الحوار المتمدن - موبايل


خطوات بين بلاد العالم

شذى احمد

2018 / 3 / 17
الادارة و الاقتصاد


كل وسائل المواصلات الحديثة لم تتمكن من تجسير الهوة بين البلدان، وتمنح المسافر متعة التنقل والسياحة بين بلدان العالم مثل تلك التي تمنحنها معارض السياحة. يعتبر معرض السياحة العالمي في المانيا واحدا من تلك التي دأبت على تنظيم واحدا من اهمها واشهراها . حتى غدا معلما سياحيا لوحده تقصده كل بلدان العالم الكبيرة منها والصغيرة. لا بل تكاد تتنافس مدن وأقاليم بلاد واحد في استعراض افضل ما عندها لاستقطاب الزوار.
ضم هذا المعرض مشاركات 10000 عارض جاءوا من 180 دولة للترويج لسياحتها.
فالسياحة لم تعد ترفا للكثير من بلدان العالم بل حاجة ، وضرورة حياتية تضاف الى مكملات الحياة العصرية. فلذا تتوزع المشاركة بين ادبيات ومواد منشورة تعرف الزائر بالمنطقة السياحية خير تعريف اضافة التى فعاليات مختلفة من فنون شعبية وفلكلورية، وخصائص تلك المناطق والتسهيلات التي تقدمها للسفر، والإقامة.
ترافقها الفعاليات الجميلة التي تثير فضول الزائر الامر ثم مأكولاتها اضافة الى خدماتها المتنوعة التي تنظرها في حالة قدومه لهذا البلد المشارك ام ذاك.
وحتى بعدم اختيارك لهذه الواجهة ام تلك كمشروع قريب فأنها تقدم لك بأسلوب مميز وطريقة ظريفة معلومات قيمة عن البلاد. وتخرج بعدما تملأ جعبتك بالكثير من المعرفة عن بلد سوف تتذكره حتما عندما تصادف اسمه مستقبلا.

السياحة مرآة صادقة لطبيعة المجتمعات ، ومقياس دقيق لنهضتها. تطورها. . استقرارها وأمنها. مذيلة بإعداد الزوار واختيارهم اياها كواجهة سياحية تقصد دون غيرها.

لذا تحرص الدول التي تولي السياحة عناية خاصة بالظهور بأفضل حلتها عند قدوم معرض السياحة العالمي في المانيا في كل دورة من دوراته لما يمثله من اهمية كبرى لمكانتها خصوصا ولمردوده على سياحتها ثانيا بالفائدة .


رغم قصر المسافة بين قاعات المعرض الكبيرة !!!. إلا ان التنوع والاختلاف بين طبيعة البلدان يمكنه ان يعكس لك طبيعة السياحة وخصائصها الحياتية في كل قارة وبلدانها. فالانطلاق والمرح والبساطة لدول اسيا وأفريقيا وأمريكا اللاتينية يقابله الجدية ، والرزانة والأناقة والهدوء لأوربا والدول الغربية. وتمر بين ويلات امريكا المشاركة فتلاحظ ان هوليوود لم تجافي الحقيقة في طرحها للمجتمع الامريكي في نتاجها السينمائي العريض.

عالم ليس مكورا ولا منبسطا يبسط لك ذراعيه طيلة ايام المعرض الخمسة. وقد اختار لسنة 2018 كدنبورك فوربوميرن الولاية الالمانية ضيف الشرف فبسطت مكتباتها واتت بأشهر فرقها وقد اعتلى بعضهم ظهر الاخر في قصتهم الشهيرة . ليقولوا للزائر هل ايقظنا فضولك .. تعال ففي جعبتنا المزيد.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ورتل القرآن | مسابقات حفظ القرآن الكريم في الصومال تعزز المن


.. الولايات المتحدة والصين.. تاريخ من الخلافات الاقتصادية | #عا


.. بؤر ساخنة لوباء كورونا ترفع القيود وتعود لحياتها الطبيعية |




.. أولوية اقتصادية وأمنية.. المجلس الأطلسي يفسر اهتمام الإدارة


.. تعافي متوقع للاقتصاد العالمي لكن بشروط | #الاقتصاد