبق، لم يمت ميتة طبيعية بل أُغتيل على أيدي الراسمالية الصهيونية العالمية؟
لم تسرد الكاتبة (ربما لأسبابٍ أمنية أو خشية ان تصابها هي الأخرى يد الصهيونية العالمية) تفاصيل عن عملية الإغتيال، كيف تمت ومتى وأين، لكنها تلمح لنا (وهي ترتدي بجدارة قبعة شارلوك هولمز) أن هوجو شافيز هو ليس الوحيد، وإن لديها من القرائن ما يثبت ان وراء الأكمة ما وراءها، وما وراءها هو طبعاً "الراسمال المالي الصهيوني العالمي". إذ كيف يمكن أن نفسر - وهذا اقتباس حرفي من المقال - "الاغتيالات الغامضة مثل اصابه معظم زعماء امريكا الجنوبية بمرض واحد هو سرطان المثانة؟"
هذا كلامٌ منطقي جداً: كيف يمكن أن نفسر ان معظم زعماء امريكا الجنوبية ماتوا بمرضٍ واحد هو سرطان المثانة إذا لم يكن ذلك من تخطيط وتدبير وفعل الصهيونية العالمية؟
وهكذا كتبت هذه الخبيرة في طب سرطان المثانة:
"إن الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية تعينت على اغتيال رئيس فينزويلا هوجو شافيذ ومؤسس تجربتها الاشتراكية وتحاول الانقلاب على نيكولا مادورا خليفة شافيز او-و اغتياله مثلما اغتالت عدد من زعماء امريكا الجنوبية جراء نجاح شعوب الاخيرة في الانعتاق من استعمار امريكا الشمالية. وتعتقد الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية ان اغتيال هوجو شافيز- ومحاولة انقلاب مماثلة للبرازيلية، حرية بان تتعين فيها ممارسات ديمقراطية ما بعد ليبرالية، او لييرالية جديدة انقلابا على منجزات الشعب الفينيزويلي".
مقال السيدة صفوت هو مقالٌ سيء ، لا يليق بكاتبة يسارية (ناهيك عن شيوعية) وهو مشبع بروح معاداة السامية من النوع القبيح الذي كان سائداً في الدعاية النازية في المانيا الهتلرية.
نكتفي ببضعة أمثلة - اللغة العربية البائسة في كل الإقتباسات هي من صنع خديجة صفوت:
" فالمصارف الوطنية تجديف بحق سردية احتكار ابناء يقعوب منذ يوسف للمصارف المركزية. وتلاحظ(ين) ان اول ما تفعله الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية ما ان تهبط في مجتمع لـ"تدمقرطه" هو ان تحتل البنك المركزي الوطنى، وتخصخص اموال الشعب لحساب الرأسمالية المالية، مثلما فى العراق وافغانستان وليبيا واليمن، تحاول فى سوريا ومصر. وذلك على غرار البنك المركزي الامريكي الفيدرالي، والبنك الدولي مما يتعاقب عليه ابناء يعقوب منذ انشائهما وتباعا".
ومثلٌ آخر:
"وان الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية والقبلية تتعين على كراهية الشعوب منذ ان سال موسي ربه من فوق جبل سيناء ان يمنحه شعبا اكثر طواعية. واجادل ان ذلك الكره للشعوب بات من يومها سمة احبار واقماط واسباط وامراء وقضاة وتجار بعض ابناء يعقوب واحفادهم الاوليجاركيين الماليين ".
وهكذا دواليك إلى آخر المقال. معاداة السامية (ابناء يعقوب!) في أقبح صورها. (والمقال، واخجلتاه، كُتِب "الى ذكرى الرفيق عبد الخالق محجوب ورفاقه وكل من بذل كل شئ من اجل الاشتراكية").
في العالم الفكري والإديولوجي للسيدة خديجة صفوت هناك عدو واحد فقط يهدد العرب والمسلمين وكل شعوب الأرض قاطبة - هو الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية. وهي تحذر: "تتأهب الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية للانقضاض على الشعوب في كل مكان".
هل انتبهتم إلى هذه الكلمة الخبيثة: الإنقضاض؟
وكما حذر هتلر في "خطاب النبوءة" من الخطط التي تدبرها "الطغمة المالية اليهودية العالمية" لإغراق الشعوب في حربٍ عالمية - تحذرنا الكاتبة اليسارية خديجة صفوت من الخطط التي تدبرها "الراسمالية المالية الصهيونية العالمية" ل" الإنقضاض" على شعوب الكرة الأرضية: "وقياسا تتعين الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية على حروب ابادية لشعوب العوالم الثالثة والرابعة التى تحولها الحروب والجماعات الارهابية الى مجتمعات العصر الحجري وصولا الى تهجير شعوبها من كل مكان الى كل مكان، بغاية تفريغ الاوطان العربية من سكانها تحقيقا لنبؤة يهوا بان يجعل كل ما وطأته اقدام بنى اسرائيل ملكا لهم".
