الحوار المتمدن - موبايل


لوجستية التسويق

شذى احمد

2018 / 2 / 24
الادارة و الاقتصاد


يعقب مهرجان الاسبوع الاخضر العالمي بايام قليلة مهرجانا لا يقل عنه اهمية بل يفوقه حضورا، ومشاركة يقام بشكل دوري منذ ما يزيد عن 92 سنة لم يتوقف الا لسنوات عدت عجاف في تاريخ المانيا والتي يعرفها العالم كله. فلقد استقبلت قاعات معارض برلين الدورة ال 82 من مهرجان الفاكهه الوجستي. ومن التسمية يلاحظ المرء انه اشبه بمؤتمر عالمي ملون لكل العاملين بحقول والصناعات والمكائن والمعدات الزراعة.
لذا يرتفع عدد الدول المشاركة الى 130دولة ويزيد عدد المشاركين منها الى ((3100 )) عارض حيث افترش عارضي 80دولة من تلك الدول المشاركة قاعات المعرض في برلين بكل انواع المحاصيل الزراعية والفواكه المنتجة في حقولهم. اضافة الى عارضين متخصصين بما يسمى بالدعم اللوجستي الذي لولاه لما وصلت المحاصيل بدورها للمستهلك ومنها التغليف والتعليب، والحفظ وطرق التخزين . انواعها. المواد المستعملة فيها. جديدها . التكنلوجيا الحديثة التي تزداد هيمنتها على المصانع والمعامل، والمنتوجات.

ورغم وفرة المعروضات من محاصيل وفواكه جاءت من شتى اصقاع الارض . الا انها لم تأتي للحديث مع الزائر العادي. بل جاء للمعرض الذي بلغ عدد زواره ما يقرب من 75000 زائر متخصصون لعقد الصفقات المربحة بين هذه الدولة ، وتلك .حيث توفد البلدان مندوبيها لعقد تلك الصفقات المربحة بل المنتظرة سنويا. باعتبار المهرجان بازارا عالميا تتسابق به الدول المشاركة في كسب زبائنها ،وتصريف منتجاتها الزراعية المتنوعة.


ويلاحظ الزائر كثافة المشاركة العربية وحجمها وخصوصا لبعض الاقطار العربية منها مصر. بلدان المغرب العربي تونس الجزائر المغرب .. اضافة الى لبنان وبعض الدول العربية الاخرى.
ورغم انك تنتظر كزائر من المشاركين العرب التفاعل والتعامل التجاري المميز ، لا يدهشك كون الدول تقيم صفقاتها المربحة ،وتقدم العروض التشجيعية الملفتة بينما العارضين العرب يجلسون في اماكنهم يتجاذبون اطراف الحديث كما يفعلون في المقاهي الشعبية في بلدانهم. ام يستفزك هذا السلوك ام ذاك من عارضين يفترض انهم يمثلون صناعات مهمة ويطمحون بالخروج بنتائج مثمرة لهذه المشاركة ،والا لم يأتوا. لكنهم يتصرفون بشخصنة. وببرودة مع الزائرين او لا مبالاة لتخرج بنتيجة واحدة افتقار من يمثل هذا القطاع من البلدان العربية لمهارة التسويق التي تعد العمود الفقري لكل صناعة وإنتاج.

ولعل المشاركات المميزة لدول امريكا اللاتينية، والصين توضح مدى اجتهادهم في تطوير اليات عملهم لتحقيق افضل النتائج في هذا القطاع المفصلي لحياة سكان كوكبنا.
ام اقل ارضنا باعتبار شبابنا هذا اليوم مشغول بسطحية الأرض . هذا موضوع اخر له مقال ومقام اخر

ملاحظة: الموضوع يصلح لعدة محاور واخيتار الكاتب لهذا المحور قد لا يكون افضلها لكن هذا ما اعتقده مناسبا








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ارتفاع معدلات النمو السكاني بأفغانستان


.. القطاع غير النفطي يقود الاقتصاد البحريني نحو النمو


.. سوريا.. الأزمة الاقتصادية تضرب قطاع الحلويات




.. هكذا تنسج طهران شبكات اقتصادية في العراق لكسر عقوبات واشنطن


.. العراقيون يستقبلون رمضان بغصة وجيوب فارغة وظروف صحية واقتصاد