الحوار المتمدن - موبايل


سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - في حوار مفتوح مع القارئات والقراء حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة.

سلام عبدالله

2017 / 4 / 2
اخر الاخبار, المقالات والبيانات




من اجل تنشيط الحوارات الفكرية والثقافية والسياسية بين الكتاب والكاتبات والشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية الأخرى من جهة، وبين قراء وقارئات موقع الحوار المتمدن على الانترنت من جهة أخرى، ومن أجل تعزيز التفاعل الايجابي والحوار اليساري والعلماني والديمقراطي الموضوعي والحضاري البناء، تقوم مؤسسة الحوار المتمدن بأجراء حوارات مفتوحة حول المواضيع الحساسة والمهمة المتعلقة بتطوير مجتمعاتنا وتحديثها وترسيخ ثقافة حقوق الإنسان وحقوق المرأة والعدالة الاجتماعية والتقدم والسلام.
حوارنا -199- سيكون مع الأستاذ سلام عبدالله – كاتب وصحفي وناشط يساري تعاوني من إقليم كردستان العراق - حول: تنظيم التعاونيات الحرة ردنا الاشتراكي على الوضع القائم، وفي مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة .




تفرض الراسمالية المعولمة في ارقي درجات تطوره(سلطة راسمال المالي المعولم) و عن طريق مؤسساته الفوق القومية (البنك الدولي و صندوق النقد الدولي و ناتو و محكمة"العدل" الدولية...الخ) مقدسات الليبرالية الجديدة و سوقه الحر المتمثلة ب (خصخصة الاقتصاد، التقشف، حرية الاستثمارات الخارجية، ترشيق الدولة، الغاء حقوق و شروط العمل في الاقتصاد الكنزي من خلال حصان طروادة-المنظمات"الانسانية"-، الديون الخارجية). وهنا علينا ان نعيد السؤال التالي: ماالعمل؟ هل نكتفي بالاجتماعات الرتيبة في اغلب الاحيان داخل المقرات و تنظيم التظاهرات هنا و هناك و سرد الذكريات و البطولات؟ هل هناك مجال اخر للتغلغل في صفوف الجماهير و الاستماع إليهم و تبني احتياجاتهم (قدر الإمكان) و بذلك نهيئ ارضية داخل القاعدة لطرح البديل لانظمة الاستغلال و حروبهم؟



باعتقادي ان الحياة التعاونية تمثل الركن الاساسي لتعزيز ثقافة قيم و مبادئ التضامن الانساني الحر للمقهورين، انه و كسلطة، المقبرة الحقيقية لفائض القيمة و حروب سادته و أضطهادهم الطبقي. فمن خلال الاجتماعات العمومية في كل مكان و في كل مجال حول الحاجات الأساسية و المباشرة (ابنيه للورش التعليمية و التطبيقية و المراكز الصحية و المدرسة و الحضانة و المزراع و تعاونية المستهلكين...هتد) يتلمس الشعب يوميا و من خلال احتكاكه العملي و بغض النظر عن اتجاهاتهم الحزبية و المذهبية و القومية، سمو خيارنا و طريق خلاصه. هناك في اعماق و وجدان و وعي كل أنسان روح تعاونية متأصلة ويعبر عنه يوميا و بألف شكل و شكل، و لكننا كقوى يسارية لانخطوا خطوة عملية واحدة في تنظيمة و تعبئته، و لهذا يبقى في اغلب الاحيان كممارسات فردية معزولة عن بعضها الأخر، ناسين انه سلاحنا العملي الجبار و قادرون على تنظيمه كشكل من أشكال الحكم القاعدي للجماهير المقهورة.
هنا في قرية (سه ركه وتن) التابعة لمدينة خانقين- العراق لا توجد بناية مدرسة و دعونا الى عقد اجتماع عام شارك فيها أكثر من 40 مواطن-ة و بعد تبادل الاراء قررننا بالاجماع ان نبادر نحن و بارادتنا و قوانا العاملة و امكاناتنا المادية الضعيفة أولا الى بناء المدرسة بشكل تعاوني، و هكذا نحن الان و بمشاركة الطيبين في المدينة و الرفاق في المنفى و الذي لولاهم و تنظيمهم ل(حملة دعم تعاونيات خانقين) لم نتمكن ان نحقق ما حققناه لحد الان في اكمال بناية المدرسة.



لقد بادرت الى تشكل (لجنة العمل التعاوني) و قمنا سوية ولاول مرة في تاريخ مدينة خانقين بتنظيم (رياضة المشي)، كما نظمنا مع مدرسي اللغة الانكليزي لتدريس الطلاب بشكل طوعي و بدون مقابل و الآن يشارك 80 طالبة و طالبة في دورات التقوية في اللغة المذكورة(أي ضمان راتب شهرى ل 80 عائلة من دون ان نملك قرشا واحدا- كل درس يكلف عوائل الطلاب مايقارب 500الف دينار و يضطر الكثيرين منهم القرض لتسديد اسعار الدروس!) و قام بعض الشباب بالعمل الطوعي لبناء بيت لاحد العوائل و بادرت سكان احدى الحارات – المحلات بأنفسهم العمل لصب شارعهم و تأسيس ونصب المجارى تعاونيا. وخلال هذة الفترة قمنا سوية بزيارة (الدكاترة و الحلاقين و الخبازين و السواق) المشاركة في تعين ساعة أو نصف يوم لتقليل الاسعار و تعاون الجميع بروح انساني رائع مع الحملة. رغم كل ذلك فان عملنا يملئه الأخطاء هنا وهناك و أحيانا سوء فهم و نواقص في مجالات اخرى. كما واننا بصدد تشكيل تعاونيات زراعية و دورات لتعليم الحياكة و سياقة السيارات و الدراجات للنساء. في هذا الوقت بادر بعض رفاقنا ورفيقاتنا في مدينة كفرى بتأسيس مكتبة بشكل تعاوني و رفاق ورفيقات في مدينة كلار بصدد تشكيل ورشات تعاونية لتعليم الاعمال الكهربائية و ميكانيك السيارت و تقديم دروس في الكومبيوتر و الكتب المدرسية.



