الحوار المتمدن - موبايل


وطن / قصيدة

جوتيار تمر
كاتب وباحث

(Jotyar Tamur Sedeeq)

2018 / 1 / 13
الادب والفن


وطن
جوتيار تمر / كوردستان
27-12-2017
هذا الميت الحي....
يقول
لم يزل همي عسيرا
ودمي ينتشر على جدارن تابوت ينتظرني
الموت يراود الجسد
ضاجع الألم وطني
ومدن تنمو فيها خطوات الشهداء
ثقيل بكاء الثكالى.......والشمس تسيل سوداء كدماء الموتى
تنام العصافير في الزوايا المقفرة
وطني .....
هم علقوك بخيوط يرتقها السواد
قالوا هذا الوطن .....وهذه مقصلة الآخرة
من جبال أعيتها حوافر الخيول الجامحة
تطل الذئاب برقصة الموت
قتلانا يأتون بإسمك يا وطني
يا وطن حذو القلب
يا نصوص الشموخ
من يمنحنا الأمان... غير جبالك
أنت فيض الأمكنة
أنت حدائق النرجس العالقة في شرفاتي
أنت نحن........
ونحن أنت......
أحصي رجفات النبض في عشقك
فهل لي ملاذ غيرك يا وطن يناولني الحياة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما