الحوار المتمدن - موبايل


هيا بنا نتحرش

محمد فوزي هاشم

2017 / 3 / 5
اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم


محمد فوزي يكتب هيا بنا نتحرش
فلتخرج الطاقة المكبوته بداخلك ، أطلق الشحنات السلبية الصامته داخل ثنايا صدرك ، هي دعوة لا أدعي أنني أول من يقوم بها فقد سبقني الكثير ليس في مصر فحسب بل العالم كله هو نتاج تراكمي للأزمات الرومانسية التي تشبعت بالبرود والفتور في مسار انكماش العواطف رويدا واستخدام المنشطات كحلول سريعة عندما يمر المجتمع بثورة كان من المفترض أن تخطو خطواتها في طريق البلانكية النقية لكنها تحولت إلى مسار أوتوقراطي ، في واقع الأمر يعد التحرش عملاً انسانيا لاخراج الطاقة في توقيت خمول البولتاريا لمواجهة نفوذ البرجوازية التي تميل إلى الشوفينية في أقصى نشاطها التي استفحلت وهنا يصبح التحرش الثوري أمرا حتميا .
ربما الصراع الطبقي قد أصيب بفتور ومجلس النواب اكتسب شرعية اذا استطعنا أن نقوم بتنشيط وتحفيز الصراع وتلاحم البوليتاريين الذين تهيمن عليهم قوى البرجوازية ومما لاشك فيه أن القوى البرجوازية قد بدأت طريقها ضد الشباب الثوري بالتحرش ثم اغتصاب الثورة ربما هذا الأمر واقع لكن لا أريد افتراض أن ذلك أصبح أمر مسلم به سيستمر طويلا وهذا في نظري أن الثورة في حالة تحرش لا اغتصاب لأن الثورة وهذا ماتناولته في موضوع سابق لا تفنى ولا تستحدث من العدم واذا امتثلنا إلى أنها في حالة تحرش مع تطبيق نظرية نيوتن " لكل فعل رد فعل مساوي له في المقدار مضاد له في الاتجاه " فانه يتعين أن نواجه البرجوازية بالتكتيك والتخطيط السليم علينا أن نواجه عمليات التحرش بالمثل ، نعم إنني من محبي الرومانسية لكن الواقع بما يطرحه من قسوة يفرض علينا بأن نتخلى عن الرومانسية والمثالية والاندفاع نحو التخطيط هذا ليس صحيحا أن ذلك يتفق مع المنهج الميكافيلي " الغاية تبرر الوسيلة " ولست هنا أطالب بالتخلي عن المباديء والمثالية والسلمية فما أتحدث عنه هو مسار تنظيمي وتخطيط يكسب ويرفع من شأن الثورة ومتطلب للعمل الثوري ويصيبه بالزخم الذي يجعله في حالة مستقرة للاندفاع للأمام لأن الرومانسية في هذا التوقيت ستعمل على عرقلة المسار الثوري بينما التحرش يمكنه من خلق حالة من الشد والجذب وطفو الصراع الطبقي والانقضاض على الطبقة البرجوازية خطوة هامه تبدأ من التحرش بالبرلمان الذي لايمثل غالبية المجتمع الذي يعاني من غياب العدالة الاجتماعية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيران: الاتحاد الأوروبي: حققنا تقدما في مهمة صعبة


.. تونس.. مصرع 41 مهاجرا إثر غرق مركبهم بالقرب من الساحل الشرقي


.. إيران.. السلطات تحدد هوية المسؤول عن هجوم منشأة نطنز النووية




.. بين روسيا وأوكرانيا.. تصعيد دبلوماسي على إيقاع توتر حدودي


.. الحوثيون يرفضون مبـادرة الرياض لحل أزمة اليمن