نعمل جاهدا في ظروف قاهرة و بامكانات شبة معدومة و بأساليب بدائية و (بصبر ايوب) لإعادة الارادة للقوة الجماهيرية من أجل بناء ارقي أشكال الإنسان (الفرد التعاوني) و مواجهة سلطة الرأسمالية المتوحشة، انه امتداد ل(حديقة ابيقور) و كامل تجارب التعاونيات هنا و في كل مكان والذي يوحدنا كأحزاب و افراد و منظمات يسارية بشكل ميداني. هنا الوردة، تعالوا لنرقص هنا!
 








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - التعاون ام منظمة مجتمع مدني
علي عباس خفيف ( 2017 / 4 / 2 - 23:11 )
لعزيز سلام عبدالله.. شكرا لك
الذي لفت نظري العنوان..
فقد قرأت بخصوص التعاونية كموضوع وتجربة حياتية اقتصادية اجتماعية في عدد من النصوص ، وفهمت بموجز نظري ان التعاونية شكل من اشكال الانتاج الاقتصادي الاجتماعي أي في فضاء الاقتصاد. ومنه فان التعاونية تقوم على المبدأ الانساني من حيث قدرة التعاون والاجتماع، لكنها تبقى تحفر في الحيز الذي تتيحه الدول او الافراد(على قلة التجارب الشخصية) لعملها من حيث الدعم او منح الفضاء لعملها( ارضا وقوانين)، لذلك تعود التعاونية الى طبيعة النظام الاقتصادي الاجتماعي القائم، ومع انها في كل الحالات تؤدي الى تاسيس حلقة في حلقات اقتصاد راسمالية الدولة، تبقى عرضة للتغيرمع تغير النظام او تطوره. اي انها في نظام راسمالي تكون رأسمالية وفي نظام اشتراكي تكون اشتراكية.
لكنني، للاسف، لم اجد اي معنى من ذلك في ما قدمه مقترحك!
وفي الحقيقة وجدت رايك ينحت في ترقيع بنية راسمالية كومبرادورية - تجربة العراق- ويبتكر اسماً بل عنواناً جديداً لما درجت الرأسمالية او الإمبرياليةعلى تسميته (مؤسسات المحتمع المدني) التي شتمتها واشرت اليها بوصفها حصان طروادة (اي المعونات التي تتسرب من ابوابها وشبابيكها ثروات البلدان المنهوبة- المعونة في غلافها الانساني)، التي هي في النتيجة العمل بدلا عن المستغلين في استغلال ما تبقى للكادحين، حيث هي تقوم في اصلاح الخراب الذي تقيمه الحكومات (الدول).
قل لي ماذا تفعل منظمات المجتمع المدني غير بناء مدارس مخربة أوتطبيب مريض أوبناء دار معوز من المواطنين، او رعاية تلاميذ المدارس وطلاب الاعداديات والجامعات؟
وهذا ما وجدته في نموذجك تحديداً، في الحقيقة انا ارى هذا اكثر قهرا، مما يدعوه اليوم مفكرون تحت عنوان (التشاركية). ان ما تدعو اليه في الحقيقة، منهجاً اصلاحياً خطيرا، مهما البسناه من لبوس يسارية، وهو يحاول ان يصور لنا الاعداء الطبقيين اصدقاء طبقيين ويحول الرأسماليين الى محسنين.
ويدفع بنا نحو السخرية من عقلنا بل يدفع بعقولنا الى السذاجة ان لم نقل الى الانتذال.
ولكن شكرأ لجهودك في طرح موضوع آخر ينبهنا لحلقة اخرى من حلقات التفكير الانساني.


2 - رد الى: علي عباس خفيف
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 4 - 07:04 )
تحی-;-اتی-;---;--...1-لقد سبق وان نشرت باللغة الكردية کراسا حول مايسمی-;---;-- منظمات المجتمع المدنی-;- و دورهم الارهابی-;- و تحطيم شروط العمل التي کسبناه خلال 150 عاما. اسفا لقد تسرعت جدا و بدون ادلة في احكامك. ثم اننا لم نبادر فقط الى بناء المدرسة بل في مجالات متعددة دون ان نقبل بدور منظمات-المجتمع المدني- ٢-;-- انني انظر الى العمل التعاوني كمجال خصب للعمل الجماهيري و توحيد قوى اليسار من خلال العمل اليومى و تثقيف الكادر التعاوني. 3- انه الرد الاكثر واقعيه ضد الهجمة الامبرياليه الشرسه على حياة العمال و الكادحين و تعريه تبجحاتهم بالديمقراطيه و حقوق الانسان. كما وارى ان تقوية التعاونيات و تطويره الى حركة اجتماعية في منطقتنا هو اختيار قوى اليسار العالمي سوا في السلطة او في خارجه. ا4- وهكذا هو بعض الاوساط: حين يطرح قضية يتيح لنا توحيد جهودنا المتشتت، يبادرون الى توجيه التهم و التفسيرات الهامشية و الغير واقعية. لقد كنت انتظر منكم و من كل من يدعي اليسار ان يبادر الى تشكيل لجان العمل التعاونى في كل قرية و حارة. مودتي
ملاجظة: سارسل كراسى المترجم الى العربية( العولمة الامبريالية ودور وواجبات منظماته المدنية ) للنشر


3 - أحييكم كما أحيي جهودكم العظيمة
شمال علي ( 2017 / 4 / 3 - 06:24 )
الرفيق سلام عبدالله
أحييكم كما أحيي جهودكم العظيمة في المبادرة و التواصل في التجربة التعاونية في مدينة خانقين.
ما هي بنظركم المعوقات التي تمنع القوى اليسارية في المساهمة في هذه التجربة والسعي إلى توسيعها و إيصالها إلى المدن و القصبات الأخرى؟


4 - رد الى: شمال علي
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 4 - 07:04 )
رفيقي شمال تحياتي...رغم ان التجربة التعاونية وخاصة في الارياف له تاريخ حافل، الا ان البيروقراطية و الاكتفاء بالخطابات و الابتعاد عن الشعب و تخوين الاخر و النزعة الانعزالية بين القوى اليسارية و فقدان الوعي حول (دور تنظيم التعاونيات ايضا كوسيلة للتواجد الميداني بين المضطهدين و النظر اليه كمدرسة لتربية الفرد التعاوني و امكانية توحيد قوى اليسار من خلاله)عوائق جدية احال دون العمل من اجله و توسيعه لتشمل كل البلاد.


5 - الاحزاب اليسارية
حسين حميد ( 2017 / 4 / 3 - 19:19 )
مشروع مهم
هل انتم جزء من حزب سيلسي يساري؟
وكيف كان موقف ألاحزاب الكردية الحاكمة منكم
مضايقات؟


6 - رد الى: حسين حميد
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 3 - 20:37 )
تحياتي و احترامي
1- ليس لي أية التزام حزبي و لكني شيوعي حتى العظم.
2- لم نواجه اية مضايقات من قبل الاحزاب الحاكمة و ليس بامكان كائن من كان ان يقدم على مضايقتنا، لان طريقة عملنا نموذج للقيم الاعلى للانسان في وجة عالم الارهاب و الحرب و الاستغلال و تخدم ضحايا قوانين السوق الحر بشكل مباشر. ما يهمنا بالدرجة الاولى هو العمل الشاق جدا من أجل نشر و تعزيز الثقافة تعاونية بين الشعب و اهتمام خاص لنشر هذه الثقافة بين الاطفال عن طريق تنظيم(المكتبات التعاونية للاطفال) في القرى و الحارات. مودتي


7 - بارك الله بك
أبو علياء ( 2017 / 4 / 3 - 19:21 )
أبو علياء
بارك الله بك سيد سلام عبد الله


8 - رد الى: أبو علياء
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 3 - 20:39 )
شكرا لكم و ارجوا ان تحاولوا قدر الامكان تنظيم النشاطات التعاونية الحرة في مكان سكناكم أو عملكم، انة نموذج للوجدان الانساني المتقد ضد كل اشكال الظلم و الاستغلال و يديل للوضع القائم . مع فائق الاحترام


9 - مناضل شيوعي
المعانيد الشرقي ( 2017 / 4 / 4 - 02:11 )
تحية خاصة مني لك رفيقي سلام عبد الله
حقيقة مقالك تحليلي دقيق و مخلخل ، و قد جاء في ظرفية دقيقة ، فكفانا صمت و قد قلتها رفيقي في مقالك: ما العمل؟ كفى من تمجيد الماضي ، لأنه لم تعد تنفع نضالات قلة قليلة في الساحات العمومية....
و قد قالها الرفيق لينين حينها : ما العمل ؟ لان الرأسمالية بجبروتها تحولت الى غول كبير و يجب تجديد الآليات لواجهتها بقدر كبير من المعرفة و الجدل الدياليكتيكي الذي من شأنه تغيير مجرى التاريخ لصلح البروليتاريا....
مودتي أستاذ.


10 - اهمية الإعلام والدعم المالي
هيثم المهندس ( 2017 / 4 / 5 - 04:00 )
رفيقي العزيز سلام عبدالله اشد على اياديكم على هذا العمل خدمة للعوائل العاملة والكادحة وتعزيزا لفكرة التعاونيات . وفي رأيي المتواضع أرى أن الاهتمام بالجانب الإعلامي مهم جدا فمثلا لولا تعليق الرفيق شمال علي في الفيسبوك على احد البوستات ذاكرا عملكم لم نكن لنعرف شيء عنه . وعلى سبيل المثال إنشاء صفحة خاصة بالتعاونيات على الفيسبوك تنشرون فيها اعمالكم وطلباتكم ونشاطكم واهم المعوقات التي تواجه اية من نشاطاتكم او اصدار نشرة اسبوعية او شهرية حتى لو كانت من ورقة واحدة توزعوها بين العوائل لتعزيز عملكم . وكذلك انشاء صندوق مالي عن طريق اشتراكات شهرية بسيطة او حملات لجمع التبرعات ليدعم عملكم . تمنياتي ان اكون بينكم . واعمل معكم . تحياتي الرفاقية الحارة لكم


11 - بالالحاد
حسن المكناسي ( 2017 / 4 / 5 - 06:51 )

حسن المكناسي
اسلوب التائهين متشبعين بالالحاد


12 - دعم الاحزاب اليسارية و العمالية
بيان صالح ( 2017 / 4 / 5 - 20:11 )

الرفيق سلام
تحية طيبة
عاشت جهودكم و أتمنى توسيع التعاونيات في قري و مناطق اخري في المنطقة

هل تم طلب الدعم المعنوي و المادي (واعلم الأحزاب اليسارية و العمالية تعاني من قلة الإمكانيات المادية للأسف )من أحزاب يسارية و عمالية للمشروع.
ما هي الية العمل لحشد أهالي خانقين للانضمام الي المشروع




13 - رد الى: بيان صالح
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 6 - 11:38 )
تحياتي وحترامي...1- لقد بادر مجموعة من الرفاق في خارج البلد بتنظيم حملة لدعم التعاونيات في خانقين و لولاهم لما تمكنا من الانتهاء من بناء سقف المدرسة، كما و بادر رفاق اخرين بشراء القصص و الاقلام و الدفاتر لدعم تعانية مكتبة الاطفال في القرى و الحارات. 2- حول الية العمل: رغب مجموعة من الشباب من خريجى الجامعات و المعاهد العاطلين عن العمل اللقاء و فعلا التقينا و خلال الحديث على العمل المشترك بعيدا عن الاحزاب و المذاهب و المنظماتطالمدنية- و اقترحت عليهم بناء مركز صحي بشكل تعاوني حر لمنطقتنهم الذى يسكنه مايقارب 5 الالاف مواطن بدون وجود مركز صحي لهم(في كوبا ل 120 مواطن دكتور). وخلال الحوار اقترحوا بناء مجارى للحارة أولا و بعده تنظيم ملعب لكرة لاقدم و حيدقة عامة و من ثم بناء المركز الصحي و حضانه و روضة اطفال! اتفقنا على الاقتراح و بدأنا فورا بالخطوات العملية و الان انتهينا من مشكلة بناء المجارى.
الحقيقة الكثيرين لهم آذان و لايجيدون أستعمالهم: يكفيني ان نستمع الى الشعب و نقوم بتنظيم ما يمكن لنا تنظيمه من احتجاجات و تقديم المطالب و الدعوة الى العمل التعاوني المشترك. ان تجربتنا بسيطة ومتواضعة جدا و صعبة بدرجة كبيرة و احيانا مخيبة و بحاجة الى صبر و تأني لايوصف(اننا نتعامل مع عقول ملبدة بغيوم الاوهام الدينية و المذهبية و النزعات القومية و الجهل و الانانية و الحقد و النفاق)، لكن نتائجه رغم كل ذلك مذهلة و يعرى بشكل لايوصف سخافات و ترهات و جهل من يدعون الثقافة! واخيرا اود ان اضيف: ان اروع دعم لنا هو تنظيم التعاونيات في المدن و القرى الاخرى...شكرا لكم مع تمنياتي بالتقدم


14 - رد على تعليق رقم 2
علي عباس خفيف ( 2017 / 4 / 5 - 20:52 )
ما اليساري في العمل التعاوني.. ما الثوري في العمل التعاوني؟اي الطبقات تؤدي هذا الواجب -على نبله؟من اي موقف طبقي يأتي هذا المعنى؟ اليس من حق الناس الذين نقوم بمساعدتهم على الحكومة القيام بتلك الاعمال؟ الست تقوم بعمل نيابة عن الحكومة التي تسرق وتنهب وتستغل وتخدم الامبريالية؟ لم ادرك ان لليسار باحة خلفية...
شكرا لك ونحن لم ندع اليسار بل نحن يساريون ووقادرين على رؤية الواقع كما هو من دون تخيلات..


