الحوار المتمدن - موبايل


تمخضت الراسمالية فولدت ترمب

ابراهيم الثلجي

2016 / 11 / 10
مواضيع وابحاث سياسية


عاشت الرسمالية مخاضا طويلا وهي تعاني من حمل غير شرعي من علاقات غير انسانية وعنصرية بدات بلقاحات جورج بوش الاب التي جائت بعد رقصات استفزازية لانظمة عاهرة فاشية وعلى راسها البعث الساقط المنحل من القيم الاخلاقية جميعها
نعم بدات ممارسة الزنا السياسي الدولي الجماعي باشتراك كل الراسماليات العالمية وبمشاركة الرجعيات الفاشية لاستنساخ قيادة جديدة للراسمالية المتطورة وخلال تلك العملية تم اجهاض كل الولادات الانسانية الشرعية من خنق الاشتراكية وقوى التحرر المحبة للسلام بايدي بعثية فاشية مجرمة لاستنهاض فكر فاشي مقابل متمثل بالرجعيات الدينية بكافة اطياف الكهنوت الديني
واستمر المخاض المؤلم على شعوب الارض بالفقر والحرمان وانتقل الالم من الرسمالية الشرهة التي وحامها التهم كل شيء في مزارع الشعوب الكادحة بواسطة الربط بشبكة العولمة التي تشفط السعادة من الكادح ليتمتع بها الاستغلال وتنقل تعاسة وفشل الرسمالية لاحاسيس الغلابى ليزدادوا بؤسا على بؤسهم
الراسمالية سعيدة بحملها والفقراء يتالمون عنها..........مخاض فريد من نوعه وغريب لينتج للعالم مولودا اكثر غرابة سموه ترامب
ليبدا اليوم مع ولادته عصر جديد ياتي بمزيد من العنصرية والتحدي الوقح المناهض لتحصيل الارزاق والقوت للجوعى بوعود بانشاء جدران عزل عنصري تعزل الجوعى عن المترفين ووعود للاحرار باعادة فتح وتوسيع غوانتانموات جديدة لكل حالم بلقمة خبز مشرفة له ولاهله

ولكن من تالموا من هذه الولادة المسخ لم يصمتوا وانتفضوا وخرجوا فورا للشارع ليعهروا هذه الولادة ويلعنوا هذا المولود الجديد والتوقع ان يكملوا مسيرتهم الواعية بلعن امه سبب البلاء الرسمالية وخالته العولمة قبل انقضاء يوم الولادة المشؤوم
ولا بد لشعوب الارض التفاعل مع الجمهور الاميركي الذي ترجم لغة الحرية للغة التقدمية والتغيير المناهضة للعنصرية والجشع ولاول مرة في تاريخه بشعار سيطرب الجوعى والمظلومين سنين وسنين حملته الجماهير الاميركية المحبة للعدالة والسلام وبالاحرف الكبيرة
FUCK TRUMP








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - ماهذا
على سالم ( 2016 / 11 / 10 - 05:57 )
مقال هابط وغبى ويدل على شخصيه جاهله ارهابيه داعشيه , لماذا انهيت مقالتك بهذه اللغه القذره , هل تريد ان تعرفنا انك تعرف لغه انجليزيه ؟ ربما كنت تريد هيلارى كلينتون الاخوانجيه اللصه الارهابيه الداعشيه الشاذه , الشعب الامريكى اثبت انه فهم اللعبه القذره


2 - عتاب على الموقع
emad.emad ( 2016 / 11 / 10 - 06:59 )
كيف يسمح الموقع بنشر مقال مثل هذا
مقال فى منتهى السفاله وقله الادب
لو كتب احد تعليق فى كلمه واحده من هذا المقال
يتم خذف التعليق
يجب حذف المقال وصاحبه من الكتابه فى هذا الموقع المحترم
وشكرا


3 - و ما رايك بجيمي كارتر و رونالد ريغان
ايدن حسين ( 2016 / 11 / 10 - 11:27 )
تتصور ان رئيس اميركي عن رئيس اميركي اخر يفرق
اميركا مثل دولة اسلامية
لا يستطيع احد ان يحيد عن الدستور قيد انملة
هناك خبراء و معاهد متخصصة في اميركا .. هم الذين يحكمون .. و ما الرئيس الا واجهة اعلامية
تماما في اي دولة اسلامية .. محمد هو الذي يحكم .. و ما الرؤساء او البرلمانات الا واجهة اعلامية
و احترامي لك
لانك مهتم بالشعوب الفقيرة
..