وكما "تنبأ" هتلر بأن ذلك سوف يعني نهاية "العرق اليهودي" في اوربا، تتنبأ الكاتبة الشيوعية خديجة صفوت بأن هذا هو "الفصل الاخير في حياة الرأسمالية المالية-الصهيونية العالمية والقبلية الا اذا كانت الاخيرات بصدد خطة ب لا تقل عن حرب نووية لا تبقي ولا تذر ".
للرأسمالية المالية الصهيونية (= اليهودية) العالمية، إذن، خطتان لتدمير العالم: خطة أ وخطة ب.
إذا كانت السيدة خديجة صفوت تفكر كما يفكر النازيون وتكتب كما يكتب النازيون – فهي نازية.
رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك (5) تعليقات الحوار المتمدن (24)
التسلسل: 1 العدد: 683149 - معادة الصهيو نية للعرب والفرس المحوس والروس الحمر
2016 / 6 / 28 - 16:32
التحكم: الحوار المتمدن علاء الصفار
تحية معلمهم
لماذا كتب ماركس في المسئلة اليهودية وهو يهو دي و صار رمزاً للنضال الثوري ضد الراسمالية و الفاشية واليوم ضد الامبريالية و العزارئيل العنصر ية, ثم لنبحث لماذا الخلاف الهتلري الصهيو ني, عبر الرابط!
https://www.facebook.com/osman.bik.coffee/videos/508927045974748/
ابراهامي قالتها صريحة انا صهيو ني, فانت لا ترى الكره و العداء للعرب المسلمين والفرس المجوس والروس الحمر الشيوعيين, لا بل انت جحفلت الجحافل للهجوم على كارل ماركس ورفاقه اجمعين! اخذت تساوي بين الماركسية والفاشية, وحسب معدلة خونكعية,انت حين تهاجم ماركس ستكون بالضرورة مع العنصرية وضد الاحرار في العالم و على راسهم اليهود ي المناضل حسقيل قوجمان.واليوم تقول وا معتصماه لماذا يهاجمون الصهيونية والامبريالية؟ هل نسيت تعليقاتك الصف يقة عن خرافة الديالكتيك و خرافة فائض القيمة, فهذه التعليقات هي قم الانحياز للامبريالية وخدمة للصهيو نية العالمية, لذا هؤلاء الكتاب تجرعوا السم الصهيو ني من يديك, وهم ليردوا الصاع صا عين للامبريالية والصهيو نية, فكف عن السخرية من الماركسيين وعلى راسهم حسقيل قوجمان ستستمر الاقلام بفضح العنصر ية ههه!
إرسال شكوى على هذا التعليق 26 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 2 العدد: 683155 - شكرآ على صبرك
2016 / 6 / 28 - 17:53
التحكم: الكاتب-ة عبد العزيز سيد علي
شكرآ على صبرك على قراءة مقال السيدة خديجة...انا لا اقرأ مثل هذه المقالات التي هي مضيعة للوقت ولكن من مقالك هذا عرفت مضمون مقال السيدة خديجة وتعجبت اكثر ان يكون هناك أناس يفكرون بنفس الكيفية بعد سقوط الاتحاد السوفيتي ومجمل ما كان يسمى بالمعسكر الاشتراكي...وكما يقول المثل من نسي قديمه تاه...والسيدة خديجة ومن على نهجها متمسكون بمضمون هذا المثل رغم اننا في عصر ما بعد سقوط الاتحاد السوفيتي...ولا أدري ماذا يريدون
إرسال شكوى على هذا التعليق 21 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 3 العدد: 683158 - معاداة السامية!
2016 / 6 / 28 - 18:16
التحكم: الكاتب-ة عبد الله خلف
أهلاً بك أستاذي| يعقوب ابراهامي, كيف الحال؟
أنا عندي نقطة بسيطة جداً, وهي معاداة السامية! أليس العرب من السامية؟ أم تريدون أن تكونوا الوريث الشرعي للسامية؟ يا رجل؛ العرب (أبى من أبى و رضي من رضي) هم ساميون أقحاح, وعليه؛ معاداة السامية = معاداة العرب, وهذا لا خلاف عليه عند (المناطقة), ولا تجد الخلاف إلا عند (أهل العاطفة).
