الحوار المتمدن - موبايل


1000 يوم ويوم اليمن تحترق

سيف عطية
(Saif Ataya)

2017 / 12 / 20
مواضيع وابحاث سياسية


تمر علينا مناسبة مرور اكثر من الف يوم ومن دون توقف على جرائم تدمير اليمن السعيدة. هذه الجرائم الانسانية التي قادتها السعودية واذنابها ضد افقر واكرم واوفى بلد عربي لا لشئ الا من اجل السيطرة والمصالح والنفوذ ونشر الفكر الوهابي العنصري الموبوء بالحقد والسموم والكراهية ضد كل من لا يريد ان ينتمي اليها وتحت ذرائع ومسميات عاث بها الدهر وانكشف المستور. اوقفوا عاصفة الذل والهوان اوقفوا عاصفة الموت والغدر وجرائم العصر اوقفوا نزيف الدم كفى.. كفى بحق الله، بحق وهابكم، بحق دينكم اذا عندكم منه القليل، بحق اوثانكم، بحق نعراتكم، بحق قبائلكم، بحق شرفكم لو بقي منه جرعة، اوقفوا قتلكم لليمن. لو كان عندكم ذرة شرف ونبضة قلب انساني لما قتلتم الطفولة وذبحتم البراءة واستهترتم بارواح الناس تبجحا وفخرا واستخراءّ. الى من تنادي وقيادات العرب نائمون في سباتهم وانبطاحهم وغارقين ببذخهم وفسادهم وجمع ثرائهم وشعوبهم تاكل الوحل اذا حصل وتؤمن بالشفاء من بول الجمل.

صحيفة "الغارديان" البريطانية نشرت الاربعاء الماضي وصفت فيها السعودية بانها ارتكبت أكبر الجرائم على وجه الارض في الوقت الذي تتحدث فيه التقارير عن تدميربلد كامل ومذابح لم تسلم منها حتى بيوت الله من اسلحة عنقودية محرمة استخدمت فيها الاف الاطنان من المتفجرات والقنابل حيث اصبحت اليمن ساحات للتجارب الحربية والقتالية من دون رحمة. والجدير بالذكر تتحدث التقارير ايضا عن شراء ولي العهد السعودي الاميرمحمد بن سلمان لقصر في فرنسا تبلغ قيمته 300 مليون دولار وشراء اغلى لوحة في مزادات العالم هي لوحة مرسومة "المسيح المخلص" بمبلغ اكثر من 450 مليون دولار ويخت بسعر 500 مليون دولار. وهل ننسى زيارة الرئيس الامريكي ترامب للسعودية الاخيرة التي حمل فيها الهدايا الباهضة الثمن والولائم والبذخ حتى رفض بعض الهدايا لانها كانت مخالفة للقانون الأمريكي، ناهيك عن توقيع عقود شراء السلاح باكثر من نصف ترليون دولار لكسب ود الرئيس الامريكي والرضا عنهم.

فمن يتحمل مسؤولية مقتل اكثر من 60 ألف شخص في اليمن في حرب ضروس لاترحم ومازالت مستمرة منذ نحو ألف يوم ويوم ومعاناة نحو 18 مليون شخص من تشريد وجوع ونقص الماء والدواء.
لقد طال انبطاحكم وصمتكم وعظم تفرقكم وضاعت اوطانكم وبعتم القدس و جنوب السودان وتناحرتم شققا في سورية والعراق وليبيا واليمن والقادم اعظم ياامة ضحكت من جهلها الامم، كما قالها المتنبي:

سادات كل أناس مـن نفوسهـم وسادة المسلمين الأعبـد القـزم
أغاية الدين أن تحفوا شواربكـم يا أمة ضحكت من جهلها الأمم

ولكن لاحياة لمن تنادي كما قال الشاعر عمرة بن معد:
لقد أسمعت لو ناديت حيا ولكن لا حياة لمن تنادي
ولو نار نفخت بها أضاء ولكن أنت تنفخ في رماد

ولو امنتم بربكم وبكتاب الله الكريم لما فسدتم في الارض وما قتلتم يا اشباه المسلمين واشباه الرجال.
"من قتل نفسا بغيرنفس او فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا، ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا"
المائدة 32.

وذكر فإن الذكرى تنفع المؤمنين








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - الاسلام
على سالم ( 2017 / 12 / 21 - 00:05 )
الاسلام يفضح نفسه بنفسه , الاسلام ديانه شريره شيطانيه مجرمه , الاسلام يقتل الحرث والنسل , الاسلام ديانه بشريه بدويه دمويه كارهه وحاقده , لايوجد فى ذلك ادنى شك

اخر الافلام

.. تركيا: رجب طيب أردوغان.. -السلطان الأخير-!!


.. المغربي نبيل غايل يتسلق أعلى قمم الجبال في أفريقيا


.. ما هو أرق كورونا وكيف نتغلب عليه؟




.. كلمة الشيخ محمد بن راشد أمام قمة المناخ


.. التربية الإيمانية .. ما أسس التنشئة السليمة؟ | #كأنك_تعيش_أب