15 - التقدير و التطوير
خيرالدين خالد ( 2017 / 4 / 6 - 06:55 )

خيرالدين خالد
سلام عبدالله فعلُ جدير بالتقدير و التطوير .


16 - العمل التعاوني طريق تقدمنا
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 6 - 10:36 )
عزيز علي تحياتي...1- اليسارىة و الثورية في العمل التعاوني الحر هو تربية الفرد التعاوني و مدرسة عظيمة لغرس القيم التعاونية، عماد القيم الانسانية الوحيد في تاريخ البشرية و نحن الوحيدين المعنيين ان نكون بين طبقتنا. 2- اصدار القرار من قبل المظلومين بانفسهم من خلال الاجتماعات العمومية و العمل المشترك من اجل تحقيقهم قدر الامكان. 3- الطبفة الوحيدة القادرة على العمل و النضال من اجل المطاليب الشعبية هم العمال والفلاحين الواعين و ضحايا الليبرالية الجديدة عموما.4- نحن نرفض كلمة المساعدة ذو الطابع الديني و الرحمة المنافقة و بدلا عنه نقول(مشاركة كواجب انساني امام بعضنا البعض) 5- لست انا الذي اقوم بهذة الاعمال و النشاطات نيابة عن الحكومة، بل انا كفرد مشارك في العملية برمتها و الذي يعمل هم الضحايا انفسهم و كل حسب طاقته و ووقته و امكانياته كحكومة بديلة!. 6- ما اديناه و نؤديه بسيط جدا ولكن ليس بتخيلات، بل عمل دؤوب و تواجد فعلي بين الناس. اخرجوا من مكاتبكم و مقراتكم و زوايا المقاهي و حرروا انفسكم من السفسطات و الادعات الفارغة و البعيدة عن طبقتنا و سترى اي آفاق عظيمة امامنا و أي مجال حيوي لتطوير انفسنا و حركتنا. لقد استلم العديد من الاحزاب اليسارية في امريكا اللاتينية السلطة و لكنهم خسروه لانهم على المستوى الذاتي لم يملكوا الكادر المطلوب لبناء مجتمع العدالة الاجتماعية.
علينا في كل الاحوال ان نضع المواطن امام احدى الامرين: اما اختيار حياة وقيم و مبادئ و اخلاقيات التعاونيات الحرة و البدء ببنائه بابسط اشكله و في اضعف حلقاته الممكنه وعلى امل تطويرهم أو القبول بالنهب و الظلم و التوحش السائد!


17 - جهود مشكوره‌
عماد علي ( 2017 / 4 / 6 - 13:19 )
لا يمكن ان افكر في خانقين وانا احزم امتعتي بين حين و اخر لازورها، الا و يتبادر الى ذهني اسئلة حول مدينتي المغلوبة على امرها، و منها يا ترى ما جديد العزيز سلام عبدالله من العمل التعاوني و التثقيف و المشاركة الفعالة في توجيه المواطنين في الوقت الذي لم تشهد المدينة اية بوادر تغيير يمكن ان نعدها تغييرا بعد سقوط الدكتاتورية و ما حلت بالمدينة قبله من المآسي خلال سنين حكمها التسلطية الشمولية العنصرية، و نعود و نتفائل قليلا عندما نرى ان عنصرا نادرا من العقل النيّر و بما يحمل من الهمة و العزيمة في ايمانه القوي بالافكار التنويرية التطبيقية لما يفيد الناس يعمل بجدية و اخلاص بما يمكنه و حسب امكانياته المادية المتواضعة رغما عن حياته الخاصة و ما يتسم به من التوجهات الفكرية الغنية و العقلية الجميلة و الانسانية الرائعة، و بالاخص من خلال التعاونيات النادرة او يمكن ان اقول الوحيدة في عموم كوردستان . انني اشد على يديه و ارجوا له الدوام و اتمنى ان تملك كل مدينة (سلاما) و سلام مني عليه و اتمنى له مديد العمر و وجوده ضروري كي تتفائل الناس من ان الدنيا لازالت بخير، و يمكن ان نجد بصيص الضوء في نفق التخلف الذي نعيشه من كافة النواحي وخاصة الانسانية .. و لا يمكن ان تُقدر جهوده بكلمة او كلام و انه يستحق الشكر منا جميعا .. له مني تحياتي الاخوية الحاره.


18 - رد الى: عماد علي
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 6 - 23:23 )
عزيزي عماد
تحية صادقة...شكرا لموقفكم الرائع و كن على يقين ان تقيمكم سيكون دافعا قويا لنا لمواصلة العمل التعاوني و توسيع نطاقه ولكنى ارجوا منكم ايضا المشاركة و العمل لتوسيع رقعة العمل التعاوني و حسب الامكان. تقبل مني فائق الاحترام

ملاحظة: حاليا يزورني رفيقين و هم من المشاركين و المتحمسين للعمل التعاوني و مستعدين لتنظيمة في السليمانية، كما وستقوم احد الرفيقات بعد غد زيارة احدى القرى التابعة لقرداغ من اجل فتح مكتبة تعاونية للاطفال هناك.


19 - العمل الجماعي التعاوني نموذج ی-;-ستلهم من سوفوخوزات
هاورئ نهرو ( 2017 / 4 / 6 - 19:25 )
لقد بدأت أرهاصات العمل الجماعي التعاوني في الاونة الاخی-;-رة في قضاء خانقی-;-ن وعلی-;- ی-;-د الرفی-;-ق سلام عبداللە-;- ومجموعتە-;- من الطلی-;-عی-;-ی-;-ن والطی-;-بی-;-ن، انبثقت هذە-;- الفکرة نتی-;-جة ضعف الدور الی-;-سار والاحزاب الشی-;-وعی-;-ة وهجمة اللی-;-برالی-;-ة الجدی-;-دة علی-;- منجزات الطبقة الفقی-;-رة والمهمشة بل جاءت مکملا لنشاط القوی-;- الی-;-سار ودورهم في المنطقة، اهمی-;-ة هذە-;- الفکرة فکرة العمل التعاوني تتجسد وتبرز علی-;- السطح اکثر انها مقرونة بالتطبی-;-ق والعمل المی-;-داني، قد قاموا ببناء مدرسة في قری-;-ة سە-;-رکە-;-وتن واقامة دورات مجانی-;-ة لتقوی-;-ة اللغة الانگلی-;-زی-;-ة وفتح مکتبات للطلبة الابتدائی-;-ة في أکثرمن قری-;-ة، وهذە-;- المنجزات سرعان ما وجدت صداها في کلار و کفري ومناطق اخری-;- کونها فکرة تجسد احلام الشوعی-;-ی-;-ن و تدغدغ طموحاتهم النبی-;-لة. ومن الغری-;-ب ان البعض ی-;-نظر وی-;-فسر هذە-;- المنجزات بعی-;-ن الشک والری-;-بة علی-;- أساس اتت لتخفی-;-ف کاهل الحکومة أو دعمها بعبارة اخری-;- ! دون أن ی-;-نظروا بمنظار أکثر تمحی-;-صا و تدقی-;-قا الی-;- هذە-;- المنجزات کونها تخدم العمل الشی-;-وعي بی-;-ن الجماهی-;-ر، ربما ی-;-فهم البعض من الساذجون بان هذە-;- الاعمال تأتي بصورة أعتباطی-;-ة و عفوی-;-ة لکن الحقی-;-قة تجسد الثالوث المتتالي ، الوعي، التنظی-;-م، النشاط . في غی-;-اب الوعي لی-;-س هناک التنظی-;-م وبدون تنظی-;-م لی-;-س هناک نشاط متمی-;-ز وای-;-جابي ولاسی-;-ما في ظل العقول الملبدة باوهام وروح الطفی-;-لی-;-ة وغی-;-اب افاق التفاؤل وزعزعة الثقة لدی-;- الکثی-;-ر من شرائح المجتمع لذلک لابد لنا کجبهة الی-;-سار أن نشجع هکذا خطوات والتي تصب في النهای-;-ة في مجری-;- أحی-;-اء النموذج الشی-;-وعي عملی-;-ا وبشکل الملموس، لی-;-س من السهل النفخ علی-;- الجمرة المطمورة في قلوب الجماهی-;-ر لاستنهاض طاقاتهم وتعبئتهم لتنفی-;-ذ مشروع ما دون سند معنوي واعلامي ومالي بالرغم من أن بواکی-;-ر العمل التعاوني لقت الدعم من قبل رفاق في الخارج والداخل وقامت بعض الاجهزة الاعلام مشکورا بتغطی-;-ة الجانب المشرق من الانجازات الرائعة.


20 - رأي ووجهة نظر في مسألة التعاونيات
عدنان الظاهر ( 2017 / 4 / 7 - 13:11 )
تحية /
عايشتُ تعاونيات وجمعيات مهنية غير سياسية وكانت ناجحة أو نصف ناجحة أو ناجحة في البداية وفاشلة في نهاية أمرها أكشف البعض منها وكلكم تعرفونها : السوفخوز والكلخوز الروسيان ثم الكيبوتز الإسرائلي ثم عرفنا إتحاد الجمعيات الفلاحية العراقي زمان عبد الكريم قاسم ورئاسة السيد كاظم فرهود ...
قيل في حينه إنَّ المرحوم كامل الجادري كان المخطط لإفشال تجربة جمعيات كاظم فرهود من خلال مظاهرة الفلاحين من أعضاء وأنصار الحزب الوطني الدمقراطي في شارع الرشيد عام 1959
والمارش الفلاحي المُدمى رؤوساً ويشاميغَ المتجه إلى عرين الأسد في وزارة الدفاع المرحوم عبد الكريم قاسم وكنت شاهد هذا المارش وما جرى خلاله ثم ما نجم عنه من تبعيات يعرفها العراقيون من ذلك الجيل وتلكم السنين .
خلاصة ما أريد قوله إننا في العراق [ وأنا عراقي ] إنه لا مجال لنجاح مثل هذه التعاونيات لأنَّ المحيطين بالعراق لا يريدون ذلك لأنه مشروعٌ من صميم الدمقراطية الحقيقية وهؤلاء لا يفهمون ولا يريدون الدمقراطية وعلى رأسهم ملكية آل - صعوط - وبقية إمارات ومشايخ الخليج ومن يقف وراءهم في السر والعلن وأمامنا اليوم سوريا ومن يقف معها ومن يقف ضدها مالاً وتسليحاً ودعماً لوجستياً .
الحديث جدّي وطويل ويطول وأحسب مكانه ليس هنا .
دكتور عدنان الظاهر / عراقي لا مكانَ له في هذا العالم التعبان والدائخ والمترنّح.


21 - رد الى: عدنان الظاهر
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 10 - 11:46 )
عزيزى الدكتور...تحية طيبة
شكرا لمشاركتكم القيمة و الصادقة. ان تجربة التعاونيات عتيقة عتق الوجود الانسانى و لايزال يمثل النموذج الاعلى لحياة الانسان وعلينا ان لانستسلم للطغاة رغم كل المحن و الهجمة الشرسة للامبريالية العالمية ومؤسساتة العالمية(صندوق النقد الدولي و البنك العالمي) و مايسمى بمنظماته المدنية .
مع فائق احترامي