لا يوجد إلا 2 من الحلول:
1- تغيير مسمى (معاداة السامية) إلى (معاداة اليهودية أو معاداة الإسرائيلية أو معاداة الصهيونية).
2- إدراج العرب (كاليهود) ضمن (معاداة السامية).
تحياتي
إرسال شكوى على هذا التعليق 23 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك رد الكاتب-ة
التسلسل: 4 العدد: 683163 - إلى الزميل عبد الله خلف (3): معاداة السامية
2016 / 6 / 28 - 19:22
التحكم: الحوار المتمدن يعقوب ابراهامي
تحياتي لك وشكراً على المشاركة
أنا شخصياً أرحب في ان تشمل معاداة السامية أبناء عمومتنا العرب أيضاً وفقاً للقاعدة القائلة: إذا عمت المصيبة هان الخطب
وبلهجة أكثر جدية: كلمة معاداة السامية هي ترجمة لكلمة
ِAntisemitism
هذه الكلمة أوجدت في المانيا عام 1879 كمرادف للكلمة الألمانية
Judenhass
ومعناها: كره اليهود وهذا هو معناها منذ ذلك الحين
إرسال شكوى على هذا التعليق 32 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك
التسلسل: 5 العدد: 683164 - أهلاً بك أستاذي| يعقوب
2016 / 6 / 28 - 19:32
التحكم: الحوار المتمدن عبد الله خلف
جميل جداً, لماذا لا تعمم تحت مسمى (كره اليهود) بدلاً من (معاداة السامية), لكي لا ينفرد (أبناء العمومة) بوراثة حقهم وحق أبناء عمومتهم؟
تحياتي المخلصة
إرسال شكوى على هذا التعليق 31 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك رد الكاتب-ة
التسلسل: 6 العدد: 683170 - إلى الزميل عبد العزيز سيد علي (2): الصبر
2016 / 6 / 28 - 20:05
التحكم: الحوار المتمدن يعقوب ابراهامي
تحياتي وشكراً لك على المشاركة
يمكنك أن تقدر مدى صبري (وعذابي) إذا عرفت أنني قرأت مقال السيدة خديجة (من أوّله إلى آخره) ثلاث مرات على الأقل لكي أتأكد من صحة ما أكتب
إرسال شكوى على هذا التعليق 35 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك
التسلسل: 7 العدد: 683188 - المقاومة الشعبية العربية الاسلامية !!!
2016 / 6 / 28 - 21:34
التحكم: الحوار المتمدن عبد الحسين سلمان
تحياتي الحارة و تمنياتي بالصحة الطيبة للمعلم يعقوب ابراهامي
السيدة خديجة ما تزال تعيش في العصر الحجري القديم, وتردد مع ايران عندما احتلت الفاو : ان طريق القدس يمر بكربلاء, وتردد مع صدام الفاشست , عندما احتل الكويت: ان تحرير القدس يمر بالكويت.
دعنا من اسطوانة الصهيونية المشروخة, والتي بدأت مع مفتي القدس النازي أمين الحسيني و انتهت مع الفاشست صدام التكريتي. اليوم لا احد يتذكر الصهيونية , حتى الصحف الاسرائيلية , تذكر اخبارها في صفحة الوفيات, الذي يذكرها هم احفاد الحسيني و صدام فقط.
دعنا من كل هذا, ولنقرأ معاً , جملة السيدة خديجة التالية:
المقاومة الشعبية العربية الاسلامية.....
وهي تقصد , حركة حماس
وحركة حماس, نصبت الخيم السوداء عند اعدام صدام الفاشستي
ونصبت الخيم السوداء عند قتل ابو مصعب الزرقاوي
واليوم نصبت الخيم السوداء عندما تم تحرير الفلوجة
اضف الى ما يعانيه كل يوم اهالي غزة من فاشية و بربرية حماس
مع الشكر
إرسال شكوى على هذا التعليق 25 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 8 العدد: 683212 - تحياتى استاذنا ابراهامى
2016 / 6 / 28 - 23:45
التحكم: الحوار المتمدن على عجيل منهل
كان الصحفي الألماني -ولهلم مار- أول من استخدم مصطلح معاداة السامية عام 1879، للإشارة إلى بغض اليهود وبغض الاتجاهات السياسية التحررية والعالمية والدولية المختلفة بالقرنين الثامن عشر والتاسع عشر والتي غالبًا ما كانت متعلقة باليهود. بما في ذلك الحقوق المدنية المتساوية والديموقراطية الدستورية والتجارة الحرة والاشتراكية والرأسمالية والنزعات السلمية.
