الحوار المتمدن - موبايل


عودة أوديسيوس!

إيرينى سمير حكيم

2017 / 7 / 8
الادب والفن


أؤمن أن أوديسيوس سيعود
من ضلال أمواجه يوما
وأنه سيُنقِذ قلب زوجته بينلوبي
من الغَرَق فى بحور الاشتياق
ويَفتدى ابنه تليماخوس من الموت
وسَيُخلِّص مملكته من الهلاك!

أُدرك أن قلبه فى معارك حُبه
ينجرف للقصاص
وانه محترف خلاص
وانه فى اشتياقٍ دائم
لحب معشوقته بينلوبي
وأن نبضات قلبه تتوحد
مع سطور غزلها
لفستان زفافها الزائف
المُطَرَز بإنتظارٍ له حقيقيّ الاخلاص

أُصدِّق فى مثابرته دوما
وفى يقظته الثائرة للترحال
وفى اندفاعه للعودة إلى وطنه
وفى أزمِنَة انفعال حبه الصادق
البرئ من الافتعال

أعرف كم هو مُفاجِئ
وغير مُتَوقَع وذهنه فعَّال
وأنه مع مواجهات الصدمات
كم تكون بديهيته شديدة الاشتعال

أتيقن من عودة أوديسيوس
ومن اقتناصه حق مُلكِهِ
على أرضه من أفواه المعتدين
ومن خلاصه لإبنه تليماخوس
من اهانة السفهاء والمبتزين
ومن حفاظه على حب بينلوبي
وانتشاله من نهش المُحبين العابثين








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. قريبًا.. يمكنك استئجار منزل فيلم -Home Alone- مقابل 25 دولار


.. الكويت تفتتح مهرجانها المسرحي في دورته الجديدة بعد انقطاع لق


.. فنان أميركي يثير دهشة رواد مواقع التواصل بموهبته الغريبة في




.. -أثر الفراشة- تهدي ألوانها لأحياء بغداد المهملة.. وجدرانها ت


.. بطربوش وجلابية .. الديب شو بيقلد الفنانين ويعمل أحلى كبدة وح