22 - السيد سلام عبدالله
علي عباس خفيف ( 2017 / 4 / 7 - 14:36 )
تحياتي الذي يميز الثوري عن الفضداتهوي في مجال العمل السياسي والاجتماعي في أهم مفرداته هو التنظيم وليس الاجتماع العام
ولأنك لاتعرفنا فاود ان اقول لك نحن بين العمال ونجابه كل يوم تعسف الحكومة دونما خشية، وبسبب هذه المجايهة اقاموا دعوى ضدنا في المحاكم العراقية انا من ضمن 11 نقابي والدعوة تحديداً 4 ارهاب ، بتهمة ارهاب شركات النفط الاحتكارية في البصرة، ولسنا ارهابيين ولم نتوقف او ترهبنا ادوات الحكومة ولم تلهنا خزعبلات التعاونية
ومهما ادعيت او وضعت الزهور وعرق النبالة على جوانب ما تدعو اليه يبقى عملك ترقيعياً ولايقدم إلاّ خدمة مجانية لدولة سماسرة الشركات الاحتكارية ولاتربية لليساري خارج حومة النضال اليومي.. فلسنا في مكتب بل في ساحة المجابهة ياصديقي ودع عنك الاحلام ، فمن هو هذا اليساري الذي لايعرف المعنى الانساني إلاذ من خلال تجربتك، انه ان ما تقوم به لهو اهانة لليساري
تحياتي


23 - رد الى: علي عباس خفيف
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 10 - 12:04 )
اخي انك قررت قبل الاوان و بدون قرائة جدية بالتهجم و حتى التخوين باسلوب لامنطقي و قمت بالرد بكل هدوئ(و سابقى) و فضحت اتهاماتك و البعيدة عن اللياقة و المنطق و الاسلوب اليسارى. انك و للاسف ورط نفسك في موقف اخجل منه و رغم ذلك: 1-مثلما ترى و ارى ان النشاط النقابي ضرورى لنا رغم كل شيئ، هكذا هو وسيلة النضال التعاوني الحر بين المضطهدين، هذة التعاونيات المنشرة في كل بلدان المعمورة و ينظمة الاحزاب و القوى اليسارية. 2- انه في أسوء الاحوال ارضية خصبة لكى نكون بين الجماهير ووسيلة تنظيمية و نضالية رائدة ضد الامبرياليين و اذنابهم. 3- ااكد انه مدرسة لتربية الانسان التعاوني. 4- كم كادر ضليع لك لبناء مجتمع العدالة الاجتماعية. تصور نفسك الان تقود العراق و تريد بناء ذلك المجتمع!.


24 - جهد رائع ولكن ينقصه شيئ مهم
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 4 / 7 - 20:26 )
الاستاذ سلام جهدكم رائع تستحقون الثناء عليه والدعم
ومحصلته التخلص من الاتكالية على السلطة وبالتالي تهميش دورها وسطوتها

ولكن حتى يتكلل هذا الجهد بالديمومة والنجاح والاستمراية-فكل تعاونياتكم تختص بالجانب الاستهلاكي والذي بألتأكيد يحتاج الى دعم مادي قد ان توفر سيشح او ينقطع ولاتكفي المعونات او التبرعات من الجاليات العراقية في الخارج وايضا قد يقف عائقا امام استمرار وديمومة تعاونياتكم الحالة الاقتصادية لمواطني خانقين او غيرها من المدن بسبب طبعا تفشي البطالة وايضا الركود الاقتصادي الذي يعاني العراق منه بشكل عام واكيد تعاني منه خانقين بلا شك
عليكم بأستحداث تعاونيات انتاجية توفر لكم الدعم المادي-كفتح اسواق تعاونية تبيع باسعار مجزية ذات ربح بسيط
او اقامة ورش لغسل السيارات باسعار مغرية وما يماثلها كاقامة مزارع تعاونية توفر اجرة للعاملين بها وتوفر مردود مادي لجمعياتكم- او حتى فرق صيانة الاجهزة الكهربائية او ورش نجارة او حدادة او ورش بناء الى اخره
اعتقد ان هكذا توجه سيوفر فرص عمل ويقضي نوعا ما على ظاهرة البطالة ويوفر خدمات بأسعار زهيدة ومعقول تساعد في الاقبال على التعامل مع هذه الجمعيات
لك التحية


25 - رد الى: عبد الحكيم عثمان
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 10 - 12:11 )
عزيزي عبد الحكيم
تحياتيولول
شكراللارائكم و لاقتراحاتكم القيمة. هكذا نخطوا و انكم تعرفون مدى الصعوبة والمشقة في طريقنا. نحاول بناء(رمبه) لغسل السيارات و تبديل الدهون و هناك تعاونية زاعية صغيرة و الان يملك قريتان(جهاز اللحيم و جكهمر)تعاوني و بصدد فتح دورة لتعليم اللحيم و اسسنا صندوق مالي تعاوني(مازال لم يكتب لها النجاح رغم صيحات الكادحين بحاجتهم للدعم) و سوف لانقف عند هذا الحد.
مودتي


26 - تعليق
عدنان الظاهر ( 2017 / 4 / 8 - 06:41 )
صباح الخير
كتبتُ تعليقاً لكنَّ الموقع لم ينشره !
لا أسألُ عن السبب لكني أطلب نشر تعليقي وهو لا ريبَ ما زال لديكم ....

الدكتور عدنان الظاهر
ألمانيا


27 - تقرير قصير حول العمل التعاوني
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 8 - 12:15 )
https://www.facebook.com/salam.abdula.5/posts/10211831632567810?notif_t=like¬if_id=1491634977773465


