الحوار المتمدن - موبايل


بلاغ - للمغاربة والصحراويين والموريثانيين

بوجمع خرج

2017 / 1 / 5
اليسار , الديمقراطية والعلمانية في المغرب العربي


اثر الاحداث الممسرحة بالمملكة المغربية دبلوماسيا وسياسيا، وتبعا للقضية المفتعلة ضد موريطانيا وما تميزت به المرحلة الانتخابية منذ يوم 7 أكاوبر2016 من فراغ متصل بسبب وجود الدولة... وما نتج عن ذلك من مد وجزر بين الأحزاب الغالبة (حتى لا أقول الأغلبية) فإني كمثقف ومفكر خبير تربويا وكرائد للفنون التشكيلية الأكاديمية في كل الصحراء الكبرى أقف عند ما يلي:
- عدم احترام الأخلاقيات المنظمة للكينونة المغربية كأمة من حيث السلوكيات المزاجية التي طبعت الأحداث مؤخرا بحيث التناقضات رسميا في شأن المصير المشترك شمال افرقيا...
- عدم الاستشارة والاشراك المجتمعي الخبراتي بحقوقية في ما يهم القضايا الكبرى المصيرية سواء الدبلوماسية أو الحكامية جهويا أو التنموية أو التعليمية مغربيا صحراويا...
- استغباء المجتمعات المغاربية والعبث بتآخيها على مستوى محاوره العصبية الذي كان يتمأسس حول القاعدة الدينية منذ ما قبل ظهور الدول المدنية أمميا... ابتغاء مصالح مخوصصة افريقيا أكثر من ما هي للشعوب في حقوقها العمومية.

وبناء عليه وبصراحة أحتج هلى جلالة الملك محمد السادس كونه المخاطب الأول بالمملكة بما يليق بشخصه الدستوري من احترام وما يليق به كإنسان من حسن تقدير.... مطالبا إياه بما يلي:
- توقيف مقاربته منذ سنة 2005 على أقل تقدير والتي أضاعت المملكة المغربية موروثها الحسن الثاني الذي به كان العالم يتفاعل معها باحترام في أفق تجاوز ما يعيق الجهة المغاربية الافريقية الأورو متوسطية من التحرر من تطرفات يمينا ويسارا لا تخدم لا الأمن ولا التنمية ولا الاخوة ولا تحرر الطاقات التي سيتسفيذ منها الجميع باحترام التزامات الدولة تاريخيا علاقة بمحيطها القاري والدولي.
- اعادة النظر في أسباب انتقاده المحترم للادارة المغربية وسبب وجود الدولة الذي تمأسست عليه كل المجالس الكبرى والتي أثبت عدم احترامها للأمانة الملكية ذاتها...

وحرر بكليميم ب 10 ربيع الثاني 1438 الموافق 03 يناير 2017
الأستاذ بوجمع خرج
وجه جمعوي فكري صحراوي رائد الفنون التشكيلية أكاديميا بكل الصحراء الكبرى








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سوريا - لبنان : التهريب والعقوبات.. حرب أخرى على الحدود


.. شركة في دبي تقدم وجبات خفيفة لطعام صحي بدون مكونات سيئة


.. أحمد المهداوي: التحرك الليبي الدولي هو ما يريده الشعب الليبي




.. الملف النووي الإيراني.. دبلوماسيون يتحدثون عن بوادر تحقيق تق


.. يوميات رمضان من سوريا مع عازفة القانون ديمة موازيني