الحوار المتمدن - موبايل


العراق بين مطرقة تركيا العسكرية وسندان الدبلوماسية

سعود معن نجم

2018 / 3 / 27
مواضيع وابحاث سياسية


قبل اكثر من قرن خرج اخر جندي تركي من الاراضي العراقية وتأسست بعدها الدولة العراقية الحديثة من قبل الملك فيصل الاول وظلت هذه الدولة محافظه على هيبتها بين الدول العربية والغربية ولها كلمة عليا وتأثير على مستىوى القرارات العالمية وكانت تركيا من الدول الضعيفة سياسيا واقتصاديا خاصة بعد وفاة اتاتورك مؤسس تركيا الحديثة حيث دخلت تركيا دوامة من الانهيارات الاقتصادية والانقلابات العسكرية على الانظمة الحاكمة حيث حتى لا يمر عقد من الزمن الا ونظام الحكم متغير حتى وصول حزب العدالة والتنمية الى سدة الحكم حيث رجعت تركيا الى هيبتها في وقت هبوط مستوى الحكومة العراقية وليست الدولة كون مسمى الدولة يختلف عن الحكومة فالحكومة تتغير والدولة تبقى شامخة ولها عراقتها فصعدت الوجوه الكالحة من السياسيين ذوي الولاءات الخارجية فالولاء للغريب لا للوطن فمنهم لايران ومنهم لتركيا والسعودية وكذلك والولايات المتحدة فكلهم اتوا على متن دبابة الاحتلال فكيف يكون ولائهم لابناء شعبهم وبلدهم بغض النظر عن الانتماءات العرقية والطائفية التي يعزف عليها ويخدع بها البسطاء من الناس في هذه الايام هم مشغولين في الانتخابات والعراق تدخله قوات اجنبيه دون علم الحكومة او وهي غاضة البصر وغير مهتمة واراضي العراق تستباح من قبل الاتراك والايرانيين والى متى ؟ يبقى هؤلاء العملاء الذين يبيعون ويشترون بأرض الوطن وسيأتي يوم اذا بقت تلك الشرذمة والشعب بلا وطن واراضيه محتلة تحت ذرائع سياسية من قبل هؤلاء الخونة ذوي الجناسي المزدوجة ونرى الان ما يحدث في سوريا من تخبطات واختلال لاراضيا من قبل الفصائل المدعومة من قبل دول ويريد الان الرئيس التركي تكرار التجربة في الاراضي العراقية بحجة حزب العمال الكردستاني لماذا لم يدخل وداعش في سنجار؟ هو سؤال يطرح نفسه اكثر من مرة ولم نلقى له مجيب او اجابة غير صريحة لا احد من دول الجوار يريد الخير لهذا البلد يريدوه دائما منكسر غائب عن الساحة السياسية والاقتصادية والعسكرية فالعراق اذا صحى سيضرب بيد من حديد لكل خائن ومندس اذى العراق فشعب العراق شعب حر لا يصبر على الظلم الا وانفجر في التالي ومن المتوقع ان الانتخابات لن تحدث في موعدها المحدد وهذا ما نراه يلوح في الافق ومن المتوقع ان هنالك تجديد سيأتي من الخارج وليس من الداخل ولكن تبقى مجرد توقعات لا تثبت الا في حدوثها والله اعلم ......
سعود معن








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تايلاند تسعى لإنعاش السياحة بخطة تسمح للمسافرين الملقحين بزي


.. انطلاق تنفيذ خطة الاستفادة من أنظمة الحماية الاجتماعية في ال


.. مباحثات فيينا -النووية-.. حوار على وقع التخصيب | #غرفة_الأخب




.. التوتر سيد الموقف.. روسيا تحذر تركيا والناتو من تزويد كييف ب


.. سيناريوهات– هجوم نطنز في إيران.. هل تتعثر مفاوضات الاتفاق ال