إرسال شكوى على هذا التعليق 26 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 9 العدد: 683213 - القسم 2
2016 / 6 / 28 - 23:50
التحكم: الحوار المتمدن على عجيل منهل
وقد كانت -حركة الوحدة الألمانية--المتسمة بظاهرة الخوف من الأجانب وكراهية الأجانب -- بأعضائها من الفلاسفة والمتعلمين والفنانين الألمان الذين اعتقدوا أن الروح اليهودية تتعارض مع الكينونة الألمانية – وراء الاعتقاد القائل بأن اليهود -غير ألمان.- ولقد أضفى الباحثون في علوم الإنسان العنصرية بعدًا علميًا يدعم هذه الفكرة. ثم أضفى الحزب النازي، الذي أسسه أدولف هتلر عام 1919، بعدًا سياسيًا على نظريات العنصرية. وقد لعب نشر الدعايات المعادية لليهودية دورًا في الشعبية التي اكتسبها الحزب النازي ولو بشكل جزئي. حيث اشترى الملايين كتاب هتلر - (كفاحي)، الذي شجع إخراج اليهود من ألمانيا.
إرسال شكوى على هذا التعليق 23 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 10 العدد: 683214 - مرض معاداة الساميه
2016 / 6 / 28 - 23:53
التحكم: الحوار المتمدن على عجيل منهل
مع تولي الحزب النازي السلطة عام 1933، أمر الحزب بالمقاطعة المعادية لليهود وبحرق الكتب كما أنه سن القوانين المعادية لليهود. وفي عام 1935، حددت قوانين نورمبرغ اليهود حسب دمهم وأمر بالفصل الكلي بين -الآري- و-غير الآري- مقننين بالتالي التفاضل العنصري. وفي التاسع من تشرين الثاني/نوفمبر عام 1938، دمر النازيون المعابد اليهودية ونوافذ المتاجر التي يمتلكها اليهود في كل أنحاء ألمانيا والنمسا (Kristallnacht -ليل الزجاج المكسور-). وكان هذا الحدث بداية عهد الدمار، الذي أصبحت فيه الإبادة الجماعية هي شغل معاداة السامية النازية الشاغل.
إرسال شكوى على هذا التعليق 27 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 11 العدد: 683254 - ضربني وبكى وسبقني واشتكى
2016 / 6 / 29 - 03:11
التحكم: الحوار المتمدن زينة محمد
عجيب امرك يا ابراهامي وامر مؤيديك ! تجعلون من المعتدي ضحية!
الى المدافعين عن الصهيونية وكل من يدعي انها منسية، الا تحتل إسرائيل فلسطين على أساس انشاء دولة صهيونية! من اين أتت شرعية قيام إسرائيل؟ هل ولد بن غوريون او غولدا مائير او شمعون بيرز في فلسطين؟ هل يمكن وصفهم بالساميين؟ لولا الصهيونية المتحالفة مع هتلر لما تشكلت إسرائيل الدولة المصطنعة!
في زمن تقوم الدولة الصهيونية بقتل وسجن الأطفال يأتي الخوف من معاداة السامية في خانة اللاإنسانية مهما كانت اتهامات خديجة صفوت غير واقعية.
إرسال شكوى على هذا التعليق 27 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 12 العدد: 683268 - اليهود والاشتراكية
2016 / 6 / 29 - 05:36
التحكم: الحوار المتمدن جاسم محمد كاظم
كان على اليهود اولا اغتيال بن غوريون قبل اغتيال شافيز وخليفتة وكذلك اغتيال كل اعضاء حزب العمل الاسرائيلي والمنادين بالاشتراكية داخل اسرائيل ...با عتقادي ان السامية خرافة توراتية تنسب العرب الى سام والافارقة الى حام بينما تعتبر البقية من ابناء يافث ..... يكرة اليهود في العالم التجارب الاشتراكية الاخرى لانها تعطي الفلسطينيين الحق بالقتال وتحرير الارض من منظور الكفاح المسلح لكنها بالمقابل تتناسى حق الشعب اليهودي الاخر بالعيش اسمى تحية
إرسال شكوى على هذا التعليق 18 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك
رد الكاتب-ة
التسلسل: 13 العدد: 683277 - إلى زينة محمد (11): سرطان المثانة
2016 / 6 / 29 - 08:40
التحكم: الحوار المتمدن يعقوب ابراهامي
أهلاً زينة
ومع ذلك كيف تفسرين الاغتيالات الغامضة مثل اصابه معظم زعماء امريكا الجنوبية بمرض واحد هو سرطان المثانة؟
تحياتي وشكراً على المشاركة
إرسال شكوى على هذا التعليق 30 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك رد الكاتب-ة
التسلسل: 14 العدد: 683281 - لكل واحد صهيونيته
2016 / 6 / 29 - 09:01
التحكم: الكاتب-ة يعقوب ابراهامي
إلى الزميلين عبد الحسين سلمان وجاسم محمد كاظم
شكراً لكما على المداخلة
الصحفي الإسرائيلي المعروف أوري أفنيري يقول إنه عندما يُسأل إذا كان صهيونياً أم لا فإن جوابه لكل من يسأله ذلك هو: قل لي ما هو تعريفك للصهيونية وسأجيبك
وبالمناسبة أوري أفنيري يفتخر بأنه الإسرائيلي الوحيد الذي يحمل شهادة من محكمة اسرائيلية تشهد أنه ليس معادٍ للصهيونية. كان ذلك عندما أقام أوري أفنيري دعوة قضائية ضد مجموعة من اليمين اتهمته بأنه معادٍ للصهيونية. النتيجة كانت أن حكمت المحكمة لصالحه وقضت بأن يدفع خصومه التعويضات له
إرسال شكوى على هذا التعليق 24 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 15 العدد: 683466 - اطلعت على مقال خديجة صفوت فوجته رائع!
2016 / 6 / 30 - 02:39
التحكم: الحوار المتمدن علاء الصفار
انسخ تعليقي للافادة وغيره
وضعت الامور في نصابها! نحن الماركسيين نؤمن بالتحالف والجبهة ضد الراسمالية والصهيو نية العالمية, لقد تحالف الكثير من الاحرار في العالم مع كل الاحزاب الوطنية سواء كانت اسلامية ام مسيحية, من اجل النضال ضد الغزو كما حدث في الجزائر حيث عمل الشيوعيين مع الاسلاميين من اجل دحر الغزاة,هكذا عمل كل العالم الحر ضد حرب هتلر فقد تعاضد كل الاحرار من متدينين وقوميين و شيوعيين ضد هتلر! لكن الصهيونية الخبيثة التي يتبجح بها المعلم أبراهامي الذي هاجم مقالك مؤخر تهين العربي المسلم ام الايراني او الافغاني إذا ما صار تعاون بين الشيوعي والقومي والاسلامي, لذا اننا مع حزب الله ليس في الجامع والعبادة بل في النضال ضد الهجمة الامبريالية والصهيونية العالمية, بكلمة اخرى, ان الصهاينة يريدون فقط ان هم يتحدوا باحزابهم العنصرية ضد الفلسطينيين وليس اللبناني ام العراقي, فيشيع المعلم ابراهامي العار والشنار على الشيوعي الذي يعاضد مع الثوار القوميين و الاسلاميين, لكن يصمت امام الرجعية الوهابية واجرام داعش,اي انهم مع داعش لانها تحطم العرب و المسلمين,لنزع الثقافة الوطنية الاصيلية وجعلهم عولميين مسخ!ن
إرسال شكوى على هذا التعليق 20 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك
رد الكاتب-ة
التسلسل: 16 العدد: 683496 - وافق شنٌّ طبقة أو الطيور على اشكالها تقع
2016 / 6 / 30 - 09:37
التحكم: الحوار المتمدن يعقوب ابراهامي
علاء الصفار (15) يقول إن مقال السيدة خديجة صفوت (ذات الأفكار النازية) رائع
إرسال شكوى على هذا التعليق 22 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك
التسلسل: 17 العدد: 683600 - 3اشكرك استاذ علاء الصفار
2016 / 6 / 30 - 20:32
إرسال شكوى على هذا التعليق 19 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 18 العدد: 683604 - اشكرك استاذ علاء الصفار 1
2016 / 6 / 30 - 20:50
التحكم: الحوار المتمدن خديجة صفوت
اشكرك استاذ علاء السقار على تعليقيك الذى اعتز به ليس لقيمته الفكرية و حسب و انما لان ما اكتب بقيى طويلا بلا استحابة سوى ردود بعض المفلسين الذين ليي لديهم سوى تعقب ما يقال بالهدم و التهديد حتى.
كما قد تلاحظ من التعليقات المثابرة على النيل مما أقول فان تحليلاتي بقيت شبه يتيمة من التعليق الموضوعي خاصة كلما تعرضت للصهيونية و الاغرب كلما تعرضت للحرب العالمية الممحللة في سوريا التي كن قد عرفتها بالحرب العالمية الثالثة ليس على العرب و حدهم و انما و خاصة على روسيا و مجموعة البربيكس BRICS . فالاخيرة تعبر عن نفسها في الرأسمالية السلعية كما تكون قد لاحظت أستاذ قاسم صقار (واعتذر منك للخطا بشان اسمك الكريم) وهو الامر الذي تتطير منه الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية كما تعلم.