28 - خطوة في الإتجاه الحتمي
بشير شريف البرغوثي ( 2017 / 4 / 9 - 06:50 )
بعد التحية :
* العمل التعاوني ابتداء هو معادل او موازٍ للعمل الحكومي و الإستقلالية صفة أساسية فيه فإن سيطرت الدولة أو القوى المهيمنة عليه فإن الواجب هو إعادة تحريره و ليس التخلي عنه !
* لا يمكن لمناضل يساري أن يتخلى عن واجبه الاسمى في الدفاع عن مصالح الجماهير .. هل تقصير أي صاحب عمل في معالجة عامل مريض يعفي اليساري من إنقاذ ذلك العمل بحجة أن ذلك واجب صاحب العمل ؟
* من تجربتنا في فلسطين في حقبتين زمنيتين مختلفتين ( في السبعينيات وبعدها في نهاية الثمانينيات أيام الانتفاضة الأولى ) فإن التعاونيات القروية و العمالية ركزت ثقافة الإقتصاد المحلي و المنزلي و إلى حد الكفاية التامة في التعليم الشعبي و في الإكتفاء الذاتي لأسر العمال و الفلاحين ما جعلهم أقل قابلية للخضوع لأي قوة احتلالية او استغلالية .
* في العمل التعاوني واهم من يتخيل أنه يقوم بدوره نيابة عن الجماهير بل إنه يحرك و يعبيء و يحفز الجماهير للعمل و يطلق لها إشارة البدء كي تعتمد على نفسها و تصبح أكثر قدرة على الدفاع عن مصالحها المطلبية و السياسية
* العمل التطوعي هو المخرج الأمثل لليسار و لكل القوى السياسية كي تخرج من عزلتها و تكسر سدود النخبوية التي تعاني منها في كل المجتمعات . إن التفاعل اليومي مع الجماهير و العمل على ان تنال و لو قسط من حقوقها الإنسانية و المطلبية يشكل رافعة سياسية جبارة و أذكر هنا مثال د. يعقوب زيادين من اقطاب الحركة الشيوعية و اليسارية في فلسطين و الاردن كيف كان يرشح نفسه للبرلمان عن القدس و يفوز في كل انتخابات يترشح فيها مع انه كما يقال شرق أردني و مسيحي الديانة و كانت قاعدته الانتخابية من الفلسطينيين و خاصة المسلمين .. لأنه كطبيب لم يكن يتوان عن مساعدة الناس بعلمه و خبراته في التنظيم و العمل الجمعي
العمل التعاوني هو الخطوة الأولى نحو حكم الجماهير لنفسها و تحررها الإقتصادي و من ثم الاجتماعي , أما السيطرة على مسار العمل سياسيا فهي واجب كل القوى السياسية التقدمية و ليست مسؤولية القائمين على عمل بعينه ضمن نطاق تعاوني ما .


29 - رد الى: بشير شريف البرغوثي
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 10 - 12:18 )
رفيقي العزيز
شكرا للمعلومات و الاراء الواقعية و الجديرة بالقراءة و الاهتمام. ان نشر ثقافة و قيم التعاونيات الحرة واجبنا و ردنا ضد الافكار السائد والمعادية للشعب. معا من أجل توسيع التعاونيات الحرة.


30 - الشيوعيون المفلسون
فاخر فاخر ( 2017 / 4 / 13 - 05:31 )
سلام عبدالله من الشيوعيين المفلسين الذين لم يعودوا يعتمدون على ماركس وخرجوا يبحثون عن أفكار غريبة تؤطر إفلاسهم
وهكذا يبني سلام عبدالله كشيوعي مفلس كل بناء أفكاره على فرضية لا يجوز افتراضها وهي الرأسمالية المعولمة فوق القومية أي أن فرضيته الخيالية هي أن النظام في عالمنا الحالي هو نظام رأسمالي ولا ينتمي لأية دولة وأية قومية بمعنى أنه ليس أمريكياً وليس انجليزياً أو فرنسيا أو ألمانيا
سيدي الشيوعي المفلس سلام عبدالله
النظام القائم حالياً في العالم ليس نظاماً وليس رأسماليا وفقاً لقاموس ماركس
كما أن النظام الرأسمالي الذي يقوم على الاستغلال، استغلال العمال بداية في موطنه ثم استغلال الشعوب خارج الوطن لا بد أن يكون قوميا فالقوم لا يحرسون نظاما استغلاليا لا يعود إليهم

إقرأ مقالة فؤاد النمري اليوم في إيلاف لتتعلم قراءة التاريخ قراءة مختلفة فلا تعود شيوعياً مفلسا
تحياتي


31 - رد الى: فاخر فاخر
سلام عبدالله ( 2017 / 4 / 14 - 17:28 )
الاخ فاخر فاخر
تحياتي
ان تاريخ التعاونيات ارتبطت مع تاريخ و نضال و تجربة و شكل حكم الحركة العمالية و الشيوعية و اليسارية في الحكم او خارجه و تجربتنا في تأسيس المكتبات التعاونية للاطفال في مناطق خانقين، قره داغ، دوكان، سورداش، دربنديخان، مدينة السليمانية و بناء مدرسة في خانقين و بيت لاحد المهمشين و المشاركة في بناء بيوت اخرى...الخ، جزء من من هذا التاريخ ، بامكانكم دراسة هذا الموقف. نحن نحاول رغم كل العراقيل و الصعوبات الكبيرة و اجزم المستحيلة من اجل ان يتوحد قوى اليسار على هذه الارضية و تثقيف الكادر التعاوني. يهمنى صد الهجمة الوحشية للامبرياليين و شريكاتهم الاحتكارية و حلفائهم و لاضير ان أكون من المفلسين. شكرا لنقدكم-العالي و المتزن-!


