الحوار المتمدن - موبايل


مقتل طالبة أسنان سعودية بمصر

محمد فوزي هاشم

2017 / 5 / 12
ملف فكري وسياسي واجتماعي لمناهضة العنف ضد المرأة


زامناً مع زيارة عبد الفتاح السيسي إلى المملكة العربية السعودية لا شك أنني كنت لوقت قريب أظن أن المملكة السعودية ترعى مواطنيها وتهتم بهم ، أؤكد أنني لم أكتب مقالي هذا بناءً على خلفية مسبقة أو خصومة كوني من رواد مناهضة الفكر الوهابي الذي حل من الدرعية بالخراب على المجتمع الدولي والعربي ، كنت أظن أن النظام السعودي يكفل ويرعى مواطنيه
نعود إلى الموضوع الذي بصدد مناقشته من خلال مقتلي عن جريمة قتل الطالبة السعودية بلا إنسانية ، هي طالبة أسنان سعودية بطب أسنان جامعة 6 أكتوبر كان من المفترض أن يكون لها مستقبل عظيم ، تعمل في عيادة ، لو كانت مصرية لكان الأمر مألوفاً لكن الطامة الكبرى أنها سعودية والطامة الأكبر أنها يتيمة بالفعل منحها النظام السعودي حقها في التعلم في بعثة إلى مصر و وفوجئت بتوقف البعثة عنها بعد مرور أربع سنوات بطب الأسنان بجامعة 6 أكتوبر برغم أن طب الأسنان سنة لغة تمهيدي وست سنوات دراسة ، بغض النظر عن فكر السعودية لكن كنت أظن انها ترعى مواطنيها وليست مثل الاداره المصرية التي لم مازالت صامتة عن حبس المحامي احمد الجيزاوي وغيره من الشرفاء المعتقلين في السجون السعودية لكن صرخة الفتاة التي لم تطلقها لكنني شعرت بها تلك الطالبة التي يقتلون أحلامها ويقتلون مستقبلها ، يطرحونها بخنجر عدم المبالاة الذي يدفع الطالبة الجامعية طبيبة المستقبل التي ليس لها عائل هاهي تضطر الى العمل بإحدى العيادات حتى تكون قادرة على نفقاتها الخاصة وبالتأكيد هذا قبل أن يؤثر على مستواها التعليمي يؤثر على حالتها النفسية
وفي ختام مقالي لست أوجه خطابي إلى السعودية بل إلى كل الحكام تعلموا الرفق برعيتكم ، لا تقتلوا الأحلام بصدورنا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سامية شنن..امرأة سقت مأمور قسم كرداسة ماء النار.. #حتى_لاننس


.. المغنية تايلور سويفت تفاجئ ممرضة برسالة مكتوبة بخط يدها وهدا


.. هذه المرأة لم تغسل شعرها منذ أكثر من 65 عامًا.. والسبب لا يص




.. كاهنة بهلول: الإسلام تجربة شخصية روحانية والحجاب ليس اجباريا


.. بريطانيا: لقاحا فايزر وموديرنا آمنان على النساء الحوامل