الحوار المتمدن - موبايل


حافية القلب

أحمد صبحي النبعوني

2016 / 11 / 26
الادب والفن


مكثت أبحث
في بلادي
عشرين ربيعا
عن زهرة
تليق بهدية
لأمرأة تجيد
الأنتظار ...
وحياكة الأمل
كل ليلة ...
بخيط ملون
جديد ...
فما وجدت
سوى لوحات
تتلاشى .....
على زجاج
نافذة الوطن .

2

قابلة للكسر
كلماتك
نظراتك
مواعيدك
لا ثقة ...
في الغد وأنت
تضعين الصبر
على طاولة
لا يزورها
أي مقامر .


3


فليرقب كل مليك
وجان اليوم ....
فصول مسرحيتي
بطلتها قشرة
فستق ....
مفطاة بورق
النسيان ....
وأنا أسير
عابرا ذاكرتي
وتفاصيل أوهامها
لا أنظر ...
إلى الوراء
وفي المشهد الأخير
تموت البطلة
ويسدل الستار.


4

الآن يمكن القول :
إننا فشلنا
يا حمامتي ...
فأنا أحلق عاليا
وأنت ما زلت
تناقضين نفسك
تارة ....
بالحب تبوحين
وتارة ...
تغلقين السماء
بشكك ....
وتفضلين المشي
حافية القلب .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الشاعر الفلسطيني الراحل عز الدين مناصرة شخصية الأسبوع


.. الفنانة اللبنانية يارا تتألق في حفل افتراضي استثنائي


.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو




.. حولوا المنطقة لفيلم كارتون.. بوجي وطمطم وبكار يسيطروا على حد


.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو