الحوار المتمدن - موبايل


الحاج الخواجا

ابراهيم الثلجي

2017 / 6 / 13
كتابات ساخرة


لا شك وان المغزى الاستراتيجي لزيارة ترامب لارض العرب لا زال غامضا ولكن الشكل الاطاري لها هو نتف ريش دجاجات العرب
قيل ان الثعلب اراد ان يلعب مع النسر
فقال للنسر هل تعلمني الطيران وانا اعلمك الزروقة بين الصخور والاشواك
فانطلقا لتبادك العلوم والخبرات
فحمل النسر اخيه الثعلب في جولة بالسماء واعدا اياه بان يلقيه في الماء بعد الجولة التدريبية على الطيران كي لا تكسر رقبته
وكان الوفاء بالعهد
ونزل النسر الى البيداء ليتعلم الحركة بين الصخور والاشواك فرات الدجاجات المشهد فاتين مطمئنين لمرافقة الثعلب طيرا بامان
وكان الثعلب قد علقت براسه وبين اذنيه بيوض وقطن من اعشاش عصافير وهو يعلم النسر حركاته
فقلن ما هذا على راسك يا ثعلب؟
فقال اني اصبحت ناسكا ونصيرا للضعفاء بعد ان تبت وذهبت للحج واسمي اليوم الحاج الخواجا
فقالت الدجاجات ان علمنا يا حج خواجا كيف نسلك باحثين عن الاكل في الشقوق مثل النسر ترامب!
فانطلق الحاج خواجا بين الشقوق مجتهدا مستميتا بان يمر من اضيقها ماسكا انفاسه بصعوبة
وخرج من اخر الشقوق ناظرا خلفه فاذا بالدجاج والنسشر يخرجون خلفه بدون ريش على الاطلاق حتى ظنهم المشاهد من مستخدمات البلاي بوي بصدور وسيقات ممعوطة وتلمع
فقال لهم الحاج خواجا ساستريح قليلا وثم سالتهمكم على راحتي وحسب مزاجي فلم يعد لكم اجنحة وريش للطيران
واما النسر فيظهر بانني ساتولى تعليمه الطيران








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما