الحوار المتمدن - موبايل


لصالح من يهاجم المناضل الوطني الكبير ايمن عودة

محمد سعدي حلس

2017 / 5 / 22
القضية الفلسطينية


لصالح من يهاجم المناضل الوطني الكبير ايمن عودة رئيس القائمة العربية الموحدة في الكنيست ورئيس كتلة الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة المعروفة بمواقفها البطولية واعضائها المناضلين الشرفاء ابتدائا من كشف مجازر الاحتلال الصهيوني ومرورا بالدفاع والنضال الشرس ضد سياسة مصادرة الاراضي العربية الفلسطينية والدفاع عن مطالب الشعب العربي الفلسطيني في داخل الكيان الصهيوني الغاصب ولا ننسى القائد الكبير المرحوم توفيق زياد رئيس بلدية الناصرة ورئيس كتلة الجبهة وجبهته المناضلة في السلطات المحلية والتي تحدت الاحتلال الصهيوني في يوم الارض الخالد الذي عمد بدماء الشهداء والتي استجابت لنداء الجبهة وقائدها في ذلك الوقت المرحوم توفيق زياد كل الجماهير العربية داخل الخط الاخضر ومرورا ايضا بالارث الثقافي الادبي والشعر الثوري والتاريخ الذي سطروه ابنائها ابتدائا باميل تومة واميل حبيبي وتوفيق زياد ومحمود درويش وسميح القاسم وغيرهم العديد من الادباء والشعراء والفنانين الذين خدموا قضيتنا الوطنية الفلسطينية وفي الامس القريب كان قائد الجبهة المناضل الكبير محمد بركة والذي كان قبل ايام في وقفة تضامنية دعت لها الجبهة في الناصرة واضراب العديد من ابناء الجبهة والحزب الشيوعي عن الطعام لعدة ايام تضامنا مع اسرانا وعلى خطاهم يسير المناضل ايمن عودة حين شاهدنا على شاشات كل الفضائيات عندما اعتدى جنود الاحتلال الصهيوني على ايمن عودة في النقب المحتل عندما كان يحاول منع تنفيذ سياسة الهدم في القرى العربية بشكل عام وقرية ام الحيران بشكل خاص وقبل اسابيع كان مشاركا في غرس اشجار الزيتون في مناطق الجليل لمنع مصادرتها وايضا كان في الامس في وقفات التضامن مع اسرانا البواسل في مناطق الجليل ايضا وها هو يستكمل طريق التضامن والمساندة لاسرانا وجاء الى الجامعة في جنين للتضامن والدعم والمساندة مع معركة الكرامة والحرية والشرف معركة الامعاء الخاوية التي تقودها وتخوضها حركتنا الاسيرة بفرسانها الاشاوس فرسان الشعب والقضية فرسان الوطن والتي مازالت مستمرة بيومها ال 36 وستستمر حتى تحقيق مطالبها العادلة والمشروعة فهل بهذا الشكل وبهذا الاسلوب يستضاف المتضامنين مع قضية اسرانا البواسل فكيف وهو ابن هذا الشعب الفلسطيني ومن خيرة مناضليه وهل هذا البيان يعبر عن الوجهة السياسية للتنظيمات الموقعة على هذا البيان اذا كان غير صحيح ولم يعبر عن وجهة نظر كل تنظيم من هذه التنظيمات الموقعة عليه لماذا لم يخرج القادة السياسيين او حتى اعلاميين او الناطقين الاعلاميين لاستنكار وشجب ما جاء في البيان الذي يزكي نار الفتنة ويعزز روح الانقسام والفصل بين الفلسطينيين ويكرس ما يريده الاحتلال ويطمح له في عزل فلسطينيي الداخل عن محيطهم الفلسطيني وعمقهم العربي والقومي تاكدوا بان مثل هذه البيانات لا تخدم اسرانا بل تحبطهم وتكسر عزيمتهم وتقوي سياسة العدو الصهيوني بعزل اسرانا الاحرار عن امتدادهم الجماهيري المساند والداعم والانفراد بهم لمحاولة ثني عزيمتهم عن مواصلة اضرابهم الاسطوري والذي يهز كيان العدو واركانه الهشة واخيرا اطالب القيادات لهذه الاطر الموقعة على هذا البيان ان تخرج عن صمتها لتشجب وتستنكر ما جاء في البيان , وان تقوم بمحاسبة المسؤلين عن التوقيع باسمها دون الرجوع الى قياداتها .
وذلك لتجسيد روح الوحدة الوطنية الجامعة لكل الوان الطيف الفلسطيني في كل اماكن تجمعه .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إثيوبيا: نسعى لاتفاق حول الملء الثاني فقط مع دول المصب


.. صباح العربية | تعرف على جديد تقنيات زراعة القرنية


.. الجيش اليمني يصد هجوما للحوثيين على مأرب ومقتل 45 حوثيا




.. نشرة الصباح | الصين: بقايا الصاروخ سقطت في المحيط الهندي جنو


.. شاهد: بمناسبة الذكرى السنوية الـ85 لتأسيسها.. مسلة بوينس آير