4 - امجاد يا عرب امجاد
هانى شاكر ( 2016 / 11 / 10 - 12:23 )

امجاد يا عرب امجاد
___________

امجاد يا عرب امجاد
فى بلادنا كرام اسياد

يجي زمان ويروح زمان
ولكل زمان حكايه ولكل حكايه لسان
ولكل لسان بجاحة يقول بيها خَرَفَان
واحنا حكايتنا واحد حكاية البهتان

امجاد يا عرب امجاد


راجع لُغتك استاذنا ... و خليك فى الفصحى .. و مصداقيتك ضاعت اولا بتهافت الافكار .. و اخيرا بالسب الانجليزى الخارج

اعط ترامب فرصة .. حتى لو كان ردئ ، فهو بتاعهم ( لهم و منهم و على راسهم) ... اما نحن؟!:

ف امجاد يا عرب امجاد !


....


5 - فعلا دردمـــة بايخـــة وكلام انشائي رخيص
كنعان شـــماس ( 2016 / 11 / 11 - 15:32 )
وتحيـــــة للســـــادة المعلقين الذين نددوا بهذه الدردمـــــــــة التي تسمى مقال وواقعا لاتستحق ان تنشـــــر في الحوار المتمــــدن


6 - ارباح بدون عمال؟
ابراهيم الثلجي ( 2016 / 11 / 11 - 21:37 )
بالنسبة للجوقة العنصرية فهي تافهة وخاوية الوفاض كالعادة تستغل المنابر الحرة كموقع الحوار المتمدن لشتم الناس وفحيح الحقد والفاشية المكتسبة لاسباب لا يعنينا سردها
وما يهمنا موضوعنا ومرادنا بانهاء ظاهرة الملكية الخاصة التي هي سبب المنافسات غير العادلة او الشريفة للحصول تحصيل الثروة
مع اعلان ماركس لمنيوفست حزب الطبقة العاملة ارتعب وارتعد منظري الراسمالية وشعروا بالخطر الحقيقي على كيانها من ممانعة اهم عنصر في عملية الانتاج الا وعم العمال ، فراحت الراسمالية تعد وتعد بضمان حقوق ورفاهية للعمال دون صدام او ثورات تغييرية والمحافظة على السيد الراسمالي المبدع حيث عرفه الاشتراكيون بالنصتب والاستغلالي الجشع وهو كذلك، وطيلو اكثر من 130 عام ومنظروا الراسمالية في سباق مع الزمن يراقبون زلزال العمال العالمي الشامل ويصنعون فواصل تمدد للحيلولة دون اصطدام الطبقات بعمل التحسينات الظاهرية واستجلاب شخصيات قومية ذات سمعة لتجميل وجهها
واليوم دفعوا بشخصية هابطة تمثلهم برسالة لعمال الدول الصناعية مفادها بانها صارت قادرة بدونهم على جني الارباح الهائلة من الحروب القذرة والمتاجرة بالرقيق بكافة الوانه بعصر جديد


7 - تمخضت الراسمالية فولدت ترامب
ابراهيم الثلجي ( 2020 / 6 / 3 - 22:12 )

ترامب مرة أخرى تلعنه الجماهير ويهددهم باطلاق النار عليهم
فهل نحن امام مجنون ام عنصري مهووس
ولكن الأكيد علينا مناصرة الشعب الأمريكي لعزل هذا العنصري من خلال الضغط على حكوماتنا بعدم التعاطي معه


8 - ترامب انتهى
ابراهيم الثلجي ( 2021 / 1 / 7 - 16:16 )
واخيرا سقط الطاغية وبان وجهه الارهابي وهجومه على كابيتول امريكا تماما كما فعلها المافون المتغطرس يلتسين الذي شطب مسيرة عقود وقصف الدوما بالمدفعية والدبابات
كله انتاج راسمالي معفن وليذهب ترامب وسيرته الى الجحيم

اخر الافلام

.. جمعتنا بتحلى مع أحمد حسن | الحلقة 1 | بيسان إسماعيل


.. حمدوك يدعو مدبولي وآبي أحمد لقمة ثلاثية مغلقة


.. لقاءات لديفيد هيل مع المسؤولين اللبنانيين




.. توصيات أميركية بتعليق استخدام لقاح جونسون آند جونسون


.. الازدحام يعود إلى الشوارع مع بدء تخفيف الإغلاق