إرسال شكوى على هذا التعليق 18 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك
التسلسل: 19 العدد: 683605 - اشكرك استاذ علاء الصفار 2
2016 / 6 / 30 - 20:51
التحكم: الحوار المتمدن خديجة صفوت
اما تصيد أخطاء مطبعية او هجائية و ما شابه من قبل أمثال الامبراهامي وخاصة نوري الجراج ا(دون ذكر اسمه فكلهم كما تعلم لا يجد الشجاعة في ذكر اسمه الحقيقي. و لا يجد نوري الجراح و امثاله ما يفعله سوى السهر حتى لا يقيض لما اقول قيمة. لست انا من ثم ممن يجد مثل ذلك النشاط غريبا ابدا. وتلاحظ وأفهم تماما ما تقصد و قد تعرضت لتلك الحملات طويلا من قبل افراد مأجورين حماك الله يتخصصون ليل نهار فيما يكتب بعضنا بغاية تشويهه و النيل منه . وادرك ان غاية ذلك النشاط المريض هي تتفيه كل ما هل شديد الأهمية و الاخطر هو اتهامنا بالعداء للسامية في حين ان تعريف الصهيونية هو عداء للسامية بامتياز.
شكرا مرة أخرى و ارجو ان يصلنى تعليق ألاستاذ الامبراهامى. كما ارجو ان ترسل لي عنوانك البريدي حتى ارسل لك تحليل نتيجة الاستفتاء الشعبي البريطانى بعد خروج بريطانيا من المجموعة الاوربية. او-و ارسل لك الليكنس LINKS حيث نشر
بخالص ا لتقدير و الاحترام خديجة صفوت اكسفورد 30 يونيو 2016
إرسال شكوى على هذا التعليق 11 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 20 العدد: 683619 - ألثيددة خديجة
2016 / 6 / 30 - 21:23
التحكم: الحوار المتمدن ....................
لم ينشر التعليق لمخالفته القواعد
إرسال شكوى على عدم نشر هذا التعليق
رد الكاتب-ة
التسلسل: 21 العدد: 683680 - منعه الرقيب دفاعاً عن سيدة ذات أفكارٍ نازية
2016 / 7 / 1 - 09:39
التحكم: الكاتب-ة يعقوب ابراهامي
أنشر في ما يلي تعليق الزميل ماجد جمال الدين الذي منعه الرقيب
ألسيدة خديجة
Thursday, June 30, 2016 - ماجد جمال الدين
ألسيدة خديجة ألا تعتقدين أنك بدفاعك عن خروج بريطانيا من الإتحاد الآوربي تعملين على جهة إبعادك من لندن إلى الخرطوم أو ربما إلى الصين التي إستقبلت مئات آلاف المهجرين اليهود إليها أبان الحرب العالمية الثانية ..
تعلمي أولا يا غبية إحترام من هم أكبر منك ليس عمرا وثقافة فحسب، بل من هم أكثر بما لا يقاس بما أعطوا من نضال لأجل شعوبهم وأوطانهم وللإنسانية جمعاء قبل أن تتبجحي بإسم القائد محجوب وأنت لم تعرفيه كما عايشناه ..
يا غبية إسكتي وأقرأي ما يكتبه أقرب مقربيه ومن لهم أصدق المعلومات عنه..
أما أن تتوجهي بأفكارك النازية وتلتقي مع عص .. فهذا مثير للسخرية أكثر من لقاء الصرصور للزواج مع نملة .. أنت لا تفهمين في السياسة شيئا .. وتعبيري ربما يفهمه عص نفسه ...
تحياتي للمعلم أبراهامي وأرجو أن يسمح بأن يسكت عن ألأغلاط الإملائية فيه في الأسامي
إرسال شكوى على هذا التعليق 23 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك رد الكاتب-ة
التسلسل: 22 العدد: 683714 - منعه الرقيب دفاعاً عن سيدة جاهلة-1
2016 / 7 / 1 - 15:00
التحكم: الكاتب-ة يعقوب ابراهامي
منع الرقيب تعليقاً للزميل عبد الحسين سلمان على مقال خديجة صفوت، الباحثة في جامعة أوكسفورد، حول انفصال بريطانيا عن الإتحاد الأوربي تحت عنوان: مبروك لجامعة اوكسفورد
فيما يلي رسالة تلقيتها من الزميل عبد الحسين سلمان أنشرها لأنها في ظني تحتوي على ما ورد في التعليق المحذوف
استاذي العزيز
تقول السيدة خديجة: صوت 33.6 مليون بريطانى الخميس 23 يونيو 2016 بنسبة 52% من الناخبين لصالح الخروج من المجموعة الاوربية و صوت حوال 16 مليون بنسبة 48% من الناخبين للبقاء في المجموعة الاوربية. لكن: تقول الاخبار أن نتائج التصويت كما يلي
1. فوز معسكر -الخروج- من الاتحاد الأوروبي، بنسبة 51,9%،
2. مقابل 48,1 من الأصوات لصالح البقاء
3. وجاءت النتائج بواقع تصويت 17,410,742 شخصا لصالح الخروج،
4. فيما صوت 16,141,241 شخصا لصالح البقاء في الاتحاد الأوروبي.
5. 17 مليون قالوا..... نعم
)6. 16 مليون قالوا ......لا
)7. هذا يعني أن عدد الذين شاركوا بالاستفتاء هم 33.5 مليون
يتبع
إرسال شكوى على هذا التعليق 18 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك رد الكاتب-ة
التسلسل: 23 العدد: 683715 - منعه الرقيب دفاعاً عن سيدة جاهلة-2
2016 / 7 / 1 - 15:02
التحكم: الكاتب-ة يعقوب ابراهامي
8. الفرق بين نعم ولا بمقدار....مليون ونصف
)9. لو قسمنا المليون ونصف على عدد المشاركين 33.5 مليون , تكون النتيجة 4%
)10. هذه ال 4 % تعتبرها السيدة خديجة : ثورة كبرى.
)11. الارقام التي ذكرتها السيدة خديجة غير صحيحة
السيدة خديجة باحثة في جامعة أكسفورد , مبروك لجامعة أكسفورد على هذه
)الباحثة العلمية
إرسال شكوى على هذا التعليق 12 جيد أعجبنى المزيد-الاشراك التسلسل: 24 العدد: 684184 - الصهيونية و السامية وامريكا تنشر السرطان
2016 / 7 / 4 - 17:38
التحكم: الكاتب-ة خديجة صفوت
For those who can read English please consult the following: و لا يجعل بعضنا من الجهل والكسل العقلي ميزة يتباهى بها
1) Zionism is anti-Semite الصهيونية تعيبر عن العداء للسامية – Please watch Monday 27 June 2016 a weekly programme hosted @ 20.30 GMT by George Galloway on Zionism is anti- Semitic. 2) تنسبب امريكا لرؤساء امريكا الجنوبية في الاصابة بمرض السرطان-the Daily Mail Monday, Jul 4th 2016 4PM 14°C 7PM 14°C 5-Day Forecast . Venezuelan president Hugo Chavez had prostate cancer and Ex-Brazilian president Luiz Inacio Lula da Silva was diagnosed with throat cancer Paraguayan President Fernando was diagnosed with Other South American politicians struck by the disease include Brazils president Dilma Rousseff, her predecessor Luiz Inacio Lula da Silva, and Fernando Lugo, president of Paraguay Argentinian leader
2)
2016 / 7 / 24 - 21:40
التحكم: الحوار المتمدن
عاطف زيد الكيلاني / الأردن
تحياتي الرفاقية الحارة للدكتورة الجليلة خديجة صفوت ، وللرفيق علاء الصفار .
كما يقولون : - لا كرامة لنبيّ في وطنه - ... ولذلك لا أستغرب وجود الرفيقة العزيزة الدكتورة خديجة في منفاها الإجباري تصارع بالكلمة الحرة الشجاعة وعول وثيران ووحوش الرجعيين العرب وكل من يقف وراءهم من صهاينة وإمبرياليين ، حتى وإن بدوا كتقدميين زيادة في التمويه والكذب على الذات والآخرين .
لقد كتبت شخصيّا العديد من المقالات حول ( المثقف المفخخ ) والذي هو أخطر من السيارة المفخخة بمليون مرة ، سيّما عندما يكون له تاريخ يساري ( مثل برهان غليون وجورج صبرا وعزمي بشارة ونوري الجراح وغيرهم الكثير ) . وجلّهم يعتمد على المال القذر من المصادر المشبوهة ، التي هي نفسها من تموّل الإرهاب بكافة أشكاله في منطقتنا العربية والعالم .
واقول للرفيقة الدكتورة خديجة : استمرّي في عطاءك ، استمرّي بالكتابة ، فهناك من هم في حاجة ماسّة لقراءة ما تكتبين ، ولا تلتفتي إلى تلك الكائنات القذرة التي تحاول أن تتطاول على القامات الفكرية والنضالية ، فذاك هو ديدنهم .
إن من يحترمك ويحترم فكرك وكتاباتك أكثر بكثير من أولئك الحاقدين .
ممنونة لك ايها الرفيق الوطنى الشريف العزيز عاطف زيد الكيلانى -الاردن.العربي
من المهم دائما ان يعلو صوت التضامن بين الرفاق على خلفية التضامن الاممي مع حركات التحرر و صوتها الذي يعلو تباعا هذه الايام اشد من اي وقت مضى امام الهجمة البربرية على كل ما هو وطنى و شريف و مناضل. فالحرب العالمية الثالثة تدار اليوم على ارض سوريا وطن التعددية الثقافية و الحضارية الوحيد الباقي في المنطقة العربية لحساب كذبة كبرى بدأت بالمسيحية الغربية منذ ان بيض المسيح و امه و باتا اشقرين بعيون زرقاء تنويعا على الهة الفايجكينج الوثنية مثلما سرقت حضارات كل من عدى الغرب و اعراب الشتات اي الصهاينة العالميين و القبليين و حلفائهم المؤقتين من كل ملة. و قياسا بات كل ما لا يشيعه الاخيرون خطاء و كل ما لا يعرفونه خطأ لان كل ما يكذبون به صباح مساء هو الحقيقة و الا فمغبة الاختلاف معهم التهديد و الوعيد تحت راية الدمقرطة وباسم الدفاع عن المدنيين الذين يروحون بالملايين خسائر موازية ثمنا يسحق دفعه دفاعا عن اسلوب حياتهم Their way of live. ذلك ان الارض لا تسعنا .
و تعلم ايها الرفيق ان تلك الحرب ليست و حسب على ارض سوريا والعراق و افغانستان وليبيا واليمن وغيرها من الاوطان العربية والمسلمة بين الرأسمالية المالية الصهيونية العالمية وخاصة الصيهونية القبلية في مواجهة قوى المقاومة و حلفائهما وانما هي معركة بين بيادق الثورة المضادة والمتمولين والمرتزقة و ن تسميهم انت "المتثاقفون المفخخون" دفاعا عن ثرواتهم بالملايين غير المسبوقة و نجاحاتهم الباطلة و شهرتهم الفارغة لقاء بيع اوطانهم وحضاراتهم و ثقافاتهم وصولا الى خرابها خصما على المقاومة و الشرفاء و الوطنيين في كل مكان وعلى اوطانهم وحضاراتها و ثقافتها .
ذلك ان المقاومة الشعبية والمناضلين الشرفاء فى كل مكان يتعينون تباعا على احباط مخططات الصهيونية العالمية و القبلية و حلفائهما المأجورين و قد قضت المقاومة الشعبية و الوطنيون والشرفاء في كل مكان على احلام التوسع الامبريالي و حروبه الوجودية على اصحاب الارض من شعوب العالم قاطبة.فلن تثنينا تهديداتهم لنا بالقتل و لا محاولات اغتيال الشخصية بفبركة تهم بالصوت والصورة بمال اثرياء العرب مما يقيض لهم كل ما توفره اخر صيحات تكنولوجيا فبركة ما يسمى بصمة الصوت الصناعي the synthetic voice signature . انظر ما يفعلونه بزعيم حزب العمال البريطاني و بمرشح الرئاسة الامريكية الديمقرطي بيرني صاندرز Bernie Sandersاليهودي الامريكى الاشتراكي لحساب مرشحة الرئاسة الديمقرطية هيلاري كلينون الاكثر محافظة من جون ماكين John McKean بل التى تزاود على سارا باين Sara Payne و ما يفعلونه بزعماء امريكا الجنوبية كله لحساب شارع المال والراسماليين الماليين و المصرفين امثال جولدمان ساكس و جورج سوروس وروبرت ميردوخ وغيرهم من الصهاينة العالميين والقبليين. واكثر فهي التى تهدد بالهجوم على روسيا والصين اي تستبق اشعال الحرب العالمية الثالثة. و لكن الناس تفهم كل ذلك و قد ادركها الوعى الحقيقي بامتياز. .
شكرا ايها الرفيق العزيز و كثر الله من امثالك و حفظك من كل سوء ولنبق على اتصال ولن يغلبوا شعوب العالم و لا الوطنيين ولا الشرفاء و عاشت شعوب العالم وعاش الوطنيون الشرفاء.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. نجمة برامج التوك شو المذيعة المصرية -ريهام إبراهيم- ضيفة مرا


.. ريتا أغنى فاشينيستا عربية على انستجرام ?? انصدمت


.. التصعيد الإسرائيلي الفلسطيني: تواصل الضربات واستمرار التحركا




.. كيف أثرت السيارات على تصميم المدن؟ هكذا قد يكون المستقبل بسي


.. البيت الأبيض: منخرطون في دبلوماسية هادئة من أجل خفض التصعيد