الحوار المتمدن - موبايل


عملية إرهابية على الطريقة الصهيونية

محمد سعدي حلس

2017 / 11 / 25
القضية الفلسطينية


عملية إرهابية على الطريقة الصهيونية في مسجد الروضة في بئر العبد بالقرب من مدينة العريش في جمهورية مصر العربية الشقيقة يذكرنا بالهجوم الذي قام به الإرهابي الصهيوني باروخ جولدشتاين في الحرم الإبراهيمي عندما أطلق النار على المصلين في المسجد وذهب ضحيته عشرات الشهداء والجرحى وها هي يد الغدر الصهيونية تطل علينا بعملية إرهابية أخرى بايادي ارهابية مجرمة وتحت ستار ديني كاذب ويذهب ضحية هذا العمل الإرهابي المجرم مئات الشهداء والجرحى من المواطنين المصريين وذلك ردا على حضانة مصر الشقيقة للقضية الفلسطينية بشكل عام وملف المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام وتوحيد الشعب الفلسطيني لمواجهة المخطط الصهيو امريكي وهو ما يسمى بصفقة القرن وكذلك أيضا دعوة مصر بعدم استهداف لبنان الشقيق وعدم مشاركتها او انخراطها حتى هذه الحظة في اي حلف من الاحلاف الذي تتبلور على اساس طائفي على الساحة العربية وتتمحور دول عالمية وعلى رأسها أمريكا ودولة الكيان الصهيوني التي ستقود ما يسمى بالحلف السني مقابل ما يسمى بالحلف الشيعي وهذه محاولات فاشلة لزج الشقيقة مصر إلى الانخراط في الحلف الذي يقوده الكيان الصهيوني ومن خلفه الولايات المتحدة الأمريكية ومحاولة تحييد مصر عن احتضانها لملف المصالحة الوطنية وإنهاء الانقسام الذي يخدم المصالح الصهيونية وكذلك إغلاق المعبر التي أعلنت جمهورية مصر العربية الشقيقة عن إعادة فتحه يوم السبت والاحد القادم وهذا يدلل على حجم الضغوطات التي مورست على الفلسطينيين من جانب وعلى الاشقاء المصريين من جانب اخر مما اضعف البيان الختامي في الجولة السابقة لحوار المصالحة الوطنية الفلسطينية حيث كان اما العودة لمربع الصفر واسواء اوالتقدم البسيط لقطار المصالحة الوطنية والحفاظ على ما تم إنجازه خلال الفترة السابقة وحتى هذا لم يعجب الكيان الصهيوني الفاشي ومن خلفه الامبريالية الامريكية وحلفائهم من الرجعية العربية القذرة وبايادي عملائهم من الجواحش قد تم تنفيذ هذه العملية الجبانة ضد المواطنين الآمنين المصليين وهنا يجب الرد السريع لمصر بفتح المعبر وحضور الوفد المصري إلى غزة لتزليل كل العقبات أمام استلام الحكومة وممارسة مهامها بشكل سريع ووفق القانون ودعوة الفصائل مرة أخرى للاتفاق على كل بنود وملف المصالحة وكذلك ان تعمل مصر على نزع فتيل الفتنة الطائفية بدعوة الأطراف للحوار في القاهرة برعاية مصرية ومحاربة الارهاب في سيناء بلا هوادة ولا رحمة وتامين سيناء من الارهاب الصهيوني والجماعات الإرهابية العميلة للصهيونية رحم الله شهداء مصر والى جنات الخلد ان شاء الله والشفاء العاجل للجرحى والخزي والعار والقتل والموت للصهيوامريكية وعملائهم الإرهابيين








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الرئيس العراقي برهم صالح يكشف عن استضافة بلاده للقاءات سعودي


.. الرئيس الإسرائيلي يكلف زعيم المعارضة يائير لبيد بتشكيل حكومة


.. رئيس وزراء السودان يعقّب على تهديد السيسي بدخول حرب حول سد ا




.. تفاصيل أول جسم من صنع البشر يصل إلى الشمس | #اون_ستريم


.. جدل في أميركا.. الـ-أف بي آي- تدخل أنظمة آلاف الشركات | #اون