الحوار المتمدن - موبايل


مارلين لوبين لن تكرر تجربة ترامب

مجدي جورج

2017 / 4 / 24
مواضيع وابحاث سياسية


مارين لوبين لن تكرر تجربة ترامب
انتهت الجولة الاولي من الانتخابات الفرنسية والتي جرت اليوم الأحد 23 ابريل وتباري فيها 11 مرشحا ومرشحة للرئاسة وأسفرت عن وصول مانويل ماكرون ومارلين لوبين لجولة الإعادة المقرر ان تجري بعد أسبوعين في 7 مايو القادم حيث حصل ماكرون علي حوالي 23,72 وحصلت مدام لوبين علي21,91.
وبتلك النتيجة فان فرنسا قادمة علي تاسيس جمهوريتها السادسة مع سقوط الحزبين الرئيسين فيها فلم يصل اي منهما للجولة الثانية وهذه ربما لم تحدث من قبل وان كانت هزيمة الاشتراكيين اكثر ايلاما حيث حصل مرشحه علي حوالي 6٪‏ فمن المتوقع ان تكون هذه النتيجة بداية النهاية للاشتراكيين بينما كانت هزيمة اليمين اقل وطأة حيث حصل فيون علي مايقارب من 20٪‏ ويرجع إخفاق اليمين بصفة رئيسيه الي فيون نفسه وفضائحه المالية التي لولاها لكان من المحتمل ان يكون هو الرئيس القادم .
وبتلك النتيجة تمكنت مدام لوبين من تحقيق اختراق تاريخي لها ولحزبها ربما يكون راجع لانها خففت بعض الشي من اللهجة التصادمية التي كان يتبناها والدها في الماضي والتي بسببها اختلفا معا ولكن رغم ذلك فانني أتوقع الا تحقق مدام لوبين اختراق في الجولة الثانية وتصل الي الاليزيه مثلما فعل دونالد ترامب الي البيت الأبيض وهذا يرجع الي :-
اولا ترامب نفسه ، فتجربة ترامب نفسه في امريكا لم تنجح كما كان مناصريه يظنوا لان للمنصب وللكرسي التزامات معينة لا يستطيع ان يخرج اي رئيس عنها مهما كانت توجهاته وهذا ما سيجعل الفرنسيين ينظرون لها علي انها لن تستطيع ان تفعل اكثر مما فعله ترامب في امريكا فلماذا سيخاطروا بانتخابها وهي في النهاية لن تختلف عن غيرها ؟
ثانيا النظام الانتخابي في امريكا جعل المعجزة تتحقق ويفوز ترامب علي هيلاري لان التصويت الشعبي مختلف عن المجمع الانتخابي فقد يفوز احد المرشحين في امريكا بغالبية الأصوات الشعبية ولكنه يفشل في الوصول للمنصب ، بينما في فرنسا التصويت شعبي مباشر فالناخبون يختارون الرئيس مباشرة ولا يختاروا ممثلين لهم ليقوم هؤلاء باختيار الرئيس نيابة عنهم ولذا فليس هناك احتمال لحدوث اختراق من هذه الناحية .
ثالثا كل الاحزاب ضدها فاليمين بقيادة فيون دعي أنصاره للتصويت لماكرون والاشتراكيين دعوا أنصارهم للتصويت لماكرون ومن المتوقع ان يفعل ملينشون نفس الشي وان كان ينتظر بعض الشي ربما املا في مقابل ما لحزبه . فالتصويت لن يكون لشخص ماكرون فقط بل هو تصويت احتجاجي ضد لوبين .
رابعا الاعلام معظمه هنا ضدها وهو يؤثر كثيرا علي وعي وتوجهات الناخبين .
خامسا برنامجها الاقتصادي ليس بقوة برنامج ماكرون .
سادسا انسحاب بريطانيا من اوروبا ووعدها بانها ستفعل نفس الشي يخيف البعض من الفرنسيين من هذه الخطوة ويعتبروها مخاطرة للمجهول .
كما ان بعض دول الجوار الأوربية هولندا والمانيا وإيطاليا وغيرها لن ترحب بانتخاب مدام لوبين لانها ستغلق حدود فرنسا ولن تقبل اي مهاجرين جدد وستنسحب من الاتحاد الاوربي وهذا قد يودي لنهاية الاتحاد الاوربي . وقد يتخوف القرنيين من ان يفعل الاوربين مع فرنسا كما فعلوا مع النمسا عندما انتخبت اليميني يورج هايدر .
سابعا المهاجرين عامل سلبي ضدها سواء بالتصويت ضدها او بالتهديد بالمظاهرات والحرق والدمار في المدن والضواحي الرئيسيّة لو فازت وقد قرانا في بعض الصحف ان هناك مظاهرات نظمت ضدها لانها وصلت للمرحلة الثانية فما بالكم لو وصلت للرئاسة وهذا يخيف الناخب الفرنسي الذي يخاف علي سلامته المؤقته ولا يريد المجازفة بسلامته وسلامة البلد مقابل انتخابها ، كما لا ننسي المتظمات الرديكاليه السلفيه والإخوانيه المتخوفه من وصولها ولذا فهي ستناضل بكل السبل لعدم وصولها للرئاسة خصوصا انها هددت باعتبار هذه المنظمات ارهابية وهددت بغلق اي مسجد يبث فيه خطاب كراهية .
مجدي جورج
[email protected]








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بغداد.. معتصمو البوابة الخامسة يناشدون عبر NRT رئيس الوزراء


.. أحد ذوو الضحايا يروي لـNRT تفاصيل هجوم داعش على قرية جيزاني


.. ما أسباب الاشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في الق




.. وائل عواد: لقد احتلت الهند المركز الأول بإعداد الإصابات والو


.. سمير سكاف: نحن نشهد لحظات تاريخية بإجماع العالم حول قضية الم