32 - الكاتب وتلك الحلوه
سلام فضيل ( 2017 / 4 / 13 - 20:27 )
السيد سلام عبدالله ان مهنة الكتابة من بين مهن العمل الاكثر صعوبة حيث عمل الكاتب اكثر من خمسة وتسعين بالمائة منها يعتمد على القراءة حسبما عبدالرحمن منيف (ك-رحلة ضوء وعبد الرحمن بدوي) وحالما يكون اي الكاتب جزء من قيادة الرأي العام اعلى من الوزير (حسن علوي) مما يضعه تحت ضغظ المتابعة الملاحقة على حد سواء في العالم الفاشل والمتقدم حسبما الكاتب ورئيس منظمة الامم المتحدة الاسبق بطرس غالي. وكلما ارتقى اكثر صار عرضة للضغط اكثر وحتى التهميش ومن الصعوبة وصوله الى وسائل الاعلام وهي مما ماقبل الحلاج والى اليوم وحتى سعة انتشار وسائل الاتصال الاجتماعي صار بامكانه ان يتلافى التهميش وعرض بعض رأيه ضمن الممكن ولكنه في هذه وسائل الاتصال الاجتماعي التي في العالم الفاشل لايحصل الكاتب على اي مردود واذا ما كان هناك مردود مالي طبعا فهو للوسيله الاعلاميه وليس للكتاب.
في العالم المتقدم يحصل على مردود واستيعاب في وسائل الاتصال وله مساحة جيدة للتعبيرعن رأيه وفي العالم الفاشل رغم قلة الكتاب طبعا منهم كتاب المقاله وهم اي كل الكتاب اقل من الصحافيين ومن الصعب حصولهم على فرصة استيعاب في وسائل الاعلام واذا ما تمكنوا فكل رأيهم يكون بما يتوافق مع الوسيله كالجريدة وغيرها وفي العالم الفاشل اهم الجرائد ووسائل الاعلام بشكل عام هي لانظمة عوائل مازالت ضمن مرحلة القرون الوسطى التي كانت اليوم تلك التي تسوق الناس بالعصى وقت الصلاة وتكفر الفن وخلق الابداع وفي وسائل هذه الانظمة هناك كتاب ذا مرتبة عاليه ولكنهم في الكثير من الحالات يظهورون مضحكين وهم يمجدون حد التغزل بتلك عوائل انظمة القرون الوسطى ومن ثم يعطون رأيهم في الديمقراطيه والنظام المدني
ومعها يؤكدون من ان هذه ومنها مؤسساتهم ومنها التكفير التي لاصحاب ملكية الوسيلة كالجرائد وغيرها هم اي الكتاب تعبيرا عن منهج فكرتلك الانظمة يقولون:
ان الشعوب في هذه الانظمة لايحتاجون غير هذه النظام ويكفرون الديمقراطيه ونظام العداله والمساواة؟ وهذا يعرض في تلك وسائل الاتصال الاكثر سعة ومن خلال الكتاب المسؤولين فيها؟ وفي هذه يحصل الكتاب على دخل عالي جدا وكثيرا من المكافأة وفي هذه ومانحوها اذا ما صادف ونشر لكاتب غير اولئك تعرض كانها مكرمة من تلك الانظمة؟
وفي العالم العربي الكتاب قليلين جدا و القراءة ليست بتلك السعة ولايوجد تسويق حيث لايوجد مؤسسات ربحيه عامة وخاصة مثلما العالم المتقدم كثير الرعايه والاهتمام لكل كتاب البلد الكثيرين.
والتضامن مع الكتاب في هذه الوسيلة او تلك حالة رقي تقدم ومنها كان حيث صار في الولايات المتحدة الامريكيه بداية القرن العشرين للتضامن ودعم الكاتب ومنها ماعرف بواجب حريه اعلام المواطن ومنها صارت اعلام بسعة العالم ومنها كمثال النيويورك تايمز وكيف يحتفى بالكاتب من اول نشأته والى بلوغ نضوجه وهم في امريكا واوروبا كل منهم بذات عدد سكان العالم العربي لكن الكتاب فيها اضعاف كتاب العالم العربي وكتب ووسائل اعلام اكثر مئات المرات وجميعا مستوعبين بهذا القدر اوذاك.
والان هناك ضوء من بعيد يلوح في العراق ولبنان ومصر وسوريا وتونس والجزائر والمغرب واليمن وليبيا في كلها هناك محاولة عبور نظام الزمن البالي والتكفير وسمو الشيخ وكلها بلدان غنية جدا وهي التي حصلت على استقلالها ما بعد الحرب العالميه الثانيه ومن اول بلدان صارت فيها احزاب سياسيه ذا نظام مدني وكلها كان لها ارث حضاري منها العباسيين وحميد الكاتب ومرت بانظمة منحطة ومنها عوائل قيادة المندوب السامي القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين والى اليوم مازالت ضمن العالم الفاشل ولكن العالم تغير قرية صغير صارومتداخل من اقصاه الى اقصاه اكثرمن تداخل ازقة الحواري المتداخله واكثرها منطقة الشرق الاوسط وفي كلها عادت لماقبل مائة عام وصار الان منطقة صراع العالم
واكثرها نفوذا تلك ذا نظام عوائل سمو الشيخ والتكفيريه الذين يمقتون الديمقراطيه ومن خلالهم كان طلب منهم تشكيل منظمات تكفيريه تلك التي كانت القرن التاسع عشر منذ مابعد منتصف السبعينات القرن العشرين والى اليوم(ستيف كول-ك-حروب الاشباح)
نعم ان التضامن مع الكتاب هي اعلى مراحل رقي البلد والناس وهي التي من خلالها نظام العدالة والمساواة تصير من خلال امن وحرية الكتاب هم الذين يعرضون فكرة حرية ممارسة الجنس قبل الزواج هم الذين يعرضون فكرة النظام المدني ورقي البلد التي جلها منتوج فكرهم ينتشون مرحا وهم يضعون الفكرة قبالة الفكرة وفضح انحطاط ولاانسانية فرض الفقر ودوامة نظام العصابه والتكفير وبطش القرون الوسطى اذغاليلو والسهر وردي والحلاج وحسين مروه...
نعم الكتاب يجب ان يحصلوا على الرعايه واهمها المردود المادي الذي يمكنهم هم اي الكتاب الذين من خلالهم عرفنا كل التاريخ الانساني واول حضاراته سومر...
نعم ان العالم العربي بامكانه استيعاب اضعاف ماموجود من الكتاب والاعلام بشكل عام حيث هي التي من خلالها يسوق اكثر من ستين بالمائة من اقتصاد العالم وهم اي الكتاب الذين عرضوا اول تقدم الصناعة ومنها حيث كانت اول وسيلة اعلام بريطانيه في بلجيكا منها كانت لعرض الاقتصاد والشركات وهي التي اول ماعرضه نابليون.
والان هناك افاق كبيرة حيث سعة تقدم ومؤسسات التواصل التي حولت العالم الى قرية صغيره وهي التي لها الدور الاكثر اهميه لتحول انظمة تلك الازمان الى نظام العدالة والمساواة والرفاه وفضح وتعرية تلك السيدة اذ العالم الاول وصاحبها اذ نظام التكفير وادامة القلق والانحاط كثيرا ومنها نصيحة حميد الكاتب زمن ابو نؤاس والعباسيين حيث قال للكتاب اياك وذو السلطه ان تجد عذرا لاسائته وتبتسم حيث انحطاطه ...فهوان وقعت عليه اذاك وان وقع عليك اذاك...الان هذا واكثر انحطاطا في العالم الفاشل وبعضا منه في العالم المتقدم والتضامن مع الكتاب هو الذي يدل على عبور انحطاط دوام تلك الازمان.

اخر الافلام

.. نائب وزير الدفاع السعودي يزور العراق وسط مساع لتحسين العلاقا


.. أفغانستان.. طالبان تسيطر على منطقة قريبة من العاصمة كابول


.. وفد سعودي يزور دمشق..هل غيرت السعودية سياستها الخارجية؟




.. لحظة إطلاق صواريخ من غزة إلى إسرائيل فجر الأربعاء


.. في عملية نوعية للقسام.. مقتل جندي إسرائيلي وإصابة 3 آخرين بع