الحوار المتمدن - موبايل


استخدام الرسوم البيضاء وشراء المشاريع المنهارة والمفلسة بدولار أو يورو؛ هل يحفز الاستثمار ويخفض سعر الأراضي والشقق في فلسطين؟

هاشم عبد الرحمن تكروري

2017 / 6 / 2
مواضيع وابحاث سياسية


استخدام الرسوم البيضاء وشراء المشاريع المنهارة والمفلسة بدولار أو يورو؛ هل يحفز الاستثمار ويخفض سعر الأراضي والشقق في فلسطين؟
لعلَّ في استخدام صيغة الرسوم البيضاء في فلسطين يدعم عملية تخفيض سعر الأراضي والشقق السكنية، فما هي الرسوم البيضاء؟
هي تلك الرسوم التي تفرض على الأراضي الخالية والصالحة للبناء في حدود المدن والتي لا يقوم أصحابها باستثمارها بغرض إنشاء المساكن والمحلات التجارية وتزيد مساحتها عن حد معين يختلف من بلد إلى أخرى، فماذا لو كيفنا هذا التعريف بطريقة أخرى بجعل الأراضي خارج حدود المدن دون رسوم ومنحها مخطط هيكلي للبناء عليها واستغلالها من قبل المواطنين، فبهذا نحقق هدفين ونكون قد أصبنا عصفورين بحجر واحد، فالهدف الأول هو المحافظة على الأراضي الفلسطينية من المصادرة من قبل أدوات الإحتلال الصهيوني وأذنابه من المستوطنين؛ وثانيهما توفير الأرض رخيصة الثمن للمواطن للبناء عليها والحصول على سكن خاص، والاقتراح هنا يقضي بعدم تحصيل رسوم من قبل السلطة الفلسطينية من كل مواطن يقوم بالبناء واستغلال الأرض خارج حدود المدن، على أن تقوم السلطة الفلسطينية وعبر الإدارة المختصة بوضع مخططات هيكلية لتلك المناطق للحفاظ على النظام العام وأن تقوم بتقديم خدمات البنى التحتية لتلك المناطق، ولا ما نع في البداية أن يتم تحديد منطقة حول كل محافظة من محافظات الوطن للبدء فيها لارتفاع التكاليف بحال كان العمل يشمل كل مكان، على أن يتم صياغة خطة شمولية يتم تنفيذها بالتتابع وعبر مخطط زمني مدروس ومحدد مسبقاً. هذا جانب أمّا الجانب الآخر فهو العمل على تعديل القوانين التجارية والاقتصادية بما يسمح ببيع المشاريع المفلسة والمنهارة بدولار واحد لمستثمر محلي أو أجنبي ضمن شروط محددة ومنصوص عليها بالقانون لا بالاتفاق فحسب، فما هو البيع بدولار أو يورو واحد؟
هي صيغة قانونية تجارية يعمل بها في الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية حيث يُصار إلى بيع المشروع المفلس أو المنهار إلى مستثمر يعمل على إحياءه من جديد بشرط أن يتحمل الديون والالتزامات القائمة على المشروع، وتقوم الحكومة وعبر مؤسسات مصرفية منتقاة بتوفير جزء من التمويل المطلوب لإعادة بناء المشروع، ويعمل على اختيار المشاريع ذات الحافز الجيد والتي كانت تحت أيدي إدارات غير كفؤة؛ مع تجاوز المشروعات التي أصبحت منتجاتها في ذمة التاريخ، هذا الأمر يعمل على إنعاش الاقتصاد المحلي وتشغيل الأيدي العاملة مما يدفع عجلة الاقتصاد ويدفع بركب النمو خطوات إلى الأمام.
هذه مقترحات مبسطة يمكن العمل على تطويرها والأخذ بها من أصحاب القرار السياسي والاقتصادي ونحن على استعداد أن نكون جزء من تلك المبادرة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. النحت على الجلد في البحرين | #شاهد_سكاي


.. محمد قواص: الولايات المتحدة تتسلح بترسانة من العقوبات تركتها


.. طهران: بوادر صدرت من الحكومة الأميركية | #رادار




.. انتحار فتاة في العراق بسبب ابتزازها إلكترونيا.. حوار مفتوح ح


.. المرصد - ما سر وجود رفوف الكتب خلف ضيوف الشاشات؟