الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الوطن الغريق

سعيد ذيبان

2018 / 1 / 31
الادب والفن


الوطن الغريق

وانت في البحر غارقة
وانا اليك اشتاق
قلبي يحترق كلما يراودني طيفك
ويحدث في قلبي احتراق
البحر الخائن اخذك مني
وتركني الوذ بنار الاشواق
ماذا افعل؟ ماذا اقول؟
وتجتاحني نار الفراق
ايها البحر الملعون
لماذا اخذت مني حبيبتي
وتركتني اغرق بين الكلمات على الاوراق؟
كانت يدك مطمورة في يدي
كانت آية صوفيا تنحني امامنا
ونحن في حالة عِناق
كانت القهوة العثمانية لها نكهة خاصة معك
كانت دموع الحب تكتب الشوق في الاحداق
كان ميناء مرمريس يجمعنا
والحب طير محلق في الافاق
جميع الاحلام ضاعت
ماتت الاغاني
ماتت الاماني
مات وجه الدراق
يا زمان الحب
من بعد حبيبتي
كاد يقتلني الارهاق
القلب في حالة نزف
والقصيدة تبكي حبا
والدموع في حالة اهراق
لا الحب كما كان بعدك
لا الشعر
لا النثر
لا الكلمات
لا الحروف في حالة استيساق
انت يا انت
انت وطن لي
والحنين بعدك يكويني
رست سفينة الاماني في بحر الخلاص
واذا هي تختار الإغراق!
ولازال في بحر ايجة بقاياك
ولا زال في قلبي انت
ولا زال يبكيني ما يحدث في العراق!!!!!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الغضب على وجه فيريرا بعد عودته لتولى الإدارة الفنية للزمالك


.. رغم عودته.. فيريرا يترك الخطوط الفنية لأسامة نبيه لإدارة مب




.. -تشات جي بي تي- .. ذكاء اصطناعي, ينقلب على النجوم! | شريط س


.. فعاليات اليوم الأول من مهرجان الأقصر للسينما الأفريقية




.. شاهدوا الليلة حلقة جديدة من #PopQuiz مع الكوميدي #باتريك_داو